img img

تنبيه

السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، نُرَحِّبُ بِجَمِيعِ أَعْضَاءِ "مَجَالِسِ العِلْمِ النَّافِعِ" وَزُوَّارِهَا، ونَدْعُوهُم للاطِّلَاع عَلَى بُنُود وقَوانٍينٍ المَجالِسِ ، وَفَّقَنَا اللهُ جَمِيعًا لحُسْنِ الإِفَادَةِ والاستِفَادَةِ

العودة   مَجَالِس العِلْمِ النَّافِعِ > المَجْلِسُ الإِسْلَامِي العَامّ > المجالس العامة.
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-07-2020, 08:39 PM   رقم المشاركة : 111
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

محاضرة ألقيت بالمسجد العتيق في تيزي وزو بتاريخ 11 صفر 1433 الهجري الموافق لـ 05 يناير2012 ميلادي غريغوري -23 دوجمبر 2012 ميلادي يوليوسي







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 01-08-2020, 06:04 AM   رقم المشاركة : 112
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

حقائق وأباطل 3
الحقائق
يناير هو الشهر الأول في السنة الميلادية اليوليوسية ثم الغيرغورية، وقد كان قبل ذلك هو الشهر قبل الأخير، وأصله الروماني "Janus" يقال إنه إله المداخل، وتعددت ترجماته إلى اللغات الأروبية، وكذلك ترجمته إلى العربية فأغلب البلاد العربية تنطقه يناير، والمستعمرات الفرنسية تنطقه جانفي، وبعض البلاد الشرقية تختار التسمية السريانية كانون الثاني والشهر هو الشهر وإن اختلفت أسماؤه.
والعوام في الشمال الافريقي ينطقونه "الناير" أو "ينِّير"، وهو تغيير حدث بفعل النقل إلى اللهجات المحلية، وأسماء بقية شهور السنة الشمسية عندنا سواء التقويم الغريغوري أو اليوليوسي الذي قد يسمى فلاحي أسماء رومانية معروفة أيضا وقد تم تغيير نطقها أيضا فعبر عنها بـ فورار (فبراير) ومغرس (مارس) إبرير (أبريل) مايو (ماي) يونيو (جوان) يوليو (يوليو) غشت (أوت -أغسطس) سكتمبر أو شوتمبر (سبنتمبر) توبر (أكتوبر) نونمبر أو وانبر (نوفمبر) دوجنبر أو جنبر (ديسمبر).
الأباطيل
يزعم داعي الانفصال عن تاريخنا ومبتغي التميز بلا مميزات: أن "عيد يناير" المزعوم عيد أمازيغي محض، وحتى يتسنى لهم هذا الزعم كان لزاما عليه أن يجد بداية للتاريخ غير ميلاد المسيح فاختار تاريخ اعتلاء شاشناق الحكم في مصر وتجاهل من اشتهر من ملوك الأمازيغ بحربه للرومان، لعله أراد أن يغرس في الأذهان أن العدو آت من الشرق لا من الشمال، ثم واجتهد آخرون في إبعاد مدلول كلمة "يناير" عن لسان المستعمرين الرومان، فزعموا أن "يَنِّير" كلمة أمازيغية مركبة من كلمتين (يان!!) التي قالوا إنها تعني الأول و(أيُّور) التي تعني الشهر، فيكون معنى "ينير" الشهر الأول، تكلُّف مفضوح لإيجاد تفسير أمازيغي لكلمة لاتينية، ولو كان كلامهم صحيحا لكان التركيب يَنُّور، والذي أعرفه أن ترجمة "الشهر الأول" في لهجة القبائل الكبرى "أچور(aggour) أمزوارو"، وهذه عبارة لا تشبه ينِّير ولا يناير، فضلا عن أن ثمة فرقا بين واحد والأول و"يان" و"يِوَنْ" بمعنى واحد لا الأول.
ولو تأمَّل العارف كلمة "أچور" التي تنطق في بعض المناطق "أيُّور" طلبا لتخفيف حرف (ga) الثقيل، وهي تطلق على القمر أيضا –بل هي حقيقة في القمر مجاز في الشهر - لعَلِم بُعد انطباقها على المعنى المراد، بل ربما استفاد أن الأمازيغ كانوا يعتمدون على تقويم قمري لا شمسي.
وهذا يُبيِّن أن ما يتداوله هؤلاء المتفلسفة! ما هو إلا كذب يتضمن الاستخفاف بعقول شعوب الشمال الإفريقي كله.
وقد رأيت بعضهم طلبا للتميز اخترع أسماء لبقية شهور السنة لا يعرفها إلا هو بالطريقة نفسها نحتها من الأرقام اثنين وثلاثة إلى اثنا عشر وأسماء الشهور الرومانية، فجاءنا بما لا يعرفه الأمازيغ في الشرق ولا في الغرب.
وأما قولهم إن بعض الأمازيغ يعبرون عن اليوم ب(ثبورث أوسجاس) بمعنى باب السنة، فهو وإن كان قريبا من أصل الكلمة الرومانية يناير كما سبق فهو تحصيل حاصل ولا دلالة تاريخية ولغوية فيه، لأن كل الناس يعتبرون أول شهور التقويم باب السنة وأولها وبدايتها وفاتحها سواء كان غريغوريا أو يوليوسيا.







