img img

تنبيه

السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، نُرَحِّبُ بِجَمِيعِ أَعْضَاءِ "مَجَالِسِ العِلْمِ النَّافِعِ" وَزُوَّارِهَا، ونَدْعُوهُم للاطِّلَاع عَلَى بُنُود وقَوانٍينٍ المَجالِسِ ، وَفَّقَنَا اللهُ جَمِيعًا لحُسْنِ الإِفَادَةِ والاستِفَادَةِ

العودة   مَجَالِس العِلْمِ النَّافِعِ > مَجَالِسُ العِلْمِ النَّافِعِ لِشُيُوخِ ودُعَاةِ أَهْل السُّنَّةِ بالجَزَائرِ –حَفِظَهُمْ اللهُ-. > مجالس فضيلة الشيخ بن حنفية العابدين –حفظه الله-
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-26-2020, 08:01 PM   رقم المشاركة : 251
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: خواطر متجددة تحت عنوان" عبر و فكر "

الخاطرة 281 (3)
سبق إلى إنشاء التعليم الأصلي الشيخ توفيق المدني رحمه الله، وهو شخصية بارزة في جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بعد جهود ومحاولات منه ومن غيره، وتلكؤ وحيرة من الجهات الحاكمة ذات التوجه الاشتراكي سنة 1963، صرح بهذا مولود قاسم نفسه يوم كان وزيرا، فكيف لو كان متخففا من التحفظ الذي يلتزمه المسؤولون عادة ؟ .
ومما سوغ للحكام يومئذ ابتلاع هذه (الغصة) التي جرعهم إياها هذا الرجل العلاقات المتميزة التي كانت تربط مصر بالجزائر، وشخصية توفيق المدني ومكانته، فأذهب برد هذا حر هذا، لكن إلى حين !!، ولأن البعثة الأزهرية برئاسة محمد متولي شعراوي رحمه الله هي التي كانت تشرف على هذا التعليم إدارة وتدريسا، ثم حصلت جزأرته بالتدريج، وقد لجأت الجزائر إلى الأزهر - وأحسب إلى العراق أيضا - قبل عقد، فأرسلت بعض الأئمة لقضاء فترة تكوين يتعلمون فيها الوسطية والاعتدال !!.
توفيق المدني أول وزير للإوقاف بعد استعادة الاستقلال، رأيته واستمعت إليه أول مرة في افتتاح مسجد بمدينة بلعباس مشهور باسم بوزكورة هو أحد بانييه رحمهما الله، كانت كلفة بنائه - فيما شاع - ثلاثين مليون سنتيم، وقد دفن الباني فيه بوصيته كما ذكرته في العجالة، ثم تسلمت منه جائزة هي شرح رسالة ابن أبي زيد القيرواني المسمى كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن مع حاشية علي الصعيدي رحمهم الله، لأني كنت الأول في السنة الأولى في دفعة من 300 طالب .
كان رأس وثائق الوزارة يومئذ يحمل الديانات غير الإسلام، ثم صار إلى ما ترى، وتضم الميزانية مواد الأعوان غير المسلمين، لكنها مرفقة بعبارة (للبيان) .
فلما تولى مولود قاسم الوزارة عمل على تطوير التعليم الأصلي شكلا ومضمونا، ومن ذلك توحيد نمط بناياته المعماري حيث اسندت المهمة إلى المهندس بوشامة، وبلغ عدد المعاهد بما فيها القديمة نحو 26، ومن المدن لتي بنيت فيها الجزائر ووهران وقسنطينة وباتنة وبلعباس ومعسكر وسعيدة وتلمسان وتيارت ومستغانم وبوسعادة (زاوية الهامل) .
كان برنامج هذا التعليم يزيد على التعليم العام بتحفيظ القرآن والحديث والفقه والتجويد والخط بأنواعه، وفصل الرجال عن النساء، ولم يهدأ بال الوزير ومن معه حتى تمت المساواة بين شهادتي الأهلية والبكالوريا في التعليمين .
لكن مولود قاسم خطا خطوة واسعة حين أقدم على الربط المحكم بين هيآت الوزارة في الولاية التي لم يكن لها هيكل تنظيمي ولا إطار واضح لمسؤوليها، وبين هذا التعليم، فجعل كل مفتشي الشؤون الدينية في الولايات نوابا لمدير التعليم الأصلي المركزي، وصدرت القرارات مؤشرة من الوظيف العمومي والمراقب المالي المركزيين شعورا منه بأهمية هذا التعليم في الإصلاح العلمي والدعوي الذي كان يراه، وقد قوي هذا الأمر بنشاط أساتذة المعاهد في المدن التي كانوا فيها، وفيما حولها في عهد مبكر، وكانوا يحظون بالأولوية، بل عوقب بعض أئمة المساجد الذين اعترضوا على تقديمهم عليهم، منهم الشيخ بلهاشمي بكارة رحمه الله مفتي معسكر وإمام مسجد مصطفى بن تهامي بها فأوقف عن العمل ستة أشهر .
فلما اشتد ساق هذا التعليم وتبينت نجاعته وتفوق طلابه مع قلة الموظفين في إدارته جدا - والمقام لا يتسع للبيان - افتعل تعديل الميثاق الوطني سنة 1976، ليكون غطاء للإلغاء، كشأن كثير من الأحداث التي جعلت معبرا إلى ما يريده مصطنعوها مما لا يعلمه معظم الناس .
كان من بين ما في هذا الميثاق مما (استشير) فيه المواطنون ضم هذا التعليم إلى التعليم العام فكان أن طالب الناس بتعميمه، فصدر الميثاق باستبدال همزة التأميم بعين التعميم !! - والباء تدخل على المتروك - وجاء القرار الوزاري المشترك سنة 1977 ينص على توحيد التعليمين في تعليم موحد تدعم فيه مادة التربية الدينية !!، أما ما تلا هذا الأمر فيعرفه كثير من الناس، ولاسيما أساتذة التربية الإسلامية الأقدمون، وللحديث بقية .
بن حنفية العابدين
الخامس من شهر ذي الحجة 1441 .







