img img

تنبيه

السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، نُرَحِّبُ بِجَمِيعِ أَعْضَاءِ "مَجَالِسِ العِلْمِ النَّافِعِ" وَزُوَّارِهَا، ونَدْعُوهُم للاطِّلَاع عَلَى بُنُود وقَوانٍينٍ المَجالِسِ ، وَفَّقَنَا اللهُ جَمِيعًا لحُسْنِ الإِفَادَةِ والاستِفَادَةِ

العودة   مَجَالِس العِلْمِ النَّافِعِ > المَجْلِسُ الإِسْلَامِي العَامّ > المجالس العامة.
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-09-2019, 09:37 PM   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فَائِدَةٌ جَلِيلَةٌ وَعَظِيمَةٌ

✏ بقلم شيخنا مشهور آل سلمان حفظه الله :

قال الإمام الماوردي:
"اعلم أن ما به تصلح الدنيا حتى تصير أحوالها منتظمة، وأمورها ملتئمة، ستة أشياء هي قواعدها، وإن تفرعت، وهي: دِينٌ مُتَّبَعٌ وَسُلْطَانٌ قَاهِرٌ وَعَدْلٌ شَامِلٌ وَأَمْنٌ عَامٌّ وَخِصْبٌ دَائِمٌ وَأَمَلٌ فَسِيحٌ."

أدب الدنيا والدين ص133







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 04-10-2019, 11:02 AM   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

Thumbs up رد: فَائِدَةٌ جَلِيلَةٌ وَعَظِيمَةٌ

إن الله إذا أراد بعبد خيرا، سلب رؤية أعماله الحسنة من قلبه، والإخبار بها من لسانه، وشَغَلَه برؤية ذنبه، فلا يزال نصب عينيه؛ حتى يدخل الجنة (وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آَتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ).
ابن القيم، طريق الهجرتين 172







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 04-10-2019, 02:18 PM   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فَائِدَةٌ جَلِيلَةٌ وَعَظِيمَةٌ

نقل ابن القيم رحمه الله في روضة المحبين عن أحد الحكماء

أنه سُئل: أي الأصحاب أبَرّ ؟

قال : " العمل الصالح "







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 04-10-2019, 02:19 PM   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فَائِدَةٌ جَلِيلَةٌ وَعَظِيمَةٌ

وجود رجلين مع امرأة ليس بخلوة، لكن وجود رجل مع امرأتين نوع خلوة،
وهو مذهب شيخنا الألباني -رحمه الله-

الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 04-10-2019, 05:47 PM   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فَائِدَةٌ جَلِيلَةٌ وَعَظِيمَةٌ

~ نفحات ~
‏إنَّ الكِرًامَ وإن ضَاقَت مَعِيشَتُهُم ... دَامَت فَضِيلتُهُم وَالأَصلُ غلَّابُ
للهِ دَرُّ أُنَاسٍ أَينَما ذُكِرُوا ... تَطِيبُ سِيرَتُهُم حَتَّى وَإِن غَابُوا .
منقول







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 04-11-2019, 10:25 AM   رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فَائِدَةٌ جَلِيلَةٌ وَعَظِيمَةٌ

قال الحافظ ابن رجب رحمـہ الله :
" مَحبَّةُ اللهِ لا تَتمُّ إلَّا بطَاعَتهِ ،ولا سَبِيلَ إلى طَاعَتِهِ إلَّا بِمُتَابَعةِ رَسُولِهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّم "
تفسير ابن رجب 【 ١ / ٤٩٧ 】
منقول







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 04-14-2019, 02:50 PM   رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فَائِدَةٌ جَلِيلَةٌ وَعَظِيمَةٌ

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

يجب على طلبة العلم أن ينبهوا العامة من أن كثيرا من الناس الآن إذا رفع رأسه من الركوع خاصة قال: "ربنا ولك الحمد" ورفع بصره إلى السماء؛ فيقال له: هذا حرام عليك يخشى أن تبطل صلاتك، وقد يكون من كبائر الذنوب لأن عليه وعيد شديد، وأنا أتوقف في بطلان الصلاة به، لكن التحريم لا شك عندي فيه.

[التعليق على القواعد النورانية الفقهية (111)]







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 04-14-2019, 09:03 PM   رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فَائِدَةٌ جَلِيلَةٌ وَعَظِيمَةٌ

فَائِدَةٌ جَلِيلَةٌ وَعَظِيمَةٌ...