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 01-17-2020, 07:13 AM   رقم المشاركة : 113
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

العقل المسلوب والوعي المفقود
ذات يوم (ربما كان ذلك سنة 2007 أو قبلها بقليل) سحب كثير من الأولياء أولادهم من القسم التحضيري للمسجد ونقلوهم إلى روضة الأطفال التي افتتحت في الكنيسة، وذلك أن الكنيسة لا تطلب دفع ذلك المبلغ الرمزي الذي كان يعطى لمعلم القرآن غير الرسمي، ولأن الوسائل التعليمية والتربوية والترفيهية المتوفرة في الكنيسة لا يوجد مثلها في المسجد ...
وفي نهاية السنة الدراسية أقيم حفل كبير للأطفال بحضور أوليائهم رجالا ونساء، وكان يتوسط الجمع القس هنري تيسي، حفل وزعت فيه الحلوى وعرضت فيه أناشيد ومسرحيات ..في جو ارتسمت فيه علامات السرور والبهجة على الجميع ..هنري تيسي لا يصدق النجاح المحقق في السنة الأولى من انطلاق المشروع، والمعلمون (المرتدون) يشعرون بالنشوة لرؤية ثمرة أعمالهم في تلك العروض، وفي المحبة التي اكتسبوها من الأطفال والأولياء، والأولياء أيضا لم تفارق الابتسامة وجوهم من دخولهم الكنيسة حيث استقبلوا بتسلم حبات الحلوى إلى خروجهم من الحفل...
لقد تم تصوير الحفل لأرشفة أعمال الكنيسة، ولصناعة قرص يتم إرساله مرفقا بتقرير عن نشاطات الكنيسة إلى الفاتكان...في القرص كانت الصور ناطقة ولم تحتج إلى معلق، سوى بعص الكلمات المكتوبة فوق الصور، وبعض التركيب ذي الدلالات العميقة ومما علق في ذهني منه:
1-تصوير الأطفال وهم يدخلون مع آبائهم واحدا واحدا، مع كتابة عبارة صحبتها علامة التعجب (avec leur parents !!!)
2-تصوير الأولياء وهم يتناولون الحلوى المصاصة، ثم تظهر سمكة تتحرك يمينا وشمالا ثم يتدلى خيط فيه طعم، وبمجرد ما تبتلع السمكة الطعم تختطف إلى أعلى الشاشة وتختفي.
3-تصوير الأطفال مجتمعين وهم في القاعة ثم تنقل صورتهم الجماعية إلى خبزة غليظة (من نوع الخبز القديم الذي كان يباع بالوزن)، ثم يظهر سكين فيقتطع شريحة من الخبزة ويفصل صورة الأطفال مع الشريحة عن بقية الخبزة ...