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 07-28-2020, 05:23 PM   رقم المشاركة : 252
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: خواطر متجددة تحت عنوان" عبر و فكر "

الخاطرة 281 (4)
أقلق النشاط المتنوع المتكامل الذي قام به مولود قاسم ومن معه، والصلات القوية التي عقدتها وزارته مع الجامعات والهيآت العلمية والفكرية والجاليات الإسلامية والشخصيات ذات الوزن والصيت؛ حكام بلدنا، فألغي التعليم الأصلي كما علمت، ثم تلاه إلغاء الوزارة نفسها، فصار وزيرا موظفا لدى الرئاسة، مكلفا بالشؤون الدينية بدون وزارة!!، ثم صارت مفتشيات الولايات بمقتضى هذا التنظيم الجديد؛ تابعة لدواوين الولاة، فمفتش الشؤون الدينة يتبع في السلم الإداري رئيس الديوان!!، بعد أن كان الوالي لا يجرؤ على جمع الأئمة إلا بحضور الوزير، وبهذا قبر ذلك المشروع المتكامل الذي انطلق بعد الاستقلال بسنة:
كأن لم يكن بين الحجون إلى الصفا
أنيس ولم يسمر بمكة سامر !! .
وقد يكون هذا تنفيذا لما يفهمه من يتولون الحكم من بيان أول نوفمبر الذي لا يزال بعض الناس يذكرونه، (ويحتجون) بما فيه من ذكر للمبادئ الإسلامية التي ينبغي أن تقام عليها الدولة، وكيف تقوم الدولة على المبادئ هذه دون تربية وتعليم إسلاميين؟.
وقد تسأل عما وراء الأهمية التي أولتها الحكومة لإدارات الشؤون الدينية المحلية ومساواتها بنظيراتها في المجلس التنفيذي من حيث الهيكلة والصلاحيات والحقوق كما هي عليه اليوم، فأجيبك بأن ذلك ليس سوى رد فعل سياسي انطلق منذ ظهور نتائج الانتخابات البلدية التعددية عام 1990، وكانت بدايته المرسوم الصادر في عهد مولود حمروش المتضمن إنشاء مؤسسة المسجد، فإنه إلى تلك السنة لم يحظ أحد ممن يسيرون هذه المديريات بمرسوم تعيين عدا مسؤول ولاية ورقلة !! .
تغيير ما بالأنفس لا يكون بالبنايات وإحداث الهيآت، ولا بالنياشين والرتب، ومتى كان وراء الدعوة سياسة غير شرعية؛ فإنها لا تحقق مقصد الشرع ولا تقترب منه، وإنما تخدم نزعة من حركها، فإن حصل بسببها نفع فهو مما لا يريده واضعها بالأصالة، فيسكت عنه لمصلحة سياسته، فإذا رأى ما يصادم غرضه، بل ما دونه من تعكير صفوه؛ تنكر لأقرب الناس إليه، وما أكثر الشواهد التاريخية عليه، وما نزال إلى اليوم نشهد أن الشخص إذا كثر المستمعون إليه أو قوي نشاطه الدعوي أو العلمي أو النفعي يرتاب في أمره ويضيق عليه، وقد كنت أنصح بعض الأئمة الذين تشهد مساجدهم إقبالا كبيرا بتركها في بعض الجمع حتى يجتنبوا عواقب ما يظن بهم من سوء وهم برآء منه، بل ربما قلت للمصلين يوم الجمعة صلوا في مدنكم (لا في بيوتكم) !!.
منشئ الهياكل والرسوم هو الذي يتحكم في المقصود منها، ويحدد مسارها، أما المستخدم - بالصيغتين - فيؤجر على عمله إن كان حقا في نفسه، وأخلص فيه لربه، وإلا خسر آخرته وقد يخسر معها دنياه!!، ومن خالط السلطان افتتن .
أقمنا منجزات كثيرة لكننا لم نفلح في تربية الفرد، وبإمكانه أن يجعل كل ما صنع غير ذي معنى، فكأننا لم نصنع شيئا !! .
من الغريب أن إجهاض مشروع مولود قاسم جرى في عهد الرئيس هواري بومدين رحمه الله، وقد كان يقدره في الظاهر، ويعترف له هو وغيره بالكفاءة، وبخدمة الجزائر، وله من رصيد النضال السياسي والدبلوماسي والثقافي ما يبعد عنه كل شبهة !!، فما هو من أصحاب الانقلابات، إلا أن يكون هذا التغيير الذي كان يريد أن يحدثه في الأنفس بإعادة بناء الفرد وإصلاحه من الداخل، وهو الذي قال الله تعالى عنه: "إِنَّ ٱللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوۡمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِہِمۡ‌ۗ "، وقد كانت هذه الآية لا تغيب عن شعار الملتقيات، كيفما كان موضوعها، فكيف ينقلب عليه ويذيقه هذا الامتهان بشطب برنامجه وحذف وزارته !!؟ .
هل حصل تغير ما في توجه هواري بومدين تجاه فرنسا في أواخر السنوات الثلاث عشرة التي أمضاها في الحكم؟، المرجح أن ذلك وقع، والقرائن على ذلك قائمة، ولا أرغب في الخوض في غير ما ذكرت، لأني رسمت حدا لهذا الذي أكتبه، أما استبقاؤه لمولود قاسم وزيرا بدون وزارة؛ فوراءه اعتبارات جهوية توظفها السياسة كما توظف الدعوة، ويخشى أن يثيرها استبعاده، وقد تكون هي التي جيء به من أجلها إلى الوزارة، كما جيء بغيره، وإن كان مولود قاسم من أبعد الناس عن هذا، وهو دأب علمائنا من منطقة القبائل صانها الله يلتقي عليها متقدموهم ومعاصروهم ومنهم ابن باديس نفسه ومن دعاة اليوم الذين نرتاح لجهودهم ونكن لهم التقدير حتى لمن نالنا منهم الأذى .
بعد سنوات من ابتعاد مولود قاسم عن الوزارة والرئاسة ذكر له التعليم الأصلي في مقابلة أجرتها معه مجلة الإرشاد فأجهش بالبكاء، وليس هذا من عادته، وقال ما فحواه: "ستظل جامعة الخروبة بصومعتيها الذاهبتين في السماء شاهدة على ما صنع بالتعليم الأصلي في الجزائر !! .
هل سلمت خطة مولود قاسم رحمه الله من العثرات؟، وهل كنا تختلف معه في مفردات داخل هذه الخطة؟، لعلي ألمح إلى شيء من ذلك في الجزء الاخير .
بن حنفية العابدين
السابع من شهر ذي الحجة 1441







