img img

تنبيه

السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، نُرَحِّبُ بِجَمِيعِ أَعْضَاءِ "مَجَالِسِ العِلْمِ النَّافِعِ" وَزُوَّارِهَا، ونَدْعُوهُم للاطِّلَاع عَلَى بُنُود وقَوانٍينٍ المَجالِسِ ، وَفَّقَنَا اللهُ جَمِيعًا لحُسْنِ الإِفَادَةِ والاستِفَادَةِ

العودة   مَجَالِس العِلْمِ النَّافِعِ > مَجَالِسُ العِلْمِ النَّافِعِ لِشُيُوخِ ودُعَاةِ أَهْل السُّنَّةِ بالجَزَائرِ –حَفِظَهُمْ اللهُ-. > مجالس فضيلة الشيخ خالد لوصيف –حفظه الله-
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-05-2019, 10:04 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي متواجد حالياً

افتراضي حكم التهنئة بدخول رمضان

حكم التهنئة بدخول رمضان

1 تُعَدُ التهنئة بتجدد النّعَم من العادات لأنها ترجع إلى مصالح العباد الدنيوية وإن كانت بعض أسبابها دينية، ولأنها لا تختص بأهل الإسلام بل تعم غيرهم أيضا ووجودها قبل الشرع يدل عليه، ومما اشتهر عند العرب قبل الإسلام التهنئة بالمولود (لسان العرب1/185)

2 لا يشترط لجوازها دليل خاص- لما سبق- وهو الذي فهمه الصحابة والسلف فهنأ بعضهم بعضا بالعيد والمولود والزواج وغيرها، ولم يثبت في المرفوع فيها شي.

3 قيل هي عبادة تلحقها البدعية لما رُوي عن الحَسن في التهنئة بالعيد أنه مُحدثٌ وقيل هو من كلام ابن عون (انظر مختصر اختلاف العلماء4/385) ولكن َروى عنه الطبراني في الدعاء خلافه، وإن ثبت الأول فلعله أراد بالإحداث الحُسن، كقول عمر رضي الله عنه في التراويح، ومثله ما رُوي عن الاوزاعي وابن أبي ذئب انظر (جزء التهنئة لابن حجر 38-39)

4 يؤكد ما سبق أن التهنئة ليس لها صيغة محددة شرعا، وإنما تكون بما هو مستفيض بين الناس من الأدعية (كشاف القناع2/60) وانظر (مطالب أولي النهى1/408)

5 لا تُمنع التهنئة إلا إذا جُعلت قربة أوكانت فيها مفاسد او ماكان من خصائص الكفار، وهذا عام في كل مباح اقترن به فساد ، راجع بحثه في الموافقات(1/171)

6 أكثر الفقهاء على الإباحة، ونقله ابن حجر عن أهل المذاهب الأربعة ( جزء التهنئة 40-43) وقال القَمُولي: "لم أر لأصحابنا كلاما في التهنئة بالعيد والأعوام والأشهر كما يفعله الناس، لكن نقل الحافظ المنذري عن الحافظ المقدسي أنه أجاب عن ذلك بأن الناس لم يزالوا مختلفين فيه، والذي أراه أنه مباح لا سنة فيه ولا بدعة" (تحفة المحتاج 3/53) وانظر (مجموع الفتاوى 24/253)

7 إذا اقترن بالتهنئة مصالح ومنافع الحقت بالأمور المحبوبة لله بحسب ما ينتج عنها وما تثمره انظر (مجموعة السعدي 348) و (الموافقات ت مشهور 1/179)

8 أقوى ما ثبت في التهنئة بتجدد النعم الدينية حديث كعب في الصحيحين وفيه « حَتَّى صَافَحَنِي وَهَنَّانِي» وحديث مسلم في حق أبي بن كعب «لِيَهْنِكَ الْعِلْمُ » استدل بالأول ابن حجر (جزء التهنئة 49) وابن القيم (زاد المعاد3/512) وبالأول والثاني السيوطي (وصول الأماني ت الحجوري 15 ثم 17)

9 إذا ثبتت التهنئة بما سبق أمكن أن يستنبط من النص معنى يعمه ومهما ظهر فيه من المعنى الذي شرح له التحق به أو يخرج على الدعاء لا الإخبار وهنا لا يخالف في جوازه أحد (جزء التهنئة44-45)

10 احتج بعضهم بحديث أحمد في مسنده عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُبَشِّرُ أَصْحَابَهُ «أَتَاكُمْ رَمَضَانُ شَهْرٌ مُبَارَكٌ فَرَضَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَلَيْكُمْ صِيَامَهُ، تُفْتَحُ فِيهِ أَبْوَابُ السَّمَاءِ، وَتُغْلَقُ فِيهِ أَبْوَابُ الْجَحِيمِ، وَتُغَلُّ فِيهِ مَرَدَةُ الشَّيَاطِينِ، لِلَّهِ فِيهِ لَيْلَةٌ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ، مَنْ حُرِمَ خَيْرَهَا فَقَدْ حُرِمَ»
قال ابن رجب: "قال بعض العلماء: هذا الحديث أصل في تهنئة الناس بعضهم بعضا بشهر رمضان كيف لا يبشر المؤمن بفتح أبواب الجنان كيف لا يبشر المذنب بغلق أبواب النيران كيف لا يبشر العاقل بوقت يغل فيه الشياطين من أين يشبه هذا الزمان زمان"( لطائف المعارف148) وفي كلامه إشاعة معنى الفرح بمواسم الخيرات قال تعالى:﴿ قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ﴾

وفي الأخير أقول : لابن حجر جزء في التهنئة في الأعياد وغيرها، فيه جواب عن سؤال عن التهنئة بالعيدين والأعوام والشهور، وأجازها من سبعة أوجه وللسيوطي وصول الأماني بأصول التهاني وأورد فيه 43 حديثا وأثرا زاد عليها صادق البيضاني نحو الضعف في رسالة أحكام التهنئة في الإسلام، والله أعلى وأعلم.







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:21 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمجالس العلم النافع
اختصار الروابط