img img

تنبيه

السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، نُرَحِّبُ بِجَمِيعِ أَعْضَاءِ "مَجَالِسِ العِلْمِ النَّافِعِ" وَزُوَّارِهَا، ونَدْعُوهُم للاطِّلَاع عَلَى بُنُود وقَوانٍينٍ المَجالِسِ ، وَفَّقَنَا اللهُ جَمِيعًا لحُسْنِ الإِفَادَةِ والاستِفَادَةِ

العودة   مَجَالِس العِلْمِ النَّافِعِ > مَكْتَبَةُ مَجَالِسِ العِلْمِ النَّافِعِ . > مجالس الكتب المصورة.
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-21-2021, 06:10 AM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صحيح نسختك من الكتب المطبوعة

#صحح_نسختك
في مسند أبي عوانة (3048) من طريق عبد الرزاق
وأخرجه أحمد في مسنده (6 / 169) عن عبد الرزاق
وهو في مصنفه طبعة الأعظمي (4723 ومكرر برقم 7747)
وطبعة الكتب العلمية (4735 ومكرر برقم 7777)
وطبعة التأصيل (4859 ومكرر برقم 7990)
عن عائشة رضي الله عنها قالت
خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة من جوف الليل
فصلى في المسجد "فثاب" رجال فصلوا معه بصلاته

تصحفت "ثاب" بالمثلثة ثم الموحدة
إلى "بات" بالموحدة والمثناة من فوق
في الموضع الثاني من المصنف
هكذا "فبات رجال فصلوا معه"

والصواب ما في الموضع الأول
ومسندي أحمد وأبي عوانة

(فثاب) أي رجع والمثابة المرجع والمجتمع
أي اجتمعوا عليه وكثروا وانظر النهاية (1/ 227)

وفي رواية عند البخاري: (730) "فثاب إليه ناس"
وفي رواية الكشميهني والسرخسي: "فثاروا" -بالمثلثة والراء-
أي: قاموا وانظر "فتح الباري" (2 / 215).

ونحوه في صحيح البخاري (5861) ومسلم (2 / 188)
وأبو نعيم في مستخرجه (1776) ومشكل الآثار (651)
وابن حبان في صحيحه (2571) وأبو يعلي (4788)
واللَّه تعالى أعلى وأعلم.







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 02-21-2021, 10:45 AM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صحيح نسختك من الكتب المطبوعة

#صحح_نسختك
قال الحافظ في التهذيب ط الهندية (9/ 399) والرسالة (3 / 673)
تمييز - محمد بن الفرج بن محمود أبو بكر البغدادي الأزرق
قال الحاكم عن الدارقطني
ضعيف لا بأس به يطعن عليه في اعتقاده
وقال البرقاني عن الدارقطني ضعيف

كذا وقع في طبعات التهذيب في كلام الحاكم عن الدارقطني
ولم أجدها في سؤالات الحاكم عن الدارقطني
فالظاهر أن كلمة "ضعيف" مقحمة

• قال الحاكم عن الدارقطني : محمد بن الفرج أبو بكر الأزرق
لا بأس به من أصحاب الكرابيسي يطعن عليه في اعتقاده.
سؤالات الحاكم (191 ط الفاروق = 188 ط الرياض)

وليست في نقل الخطيب عنه ولا الذهبي لهذه العبارة
وليست موجودة أيضاً في اللسان للحافظ نفسه

انظر تاريخ بغداد للخطيب (3 / 378)
سير أعلام النبلاء (13/ 394) الميزان (4 / 4 / 8051)
المغني للذهبي (2 / 623) لسان الميزن (7 / 438 / 7301)
وشذرات الذهب (2 / 180)







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 02-21-2021, 01:06 PM   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صحيح نسختك من الكتب المطبوعة

#صحح_نسختك
في مسند أبي عوانة (3048) من طريق عبد الرزاق
وأخرجه أحمد في مسنده (6 / 169) عن عبد الرزاق
وهو في مصنفه طبعة الأعظمي (4723 ومكرر برقم 7747)
وطبعة الكتب العلمية (4735 ومكرر برقم 7777)
وطبعة التأصيل (4859 ومكرر برقم 7990)
عن عائشة رضي الله عنها قالت
خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة من جوف الليل
فصلى في المسجد "فثاب" رجال فصلوا معه بصلاته

تصحفت "ثاب" بالمثلثة ثم الموحدة
إلى "بات" بالموحدة والمثناة من فوق
في الموضع الثاني من المصنف
هكذا "فبات رجال فصلوا معه"

والصواب ما في الموضع الأول
ومسندي أحمد وأبي عوانة

(فثاب) أي رجع والمثابة المرجع والمجتمع
أي اجتمعوا عليه وكثروا وانظر النهاية (1/ 227)

وفي رواية عند البخاري: (730) "فثاب إليه ناس"
وفي رواية الكشميهني والسرخسي: "فثاروا" -بالمثلثة والراء-
أي: قاموا وانظر "فتح الباري" (2 / 215).