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 07-30-2020, 01:54 PM   رقم المشاركة : 253
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: خواطر متجددة تحت عنوان" عبر و فكر "

الخاطرة 283
الكلمة الطيبة نوعان: تعظيم للحق، ونفع للخلق، فاجمع بينهما ما استطعت، عظم الرب، وانفع المربوب، هما من الأعمال الصالحات الباقيات، يعظم الأجر عليهما في هذه الأيام .
رأس الأولى قراءة القرآن، وما كان منه كما في حديث: "أربع من أطيب الكلام لا يضرك بأيهن بدأت: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر"، ومن الكلمات الطيبات التي هي أفضل الكلام؛ ما اصطفى الله لعباده: سبحان الله وبحمده".
ورأس ذلك كلمة التوحيد كما في حديث: خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير".
والثانية جعلها النبي صلى الله عليه وآله وسلم بديلا لمن لم يجد ما يتصدق به ولو شق تمرة فقال: "اتقوا النار ولو بشق تمرة، فمن لم يجد فبكلمة طيبة".
وقال ابن هبيرة شارحا كما في فتح الباري هي: "ما يدل على هدى، أو يرد من ردى، أو يصلح بين اثنين، أو يفصل بين متنازعين، أو يحل مشكلا، أو يكشف غامضا، او يدفع ثائرا، أو يسكن غاضبا"، وحاجتنا شديدة إلى هذه الأنواع جميعا .
ومن الكلم الطيب أن تدعو لإخوانك المرضى بكشف الضر والشفاء، وأن تواسيهم بالاتصال بهم، وتدعو برفع هذا البلاء والوباء عن جميع المسلمين، وتخص المنقطعين لخدمتهم من الأطباء والممرضين الذين هجروا منازلهم ولم يروا أهلهم وأقاربهم منذ حين .
يوم التاسع من ذي الحجة 1441

.