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 01-21-2020, 12:31 PM   رقم المشاركة : 114
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

العقل المسلوب والوعي المفقود
ذات يوم (ربما كان ذلك سنة 2007 أو قبلها بقليل) سحب كثير من الأولياء أولادهم من القسم التحضيري للمسجد ونقلوهم إلى روضة الأطفال التي افتتحت في الكنيسة، وذلك أن الكنيسة لا تطلب دفع ذلك المبلغ الرمزي الذي كان يعطى لمعلم القرآن غير الرسمي، ولأن الوسائل التعليمية والتربوية والترفيهية المتوفرة في الكنيسة لا يوجد مثلها في المسجد ...
وفي نهاية السنة الدراسية أقيم حفل كبير للأطفال بحضور أوليائهم رجالا ونساء، وكان يتوسط الجمع القس هنري تيسي، حفل وزعت فيه الحلوى وعرضت فيه أناشيد ومسرحيات ..في جو ارتسمت فيه علامات السرور والبهجة على الجميع ..هنري تيسي لا يصدق النجاح المحقق في السنة الأولى من انطلاق المشروع، والمعلمون (المرتدون) يشعرون بالنشوة لرؤية ثمرة أعمالهم في تلك العروض، وفي المحبة التي اكتسبوها من الأطفال والأولياء، والأولياء أيضا لم تفارق الابتسامة وجوهم من دخولهم الكنيسة حيث استقبلوا بتسلم حبات الحلوى إلى خروجهم من الحفل...
لقد تم تصوير الحفل لأرشفة أعمال الكنيسة، ولصناعة قرص يتم إرساله مرفقا بتقرير عن نشاطات الكنيسة إلى الفاتكان...في القرص كانت الصور ناطقة ولم تحتج إلى معلق، سوى بعص الكلمات المكتوبة فوق الصور، وبعض التركيب ذي الدلالات العميقة ومما علق في ذهني منه:
1-تصوير الأطفال وهم يدخلون مع آبائهم واحدا واحدا، مع كتابة عبارة صحبتها علامة التعجب (avec leur parents !!!)
2-تصوير الأولياء وهم يتناولون الحلوى المصاصة، ثم تظهر سمكة تتحرك يمينا وشمالا ثم يتدلى خيط فيه طعم، وبمجرد ما تبتلع السمكة الطعم تختطف إلى أعلى الشاشة وتختفي.
3-تصوير الأطفال مجتمعين وهم في القاعة ثم تنقل صورتهم الجماعية إلى خبزة غليظة (من نوع الخبز القديم الذي كان يباع بالوزن)، ثم يظهر سكين فيقتطع شريحة من الخبزة ويفصل صورة الأطفال مع الشريحة عن بقية الخبزة ...







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 01-28-2020, 07:34 PM   رقم المشاركة : 115
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

عن جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللهِ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، دَخَلَ عَلَى أُمِّ السَّائِبِ أَوْ أُمِّ الْمُسَيِّبِ فَقَالَ: «مَا لَكِ؟ يَا أُمَّ السَّائِبِ أَوْ يَا أُمَّ الْمُسَيِّبِ تُزَفْزِفِينَ؟» قَالَتْ: الْحُمَّى، لَا بَارَكَ اللهُ فِيهَا، فَقَالَ: «لَا تَسُبِّي الْحُمَّى، فَإِنَّهَا تُذْهِبُ خَطَايَا بَنِي آدَمَ، كَمَا يُذْهِبُ الْكِيرُ خَبَثَ الْحَدِيدِ» رواه مسلم .
من معاني الزف الإسراع ومنه أطلقت الزفزفة على الحركة السريعة والرعدة ومعنى تزفزفين في الحديث أنها كانت ترتعد من البرد.
قال ابن القيم في زاد المعاد في هدي خير العباد (4/ 28-29):"لمّا كانت الحمى يتبعها حِمية عن الأغذية الرديئة، وتناول الأغذية والأدوية النافعة، وفي ذلك إعانة على تنقية البدن ونفي أخباثه وفضوله وتصفيته من مواده الرديئة، وتفعل فيه كما تفعل النار في الحديد في نفي خبثه وتصفية جوهره كانت أشبه الأشياء بنار الكير التي تصفي جوهر الحديد، وهذا القدر هو المعلوم عند أطباء الأبدان.
وأما تصفيتها القلب من وسخه ودرنه وإخراجها خبائثه، فأمر يعلمه أطباء القلوب، ويجدونه كما أخبرهم به نبيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن مرض القلب إذا صار مأيوسا من برئه لم ينفع فيه هذا العلاج.
فالحمى تنفع البدن والقلب، وما كان بهذه المثابة فسبه ظلم وعدوان".