ونحوه في صحيح البخاري (5861) ومسلم (2 / 188)
وأبو نعيم في مستخرجه (1776) ومشكل الآثار (651)
وابن حبان في صحيحه (2571) وأبو يعلي (4788)
واللَّه تعالى أعلى وأعلم.







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 02-22-2021, 06:15 AM   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صحيح نسختك من الكتب المطبوعة

#صحح_نسختك
قال الحافظ في التهذيب ط الهندية (9/ 399) والرسالة (3 / 673)
تمييز - محمد بن الفرج بن محمود أبو بكر البغدادي الأزرق
قال الحاكم عن الدارقطني
ضعيف لا بأس به يطعن عليه في اعتقاده
وقال البرقاني عن الدارقطني ضعيف

كذا وقع في طبعات التهذيب في كلام الحاكم عن الدارقطني
وكلمة "ضعيف" لم أجدها في سؤالات الحاكم
فالظاهر أن كلمة "ضعيف" مقحمة

• قال الحاكم عن الدارقطني : محمد بن الفرج أبو بكر الأزرق
لا بأس به من أصحاب الكرابيسي يطعن عليه في اعتقاده.
سؤالات الحاكم (191 ط الفاروق = 188 ط الرياض)

وليست في نقل الخطيب عنه ولا الذهبي لهذه العبارة
وليست موجودة أيضاً في اللسان للحافظ نفسه

انظر تاريخ بغداد للخطيب (3 / 378)
سير أعلام النبلاء (13 / 394) الميزان (4 / 4 / 8051)
المغني للذهبي (2 / 623) لسان الميزن (7 / 438 / 7301)
وشذرات الذهب (2 / 180)







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 02-22-2021, 09:41 PM   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صحيح نسختك من الكتب المطبوعة

#صحح_نسختك
قريش بن حيان أبو بكر العجلي (1) البصري.
يروي عن يونس بنِ أَبي خلدة (2) عن محمد بنِ مسلمة (3)
----------
(1) "البجلي" تصحف إلى "العجلي"
في تهذيب الكمال للمزي ط الأولى (23 / 589)
وعلى الصواب في الطبعة الثانية (6 / 119)
ويؤكده أن المزيَّ قال بعده: "من بكر بن وائل" وبنو عِجل من بكر بن وائل
وأما بجيلة فإنها من الأز، وجاء في تهذيب ابن حجر وتقريبه
والخلاصة للخزرجي على الصواب.
انظر: الأنساب للسمعاني (88) و (8/ 399)، تهذيب الكمال (23/ 590)
تهذيب التهذيب (8/ 325) التقريب (5544) الخلاصة للخزرجي (ص: 316).
----------
(2) "يونس بنِ أَبي خلدة" تحرف إلى "يونس بن أَبي خالد"
في تاريخ البخاري الكبير (8 / 409 / 3509)
وفي "تهذيب الكمال" ط الأولى (23 / 590) والثانية (6 / 119)
وكذا في مجمع الزوائد (1/ 252) و ط الفكر (1 / 572 / 1327)
-----
أما في "السنن الكبرى للبيهقي" ط الهندية (1/ 156)
فجاء فيه تصحيف في موضعين
فجاء في الموضع الأول: يونس عن أبي خالد
والآخر: يونس عن أبي خلدة
فتحرفت "بن" في كلا الموضعين إلى: "عن".
وط العلمية (ح 723): على الصواب في الموضع الأول
وتحرف في الموضع الثاني
-----
أما في "ثقات ابن حبان" (7/ 650) فجاء فيه:
يونس أبو خلدة من أهل البصرة يروي عن الزهريّ
روى عنه قريش بن حيان. أهـ.
-----
فأتى بشيء جديد حيث كناه أبا خلدة
إن لم يكن هناك تصحيف فالأمر يحتاج إلى تحرير
ولعله اختلاف من الرواة في تسميته
فمنهم من يقول يونس بن أبي خالد أو خالدة أو خلدة
والله تعالى أعلم بالصواب.
----------
(3) "محمد بنِ مسلمة" تحرف إلى "محمد بن أَبي سلمة"
في التاريخ الكبير (8 / 409 / 3509)
----------
والتصويب من "معجم الصحابة" لابن قانع (3 / 15)
و"الجرح والتعديل" (9 / 238 / 1002)
و"المعجم الكبير" للطبراني (19 / 234 / 521)
و"الأوسط" لابن المنذر (1 / 224 / 128 / ط دار الفلاح)