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 07-30-2020, 05:16 PM   رقم المشاركة : 254
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: خواطر متجددة تحت عنوان" عبر و فكر "

الخاطرة 282
من خصائص يوم عرفة لمن وقف بها
روى ابن المبارك عن سفيان الثوري عن الزبير بن عدي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: "وقف النبي صلى الله عليه وآله وسلم بعرفات، وقد كادت الشمس أن تؤوب، فقال يا بلال، أنصت لي الناس، فقام بلال فقال: "أنصتوا لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم"، فأنصت الناس، فقال: "يا معشر الناس، أتاني جبريل آنفا، فأقرأني من ربي السلام، وقال: إن الله غفر لأهل عرفات وأهل المشعر، وضمن عنهم التبعات، فقام عمر بن الخطاب فقال: هذا لنا خاصة، فقال: هذا لكم ولمن أتى من بعدكم إلى يوم القيامة"، فقال عمر: "كثر خير الله وطاب"، نسبه في الترغيب والترهيب لابن المبارك، واعتبره الحافظ على شرط الشيخين إن ثبت سنده إلى ابن المبارك، وصححه الألباني .
وروى ابن ماجة عن بلال رضي الله عنه مرفوعا: "إن الله تطول عليكم في جمعكم هذا فوهب مسيئكم لمحسنكم، وأعطى محسنكم ما سأل، ادفعوا باسم الله، صححه الألباني لشواهده .
والتبعات جمع تبعة؛ وهي ما فيه إثم يتبع به المرء، فيدخل ما يترتب في ذمته من حقوق غيره، ومعنى تطول عليكم امتن عليكم.
وفي الحديثين دلالة على أن العموم الذي في قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه"؛ محفوظ .
وروى مسلم والنسائي عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا أو أمة من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي ملائكته، فيقول: "ما ذا أراد هؤلاء"؟، وأوله يشمل بظاهره من بغير عرفة، والله أعلم .
التاسع من شهر ذي الحجة 1441







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 08-02-2020, 12:33 PM   رقم المشاركة : 255
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: خواطر متجددة تحت عنوان" عبر و فكر "

الخاطرة 284
اليقين أصل الدين، ففي الحديث المرفوع: "ما أوتي أحد بعد اليقين خيرا من العافية"، فالعافية دونه في المنزلة، لأن المؤمن ينتفع به وحده، ولا تنفعه العافية وحدها .
هو قوة نفسية عظيمة استهنا بها، يخفف أثر المصائب، بل يهونها، وهوانها من أقوى عناصر مناعة جسم المسلم التي تدفع المرض، وتكسر سورته، وتضعف وطأته .
تقصيرنا في هذا الجانب لا ينكر، لم نعطه أهميته، إن لم نكن قد عملنا على إضعافه، أو اجتهدنا في حجب أهم ما يقويه، مع التهويل من شأن الوباء الذي اشتد تشكيك المختصين في نشأته، والغرض منه، وفي أمد بقائه، وإن كان التوقي لازما .
ادعوا ربكم بهذا الدعاء الذي قال عنه عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنهما: "قلما كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقوم من مجلس حتى يدعو بهذه الدعوات لأصحابه: "اللهم أقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا، ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا"، رواه الترمذي والحاكم .
قال ابن تيمية رحمه الله: "فاليقين عند المصائب بعد العلم بأن الله قدرها؛ سكينة القلب وطمانينته وتسليمه، وهذا من تمام الإيمان بالقدر خيره وشره ...".
قال الله تعالى: "ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَتَطۡمَئِٕنُّ قُلُوبُهُم بِذِكۡرِ ٱللَّهِ‌ۗ أَلَا بِذِڪۡرِ ٱللَّهِ تَطۡمَئِٕنُّ ٱلۡقُلُوب الَّذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّـٰلِحَـٰتِ طُوبَىٰ لَهُمۡ وَحُسۡنُ مَـَٔابٍ" .
الثاني عشر من شهر ذي الحجة 1442







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 08-04-2020, 11:04 PM   رقم المشاركة : 256
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: خواطر متجددة تحت عنوان" عبر و فكر "