قَالَ شَيْخُ الْإِسْلَامِ اِبْنُ تَيْمِيَّةَ -رَحِمَهُ اللهُ-:

● كَثِيرٌ مِمَّنْ صَنَّفَ فِي فَضَائِلِ الْعِبَادَاتِ، وَفَضَائِلِ الْأَوْقَاتِ، وَغَيْرِ ذَلِكَ؛

- يَذْكُرُونَ أَحَادِيثَ كَثِيرَةً وَهِيَ ضَعِيفَةٌ، بَلْ مَوْضُوعَةٌ، بِاتِّفَاقِ أَهْلِ الْعِلْمِ، كَمَا يَذْكُرُونَ أَحَادِيثَ فِي فَضْلِ صَوْمِ رَجَبٍ كُلُّهَا ضَعِيفَةٌ، بَلْ مَوْضُوعَةٌ، عِنْدَ أَهْلِ الْعِلْمِ.

- وَيَذْكُرُونَ صَلَاةَ الرَّغَائِبِ فِي أَوَّلِ لَيْلَةِ جُمُعَةٍ مِنْهُ، -#وَأَلْفِيَّةَ_نِصْفِ_شَعْبَانَ-، وَكَمَا يَذْكُرُونَ فِي فَضَائِلِ عَاشُورَاءَ مَا وَرَدَ مِنَ التَّوْسِعَةِ عَلَى الْعِيَالِ، وَفَضَائِلِ الْمُصَافَحَةِ وَالْحِنَّاءِ وَالْخِضَابِ وَالِاغْتِسَالِ وَنَحْوِ ذَلِكَ، وَيَذْكُرُونَ فِيهَا صَلَاةً.

☆ وَكُلُّ هَذَا كَذِبٌ عَلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

مِنْهَاجُ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ (39/7).
منقول







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 04-15-2019, 07:10 AM   رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فَائِدَةٌ جَلِيلَةٌ وَعَظِيمَةٌ