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 02-26-2021, 02:19 PM   رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صحيح نسختك من الكتب المطبوعة

#صحح_نسختك
نقل ابن الجوزي في العلل المتناهية (ح 1334)
والضياء المقدسي في الأحاديث المختارة (ح 331)
عن الدارقطني في العلل (مسألة 265 / ط محفوظ) قوله :
وهم حريث والصواب: عن الحسن عن حمران عن بعض أهل الكتاب

"أهل الكتاب" تحرف إلى: "أهل البيت"
في المطبوع من علل الدارقطني







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 02-26-2021, 07:19 PM   رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صحيح نسختك من الكتب المطبوعة

#صحح_نسختك
أخرج أبو نعيم في معرفة الصحابة (262)
من طريق أحمد وهو في مسنده (1 / 74) وفضائل الصحابة (781)
وفضائل عثمان بن عفان لعبد الله بن أحمد عن أبيه (70 و 114)
عن عبد الرزاق وهو في مصنفه
ط الأعظمي (6365) وط العلمية (6392) وط التأصيل (6562)
عن معمر عن قتادة قال «صلى الزبير على عثمان ودفنه وكان أوصى إِليه»

ووقع في المصنف "عمر" بدل "عثمان"
وهو تحريف وعثمان وعمر كلاهما قريب في الرسم
والذي صلى على عمر باتفاق هو صهيب رضي الله عنهما.







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 02-27-2021, 07:27 PM   رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صحيح نسختك من الكتب المطبوعة

#صحح_نسختك
في شرح أصول الاعتقاد للالكائي
طبعة نشأت كمال (141) وطبعة دار طيبة (142)
أخبرنا محمد قال حدثنا محمد بن إبراهيم بن نيروز الأنماطي
قال حدثنا عمرو بن علي

في طبعات شرح أصول الاعتقاد
تحرف "ابن نيروز" بالنون إلى : "ابن فيروز" بالفاء
وعلى الصواب في نفس الكتاب = الإسناد رقم (1070)
انظر : تاريخ بغداد (1 / 424 / ت 389 / ط العلمية)
والمنتظم لابن الجوزي (13 / 303 / 2299)
وشذرات الذهب (2 / 280 / سنة 318)
وسير أعلام النبلاء (15 / 8 - 9)
والعبر (1 / 478 / ط العلمية)
وفيه «فيروز» وهو تصحيف.







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 03-19-2021, 08:53 AM   رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صحيح نسختك من الكتب المطبوعة

#صحح_نسختك
• أَبو خليفة الطائي البصري عن علي بن أَبي طالب
"إن اللَّه رفيق يحب الرفق ... الحديث"

"أبي خليفة" تحرف إلى "أبي خايفة"
في شعب الإيمان (8415 / ط العلمية)
وانظر ترجمته في تهذيب الكمال (33 / 287)
قال البزار: لا نعلم روى أبو خليفة عن علي إلا هذا
ولا له إلا هذا الإسناد (كشف الاستار 1960)
وانظر مجمع الزوائد (8 / 18)







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 03-24-2021, 05:06 AM   رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: صحيح نسختك من الكتب المطبوعة

#صحح_نسختك
• قال البزار في كشف الأستار (6 و 3458) :
حدثنا الحسن بن خلف الواسطي ثنا إسحاق بن يوسف
ثنا زكريا بن أبي زائدة عن عطية عن أبي سعيد
فذكر أحاديث بهذا الإسناد
••••••••••••••••
• "الحسن بن خلف الواسطي"
تحرف في الموضع الثاني إلى "الحسن بن خالد الواسطي"
وانظر ترجمته في تهذيب الكمال (6 / 138 - 140)
••••••••
• و"زكريا بن أبي زائدة"
تحرف إلى "زكريا بن زائدة"
وترجمته في (9 / 359 - 363)







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:57 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمجالس العلم النافع
اختصار الروابط