الخاطرة 284 (5)
أستكمل الحديث عن هذا المشروع الذي انطلق مع استعادة الاستقلال بأموال المحسنين والمتطوعين تحت اسم (المعاهد الإسلامية للتعليم الديني)، ثم تفطن القائمون عليه إلى هذه التسمية التي تقلق الخصوم وتهيجهم، فسموه التعليم الأصلي، فلما حصل الانقلاب الذي وسمه من تولوه بالتصحيح الثوري سنة 1965 صار هذا التعليم حكوميا ابتداء من سنة 1970، وعده الناس من حسنات عهد بومدين، وأكبر ظني أن ذلك كان تمهيدا للقضاء عليه، وهو أمر معهود في غالب الأنظمة السياسية، كلما أريد إفراغ مشاريع الإصلاح من محتواها؛ أبدت الاهتمام بها للهيمنة والسيطرة، ثم يصير القائمون عليها مستخدمين مسخرين، فإن تجاوبوا وإلا استبدل بهم غيرهم لتصير خادمة لمصالح الساسة، وكثير من الناس يخلطون بين الطاعة في المعروف والابتعاد عن تهييج الناس ضد الحكام، فضلا عن الخروج عليهم، وبين استخدام السياسيين أهل العلم والدعاة لتحقيق أغراضهم، وليس هذا موضع الحديث عن هذا الأمر .
كيف يجمع بين هذا التعليم الذي سيتبين لك مقصود منشئيه منه؛ وبين سياسة لا تعتمد أحكام الله في نظمها وقوانيها؟، فلا عجب أن كان الذي وأد هذا التعليم هو من أعطاه الصبغة الرسمية بعد سبع سنين:
إذا رأيت نيوب الليث بارزة ** فلا تظنن أن الليث يبتسم
إن ما في دساتير الدول الإسلامية من الإقرار بأن الإسلام دين الدولة مع عدم الارتباط بنظمه وتشريعاته؛ هو أكبر تثبيت للعلمانية في أذهان الناس، لأنه بالممارسات اليومية المتكررة يستقر في نفوس من يجهلون دينهم أن هذا هو الإسلام المبتغى، وهو ما صار مسلما اليوم عند غالب الناس، فسهل عمل العلمانيين بل كفوا العناء بأمر عملي معيش !! .
لم يكن هذا التعليم إلا استئنافا لمنهج جمعية العلماء، تكيف به بعض رجالها مع الواقع الجديد، ولعلهم كانوا يستحضرون قول ابن باديس رحمه الله: الظروف تكفينا ولا تذيبنا .
لكنهم أضافوا إليه شيئا لا بد منه في بناء الدولة التي من أجلها جاهد الناس فرنسا، فلم يكن الهدف منه نشر العلوم الشرعية فحسب، بل أريد به الوصول إلى أسلمة علوم الحياة، وهو تمهيد لا بد منه للإصلاح العام .
وقد شرح ذلك مولود قاسم في تعقيب له على كلمة لتوفيق المدني سنة 1973، ومما قاله "...سوف لا يكون الإمام متسلحا بالسلاح الحديث لأداء مهمته فقط بالاطلاع على التيارات السياسية والاقتصادية المعاصرة وتاريخ الأديان المقارن وعلم الاجتماع والتاريخ، بل يكون الطبيب أيضا والصيدلي والمولدة والممرضة والمخبري مطلعين على تاريخ الطب في الإسلام، وما قام به أسلافنا في هذا الميدان، وتكون لهم الأخلاقيات الإسلامية في أداء رسالتهم، بحيث لا يكونون كأي طبيب، وأي صيدلي، وأي ممرضة، وأي مولدة، أو أي مخبري، وقل نفس الشيء عن المهندس الزراعي، والعالم الكيميائي، والموظف العادي، فضلا عن الإمام والمعلم والأستاذ الثانوي والجامعي ..." (إنية واصالة ص 427).
لم يكن هذا الرجل يجهل حال البلد وتوجهه، فكيف صار إلى هذه الصراحة؟، هل اغتر بأن هذا النشاط صار حكوميا رسميا ترصد له الأموال من ميزانية الدولة؟، أم حجب عنه هذا أنه عمل بوزارة الخارجية في عدة بلدان وخدم بلاده خدمات جلى؟، أم لأن كثيرا من رجال النظام من مسؤولي الحزب وأعضاء الحكومة والسفراء يحاضرون في الملتقيات ويكتبون في مجلة الأصالة يؤيدونه ويشدون من أزره، والمقام لا يسع ذكرهم؟، ألم يكن يعلم انهم لا يمثلون إلا واجهة للقوى التي تدير الدولة من وراء وراء ؟، وبناء على هذا ألم يكن الأفضل أن يبقى على هذا التعليم حرا كما كان قبل الاستقلال وبعده ؟، لكن ما شاء الله كان .
من قرأ ما كتبه الرجل في سنة 1963 عن العربية والتعريب والقوى المناوئة يستيقن أنه كان على دراية كاملة بمحيطه عالما أن معظم الذين يمسكون بأزمة الأمور في الدولة مفرنسين فكرا ولسانا، فشهر سيفه عليهم مبكرا في مقالات عدة عن التعريب في مجلة المجاهد الأسبوعية في شهري نفمبر وديسمبر سنة 1963، وهذه عناوين المقالات:
- تعريب الأمخاخ والقلوب قبل تعريب الألسنة .
- قيمة اللغة في نظر بعض الأمم .
- تكلم لغة قومك .
- علمية العربية ماضيا ومستقبلا .
وأكتفي بذكر هذه الحقيقة التي بينها في العنوان الأول، حيث صنف المعارضين للتعريب ثلاثة أصناف، ووصفهم بالممسوخين، ولا شك أن الأمر قد استفحل اليوم، إذ انضافت إليه مجالات أخرى أشد خطورة، قال: "فقبل استئصال هذه الزائدة الدودية لدى هذه الطائفة، أي قبل تعريب الأمخاخ والقلوب؛ لا يمكننا النجاح في تعريب الألسنة، وذلك أن كل العراقيل؛ من هذه الطائفة، وهي مع الأسف على الأقل من الآن ولا تزال الماسكة بالزمام في أغلب دوائرنا الحكومية !!، هذا الوضع خلفه الاستعمار وأراده عن ترو وقصد، وعلينا معالجته معالجة ناجعة، إن لم تكن جذرية، فعلى الأقل تدريجية ..."، وللحديث بقية .
ليلة الخامس عشر من شهر ذي الحجة 1441
شيخنا بن حنفية العابدين حفظه الله







