img img

تنبيه

السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، نُرَحِّبُ بِجَمِيعِ أَعْضَاءِ "مَجَالِسِ العِلْمِ النَّافِعِ" وَزُوَّارِهَا، ونَدْعُوهُم للاطِّلَاع عَلَى بُنُود وقَوانٍينٍ المَجالِسِ ، وَفَّقَنَا اللهُ جَمِيعًا لحُسْنِ الإِفَادَةِ والاستِفَادَةِ

العودة   مَجَالِس العِلْمِ النَّافِعِ > مَجَالِسُ اللُّغَةِ العَرَبِيَّةِ وعُلُومِها > مجالس علم النحو.
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-03-2018, 12:29 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي متواجد حالياً

افتراضي الأسماء الستّة



الأسماء الخمسة وهي :



أبو ، أخو ، حمو ، فو ، ذو . وهناك من النحويين من يجعلها ستة باضافة " هن " لها فتصبح كالآتي :



أبو ، أخو ، حمو ، فو ، ذو ، هنو .



الأفصح في لفظ " هن " بتخفيف النون ، أو تشديدها إذا كان مضافا حذف الواو منه .



ومعاني هذه الأسماء معروفة ، والمقصود من هذا الموضوع هو لتبيان الأسم السادس " هن " واستخدامه .



" هن " : تستخدم ليكنّى بها عما يستقبح ذكر اسمه ، ويرى بعض النحويين أنها تدل على الشيء القليل ، ويرى بعضهم أنها



تدل على الشيء الحقير .



وعندنا نحن قبيلة الشرارات تستخدم " هن " مضافة ليكنّى بها عما يستقبح ذكر اسمه مثل : عورة الرجل أو المرأة ، فيقال :



هناة الرجل ، أو هناة المرأة ، ويقال : هناتكَ يا رجل ، وهناتكِ يا امرأة .



أيضاً تستخدم " هن " لدى قبيلة الشرارات للمناداة عند عدم الرغبة بالتصريح بالاسم : فيقال : يا هن " للرجل " بدلاً من



قول : " يا محمد " ، ويا هنه " للمرأة " بدلاً من قول : يا عائشة " ، وتستخدم



كذلك لمناداة من نسيت اسمه فتقول : يا هن " للرجل " ، ويا هنه " للمرأة " ، والمناداة بها لغير الأسباب التي ذكرتها



أعلاه غير مستحبة وغير تأدبية باعتبارها للإحتقار .



والإستخدام لهذه الكلمة بدلاً مما يستقبح ذكر اسمه هو " تلطـّف " و" ترّفع " عن ذكرها بمسماها وهو اسلوب عربي مهذّب



وسامي .



ومن المحيط في اللغة لابن عباد :



هَنٌ: كلمةٌ يُكْنى بها عن اسم الانسان، أتاني هَنَةٌ وهَنٌ، ويُثَنّى ويُجْمَع . ويُكْنى عن الذَّكَرِ بِهَن



وفي القرآن الكريم من التَّلَطُف في الأسلوب ما يدلُّ علــى كريم العبـــارات ونبيل الألفاظ ، من نحو :



قوله تعالى : { نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرثَكُمْ أَنَّى شِئتُمْ}( سورة البقرة ، الآية 223) .



وقوله تعالى :{ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّساء }(سورة النساء ، الآية 4 ).



وقولِهِ :{ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ} (سورة النساء ، الآية 21 ).



وقولِـهِ :{ أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةََ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ }( سورة البقرة ، الآية 187)



وقوله :{ فَتَحْرِيْرُ رَقَبَةٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسا }( سورة المجادلة ، الآية 58 ).



وقد كنى القرآن الكريم عن العمليّة الجنسية ( العلاقة بين الرجل والمرأة) بألفاظٍ كريمة هي : السّر



والحرثُ ، والملامسة ، والإفضاءُ ، والرفثُ ، والدخول، وغيرها( دلالة الألفاظ ص142).



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


منقول






التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:20 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمجالس العلم النافع
اختصار الروابط