img img

تنبيه

السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، نُرَحِّبُ بِجَمِيعِ أَعْضَاءِ "مَجَالِسِ العِلْمِ النَّافِعِ" وَزُوَّارِهَا، ونَدْعُوهُم للاطِّلَاع عَلَى بُنُود وقَوانٍينٍ المَجالِسِ ، وَفَّقَنَا اللهُ جَمِيعًا لحُسْنِ الإِفَادَةِ والاستِفَادَةِ

العودة   مَجَالِس العِلْمِ النَّافِعِ > مَجَالِسُ القُرآنِ الكَرِيمِ وعُلُومِهِ. > مجالس التفسير.
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-31-2016, 02:55 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
رحمة سالم
المشرفة على مجالس الأخوات.







رحمة سالم غير متواجد حالياً

Awt6 سورة التوبة تسمى الفاضحة للشيخ السعدي رحمه الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

قال العلامة السعدي ـ رحمه الله
كانت هذه السورة الكريمة (سورة التوبة) تسمى "الفاضحة" لأنها بينت أسرار المنافقين، وهتكت أستارهم، فما زال الله يقول: ومنهم ومنهم، ويذكر أوصافهم، إلا أنه لم يعين أشخاصهم لفائدتين: إحداهما: أن الله سِتِّيرٌ يحب الستر على عباده.
والثانية: أن الذم على من اتصف بذلك الوصف من المنافقين، الذين توجه إليهم الخطاب وغيرهم إلى يوم القيامة، فكان ذكر الوصف أعم وأنسب، حتى خافوا غاية الخوف "
تيسير الكريم الرحمن (ص: 342)






التوقيع

( ولو يؤاخذ الله الناس بما كسبوا ما ترك على ظهرها من دابة)
إنك إن تفكرت في نعم الله تعالى عليك وجدتها منحة وهبة منه تعالى ليس لك فيها أدنى حق، فلك يا رباه المحامد كلها، تعاملنا بما أنت أهله، لا بما نحن أهله.
كلمات لأستاذي
منصور الشرايري

حسبي الله و نعم الوكيل و عند الله تجتمع الخصوم ..~

  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:06 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمجالس العلم النافع
اختصار الروابط