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 08-05-2020, 03:25 PM   رقم المشاركة : 257
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: خواطر متجددة تحت عنوان" عبر و فكر "

الخاطرة 281 (6)
أكبر ما كان يجمعنا بمولود قاسم رحمه الله بعد الإسلام جده وحزمه، لكن قد يبلغ به الضبط ما لا يمكن تطبيقه، فيتبرم بصنعه مساعدوه ومن يتعامل معه .
أما شعورك بصدق لهجته وحرقته لتخلف المسلمين مع ما آتاءهم الله تعالى من هذا الدين الذي يقيمون به دنياهم، ويسعدون به في آخرتهم؛ فلا أحسب أن منصفا يعرفه يشكك فيه.
لكن إصابة المرء في اتجاهه العام لا يمنع وقوعه في الزلل، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم لعلي رضي الله عنه: "قل اللهم اهدني وسددني، واذكر بالهدى هدايتك الطريق، وبالسداد سداد السهم".
وقد فرض الله أن نسأله في كل ركعة من صلواتنا الهداية إلى الصراط المستقيم مقيدا بصراط الذين أنعم عليهم ممن ذكر مراتبهم .
الزلل يحصل عن اجتهاد من تأهل فيؤجر أجرا واحدا إن أخطأ، وقد يقع عن تقليد أو غيره، ومغفرة الله عامة لمن شاء مما دون الشرك .
هذا بعض مما كنا نأخذه على هذا الرجل أو علمنا أنه جانب فيه الصواب من أمور كان ينافح عنها بكلامه وقلمه غفر الله له، وليس المقام بيان رد ما كان يراه وهو مردود .
1- من ذلك الاعتماد على التقويم الفلكي في الصيام والأعياد، كان يسعى إلى اتفاق الدول الإسلامية عليه، وبلغ مبتغاه بعقد مؤتمر لوزراء الأوقاف في الكويت عام 1393 = 1973 وصدر عنه قرار، وكأنهم اتفقوا على جعل مرصد المملكة العربية السعودية مرجعا لجميع الدول بالتعاون مع مرصد بوزريعة في الجزائر وغيره .
وكان يتعجب أن لا يعرف المسلمون بالحساب القمري يوم يجتمع رؤساهم ووزراؤهم، ويرى اتفاق المسلمين على مواعيد صيامهم وأعيادهم من مظاهر وحدتهم، ويحتج بقوله تعالى: "هُوَ ٱلَّذِى جَعَلَ ٱلشَّمۡسَ ضِيَآءً وَٱلۡقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ ۥ مَنَازِلَ لِتَعۡلَمُواْ عَدَدَ ٱلسِّنِينَ وَٱلۡحِسَابَ‌ۚ " .
اجتهد في الحصول على موافقة المجلس الإسلامي الأعلى في الجزائر، ولبعض أعضائه معه قصة طريفة هي في العجالة، وحصل على موافقة أفراد من أهل العلم أو المنسوبين إليه من مختلف المذاهب، ويقول إنه لا يريد فتوى إدارية، ويعتمد على فتوى الشيخ محمد رشيد رضا، وقد ذكر ذلك في تفسيره، ولعلها في مجلة المنار، جعل إمكان الرؤية بالحساب كالرؤية بالعين، والحق أن الحساب القمري ليس كالشمسي في الانضباط، ويرى أن مخالفة هذا من قبيل قول الله تعالى: "أَفَتُؤۡمِنُونَ بِبَعۡضِ ٱلۡكِتَـٰبِ وَتَكۡفُرُونَ بِبَعۡضٍ‌ۚ "، وقد بينت ما فيه في موضع آخر، ومن العجب أن يقول الحافظ إن الخطاب في الحديث للصحابة، ولازمه أن لغيرهم ممن يعلم الحساب والكتاب أن لا يعتمد الرؤية، وإن كان لازم المذهب ليس مذهبا .