لا يكاد أَحَدٌ يَعْرِفُ قَدْرَ (الحَبِيبَتَيْن) أو (الكَرِيمَتَيْن) إلا مَن فَقَدَهُمَا! أو مَن قَارَبَ على ذلك !!
.
ولذلك قال النبي ﷺ فيما يَرْويه عن رَبِّ العِزَّة -تبارك وتعالى- أنه قال في حديثِه القُدُسِيِّ:
«إِذَا ابْتَلَيْتُ عَبْدِي بِحَبِيبَتَيْهِ أو مَنْ أَذْهَبْتُ حَبِيبَتَيْهِ [يُرِيدُ عَيْنَيْهِ]، فَصَبَرَ وَاحْتَسَبَ؛ عَوَّضْتُهُ مِنْهُمَا الجَنَّةَ أو لَمْ أَرْضَ لَهُ بِثَوَابٍ دُونَ الْجَنَّةِ»
.
○ وفي رواية: «يَا ابْنَ آدَمَ إِذَا أَخَذْتُ كَرِيمَتَيْكَ فَصَبَرْتَ، وَاحْتَسَبْتَهَا [فَحَمِدَتَّنِي] عِنْدَ الصَّدْمَةِ الْأُولَى؛ لَمْ أَرْضَ لَكَ ثَوَابًا دُونَ الْجَنَّةِ»
.
○ وفي رواية: «مَا ابْتُلِيَ عَبدٌ بَعْدَ ذَهَابِ دِينِهِ بِأَشَدَّ مِنْ بَصَرِهِ!!، وَمَنْ ابْتُلِيَ بِبَصَرِهِ فَصَبَرَ؛ حَتَّى يَلْقَى اللَّهَ لَقِيَ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى، ولاَ حِسَابَ عَلَيْهِ».
.
«حديث حسن صحيح»:
أخرجه البخاري في «صحيحه»، وأحمد في «مسنده» والترمذي في «جامعه» وقال: «حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ»اهـ.
.
قال العلماء :
«المرادُ بـ(حبيبتيه): عيناه، وأطلق عليهما ذلك؛ لأنهما أحب أعضاء الإنسان إليه، إذ بهما يَسْتَفِيدُ الدنيا والدين، ويَحْصُلُ بِفَقْدِهِما فواتُ رؤيةِ ما يُريدُ رؤيتَه مِن خيرٍ -فيُسَرُّ به- أو شرٍّ –فيجتنبه-، ولهذا يقول المُحِبُّ لِمَنْ يُحِبُّه -غايةَ المَحَبَّة- (أنت عيني)!، وعَبَّرَ عنهما بـ(كريمتيه): لكرمِهِما عند الإنسان، لِمَا فيهما من المنافع، ولذا فقد امْتَنَّ اللهُ -عز وجل- بهما على الإنسان فقال: {أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ؟!}.
وليس الابتلاء بالعمى لِسَخَطٍ، بل لِدَفْعِ مكروهٍ يكونُ بسبب البصرِ، أو لِتكفيرِ ذنوبٍ، أو ليُبَلِّغَهُ درجةً لم يكن يبلغها بعملِهِ، فإذا تلقى العبدُ ذهابَ بصرِهِ وحبيبتيه بالرضا والصبر والاحتساب؛ عَوَّضه اللهُ منهما الجنة وهذا أعظم العوضين وأفضل النعمتين -كَمًّا وكَيْفًا-؛ لأنَّ الالتذاذَ بالبصرِ يَفْنَى بفَناءِ الدنيا، والالتذاذَ بالجنةِ باقٍ ببقائِها.
ومما يناسبُ المقامَ قولُ حَبْر الأمةِ عبدِ اللهِ بنِ عباسٍ -رضي الله عنهما- لَمَّا عُمِي في آخر عمره:
إنْ يَأخُذِ اللهُ مِن عَيْنَيَّ نُورَهُمَا *** فَفِي فؤادِي وقلبي مِنْهُمَا نُورُ
قلبي ذَكِيٌّ وعَقْلِي غيرُ ذِي دََخَلٍ *** وفي فَمِي صَارِمٌ كالسيفِ مَشهُورُ»اهـ
انظر:
«الإفصاح» لابن هُبَيْرَة (5/ 284)، و«الكاشف» للطيبي (4/ 1343)، و«الكواكب الدراري» للكرماني (20/ 183-184)، و«فتح الباري» لابن حجر (10/ 116)، و«التحبير» للصنعاني (6/ 372)، و«شرح الأحاديث القدسية» لمنير الدمشقي ص(14-15).
.
فاللهم لك الحمد حتى ترضى
أبورقية الذهبي







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 04-15-2019, 03:02 PM   رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: فَائِدَةٌ جَلِيلَةٌ وَعَظِيمَةٌ

#الإستعاذة...

💡للشيخ د. سليمان الرحيلي حفظه الله

🔺 الاستعاذة من جهة حكمها تنقسم إلى ثلاثة أقسام:

⬅️ #القسم_الأول: استعاذة شرعية مطلوبة. وهي الاستعاذة بالله -عز وجل- أو بصفة من صفاته؛ كما في قوله تعالى: ﴿قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاس﴾ وقوله: ﴿قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ﴾ ، هذه استعاذة بالله، والنبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «اللهم إني أعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي» رواه النسائي وصححه الألباني. «اللهم إني أعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي» وهذه استعاذة بصفة من صفات الله عز وجل.

⬅️ #القسم_الثاني: استعاذة شركية. وهي الاستعاذة بالمخلوق استعاذةً فيها حقيقة الدعاء. أو: أن يعلق العبد قلبه بالمخلوق المستعاذ به، هذه استعاذة شركية.

⚠️ استعاذة شركية بالمخلوق فيها حقيقة الدعاء؛ في الصور الثلاثة التي ذكرناها:
استعاذة بغائب، استعاذة بميت، استعاذة بحي حاضر فيما لا يقدر عليه.

أو أن يُعلِّق قلبه للمخلوق، فيُخلِي قلبه للمخلوق؛ فهذا شرك.

⬅️ #القسم_الثالث: استعاذة مباحة. وهي الاستعاذة بالمخلوق بالفعل أو الطلب إذا كان المخلوق حيًّا حاضرًا قادرًا، فيما يقدر عليه، مع اعتقاد القلب أنّ الأمر كله لله سبحانه وتعالى؛ فهذه الاستعاذة مباحة.


🔈 الدرس السابع عشر من شرح كتاب التوحيد للشيخ سليمان الرحيلي حفظه الله.
•┈┈منقول







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:54 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمجالس العلم النافع
اختصار الروابط