وصنعه هذا هو ما عليه العمل في الجزائر منذ ذلك الحين، مع الاعتضاد بالرؤية في رمضان فقط، واعتبار ليلة الشك بالحساب!!، وهو تلفيق غريب، وقد قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "أحصوا هلال شعبان لرمضان"، وأنى لمن لم يفعل أن يعرف ليلة الشك؟.
2 - ومنه عدم إدراكه لمعاني بعض الأحاديث فيستغربها ويشكك فيها، وربما ذكر ذلك على الملإ وفي الإذاعة، كقوله صلى الله عليه وآله وسلم: "نحن أمة أمية لا نكتب ولا نحسب.. الحديث"، يقول مستغربا: "بعد أربعة عشر قرنا من نزول (اقرأ)، نحن أمة أمية ...؟، وكتب في ذلك مقالا .
ومن ذلك قوله صلى الله عليه وآله وسلم: "من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه"، ومما يقضى منه العجب أننا لم نعلم للمقربين منه مراجعته أو الرد عليه، ولا رجع هو إلى المختصين .
3 - ومع إلزام النساء المشاركات في الملتقيات بحضور محارمهن أو أزواجهن، لكنه لم يكن يرى إلزام من يحضرن بستر ما عدا الوجه والكفين الذي صار عند معظم الناس هو الحجاب وأي حجاب!، كان يرى الاكتفاء بما سماه اللباس المحتشم المحترم، ورد على الشيخ مصطفى الزرقاء الفقيه الأردني رحمه الله حين دعا إلى التزام ذلك في الملتقيات، ونشره بعنوان: هل كان صوت عائشة عورة؟، ويرى أنه من الجزئيات والسطحيات!!، كان يقصد افساح المجال لحضور عدد أكبر من النساء ليتعلمن، وهو مقصد حسن، لكنه لا يقوم حجة هنا .
4 - وهو يفرق بين موسيقى المجون والخمريات والتهريب وبين التي تربي الذوق وتسمو بالإنسان !، وفي برنامج الملتقى السابع حفلة موسيقية عالمية !، ويحث على تعلم الموسيقى والاهتمام بالمشتغلين بها، ويرد على من يتهم محمد إيقربوشن بالجنون !!، ويعرف تفاصيل سمفونيات بيتهوفن المتعددة، وما وراءها من تمجيد للطبيعة !، والمبادئ الأخلاقية، والمشاعر الوطنية، وهذه ضلالات قلد فيها بعض الناس مذهب ابن حزم والغزالي وغيرهما من المتقدمين والمتأخرين .
وفي الختام أسأل الله أن يرحمه وأن يغفر لنا وله ولسائر المسلمين: "رَبَّنَا ٱغۡفِرۡ لَنَا وَلِإِخۡوَٲنِنَا ٱلَّذِينَ سَبَقُونَا بِٱلۡإِيمَـٰنِ وَلَا تَجۡعَلۡ فِى قُلُوبِنَا غِلاًّ لِّلَّذِينَ ءَامَنُواْ رَبَّنَآ إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ".
15 من ذي الحجة 1441







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 08-07-2020, 09:22 PM   رقم المشاركة : 258
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: خواطر متجددة تحت عنوان" عبر و فكر "

الخاطرة 285

رحم الله إخواننا المسلمين في لبنان، وغيره من بلاد الإسلام، ونرجو لمن مات منهم بالهدم أو النار أن يكتبه الله في ديوان الشهداء، وأن يرزق الأحياء منهم الثبات، حتى الممات، وأن يعوضهم خيرا مما أصابهم من هذه الأحزان والآلام .
لقد نكب بلدهم في أربعين سنة ثلاث نكبات: حرب أهلية دامت أكثر من عشر سنوات، واحتلال اليهود ثلث أرضهم ومحاصرة عاصمتهم حتى أكل بعضهم لحوم الأموات، ثم كان هذا الانفجار الذي قل نظيره، وعظم المصاب به، بلغ وقوده أكثر من ألفي طن من المتفجرات، هو حدث جلل لا يخرج عن ثلاث افتراضات:
ضلوع دولة اليهود فيه، حتى تقضي على ما بقي في هذا البلد، وهو مستبعد، لا لحسن الظن فيهم، فإنهم أهل سوء، لكني لا أرى لهم مصلحة فيه .
أو هو تدبير من حزب الله الذي له في معظم ما لحق المنطقة من الأضرار نصيب، مع حليفيه في سورية وإيران، لاسيما وقد أخذ نفوذه ومن وراءه ينحسر في أوساط اللبنانيين والعراقيين كما بدا في المظاهرات الأخيرة، مع الضيق المالي الذي لحقه بالمقاطعة، وجفاف منابع دعمه ممن أنشأه، وهو دولة الروافض، والمجرم إذا لم يحقق غرضه رمى بآخر السهام، حتى يلتحق لبنان بسوريا وبالعراق، فينسجم المشهد في التدمير ويتناسق، وعلى هذا قرائن قد يكشفها التحقيق، وقد تبقى سرا إلى حين .
وقد يكون حادثا عارضا هيأ له الإهمال الذي استمر ست سنوات .
كان الدمار مهولا، أتى على أجزاء كبيرة من المدينة فصير معلمها مجهلا، وعامرها غامرا، وخلف عشرات آلاف الأسر دون مأوى، وآلاف الجرحى، وعشرات الموتى، وخسائر قدرت بعشرة آلاف إلى خمسة عشر مليار دولار .
جاء كل هذا في ظل أزمة سياسية مستعصية، واختناق اقتصادي تردى به هذا البلد إلى أسفل الدركات، وكان ذلك وراء مظاهرات غير مسبوقة رافضة للحكم الطائفي، وللتواطؤ الحزبي على الفساد، لكنها لم تجد غير الوعود حتى صار عشرات الألاف من اللبنايين الموارنة يطالبون فرنسا بالعودة إلى احتلال بلادهم !!، وغدا ماكرون يسب حكام لبنان من غير استثناء، فأي هوان بعد هذا الهوان ؟ .
هذه الأحداث وراءها أسباب ذاتية مرتبطة بسنن الله في عقاب خلقه، على قاعدة نسبة الخبث في المجتمع، فإن الله لا يظلم أحدا .
كانت بيروت قبل هذه النكبات مدينة متميزة في الشرق الأوسط، بترفها وبذخها، ودورها وقصورها، وعريها وفجورها، كانت وجهة لطلاب المتع والشهوات، واهتبال الفرص والملذات، فحاق بها ما رأيت من النكبات، وقد قال الله تعالى: "وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا".
وقد نبتت في منطقة الشرق الأوسط أكثر من مدينة حذت حذوها، وهي الآن تؤدي ما نهضت به بيروت من قبلها، فلتحذر أن تكون عاقبتها مثلها .
قال الله تعالى: "قُلۡ هُوَ ٱلۡقَادِرُ عَلَىٰٓ أَن يَبۡعَثَ عَلَيۡكُمۡ عَذَابًا مِّن فَوۡقِكُمۡ أَوۡ مِن تَحۡتِ أَرۡجُلِكُمۡ أَوۡ يَلۡبِسَكُمۡ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعۡضَكُم بَأۡسَ بَعۡضٍ‌ۗ ٱنظُرۡ كَيۡفَ نُصَرِّفُ ٱلۡأَيَـٰتِ لَعَلَّهُمۡ يَفۡقَهُونَ".
هذا تذكير من الله تعالى لخلقه بقدرته على تعذيبهم بظلمهم بكفران النعم، فتحل محلها النقم، وهي صنوف من العذاب .
وقوله "عَذَابًا"؛ هو نكرة في سياق الإثبات، وعمومها بدلي، فتصلح لما عرف من العذاب من فوق ومن تحت، ولما لم يكن قد عرف، والمعروف الرجم من فوق، والخسف من تحت، وجاء عن ابن عباس رضي الله عنهما أن المراد بالفوق أئمة السوء، أي الظالمون من الحكام، وبالتحت خدام السوء، أي العبيد والسفلة، ولم يصح عنه، وإن كان الإبهام الذي في كلمة ("عَذَابًا) صالحا لتناول ما فسره به، كما أنه صالح لما أحدثه البشر من وسائل الدمار كالقنابل والصواريخ وغيرها .
وقوله تعالى: "أَوۡ يَلۡبِسَكُمۡ شِيَعًا"؛ أي يخلطكم فرقا تختلف أهواء كل منها عن الأخرى، لاختلاف مشاربها ومصالحها، ومن تتخذه رأسا لها، ويصدق هذا اليوم على الأحزاب والجماعات في معظمها .
"أوَيُذِيقَ بَعۡضَكُم بَأۡسَ بَعۡضٍ‌ۗ "، البأس هو ما عند هذه الشيع جماعات وأفرادا من الشدة والقوة في الحرب فيحصل القتل، ويكون في السلم أيضا، وأبرز ذلك اليوم هو الحروب الكلامية في وسائل الإعلام من الشحن والتحريض الذي هو مقدمة لغيره من الحروب .
كنت أطل على بيروت في السبعينات بمطالعة مجلة الصياد الأسبوعية السياسية، التي كانت تخصص صفحات لشيء مما يجري فيها من الترف والبذخ، وفي الصباح الموالي لهذا الانفجار قلت لجليسي: أتذكر ما قلت لك قبل نحو نصف قرن عن بيروت مما كنت أتوقعه؟، فتذكر جليسي وأقر، ولله عاقبة الأمور .
17 شهر ذي الحجة 1441







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:11 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمجالس العلم النافع
اختصار الروابط