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 02-02-2020, 09:26 PM   رقم المشاركة : 116
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

الدوغمائية
مصطلح فلسفي يعني الجزم والقطع بالأفكار الظنية سواء كانت خاصة أو متلقاة تقليدا للغير ..وعدم افتراض قبولها شيئا من النقص أو الخطأ .
وقد يعبر به عن حالة الجمود الفكري والتعصب للرأي والدفاع عنه دون أدنى محاولة لتفهم الرأي الآخر.
ومن صور الدوغمائية المنتشرة:
تبني بعض السذج الفرحين بوصف حداثي لمبدأ النسبية الذي هو في أصله متعلق بالعلوم الكونية التجريبية وسحبه إلى العلوم الدينية التي فيها القطعي والظني ، فيجعل الدين كله ظني باسم النسبية ويجعل آخر مكتشفات العلوم الكونية التجريبية كلها قطعية غير قابلة للنقاش ولا الجدال وأن ما ظهر له منها متناقض مع النصوص الدينية فينبغي رفض هذا النص الديني والإطار الذي ورد فيه فإن كان النص موجودا في البخاري فإن ذلك مدعاة للشك في كل صحيح البخاري ، وإذا كان النص قرآنا فإن ذلك يدعو للشك في وثاقة النص القرآني.
نماذج توضيحية للدوغمائي الحداثي
1-خذ كتابا في الصيام عند اليهود وابحث عن صيام عاشوراء ..وعندما لا تجد يوما يصام اسمه "عاشوراء" ..ولا أنهم كانوا يسمون الشهر محرم ...فيحصل لك اليقين أنه لا يوجد عندهم في دينهم صيام عاشوراء وانظر في مراجعه فتجده اعتمد أكثر من مائة مرجع كثير منها بالعبرية أو مؤلفوها يهود حينها يحصل لك عين اليقين أنه لا وجود لاحتفال بعاشوراء أو صيام أو نجاة..
وبعدها هذا اليقين العلمي خذ صحيح البخاري أو مسلم وانتزع منه حديث صيام عاشوراء وقل للمسلمين ما هذه الخرفات لكن لا تقل إنه محمدا كان يخرف وقل لهم إن الإمام البخاري ومسلم هما من كان يخرف وكأنهما الوحيدان في العالم من سمع الحديث (بعضهم يحسبه في صحيح مسلم فقط) ..وقبل أن تتهم بأنك متعصب لأفكارك الساذجة وجهلك بأعياد اليهود ونمط تأريخيهم الملفق بادر بالهجوم على المسلمين وأنهم يقدسون الأشخاص وأن الإمام مسلم بشر يصيب ويخطئ..وسينساق للناس لنقاشك وستظهر صاحب الفكر الحر وغيرك دوغمائي.
2-اقرأ مقالات في النت تحكي عن بحوث ودراسات علمية متخصصة اعتمدت فيها آلات حديثة ذات تقنية متطورة للكشف عمر هياكل عظمية بشرية اكتشفت هنا وهناك تبين أنها ترجع إلى عصر قريب من عهد آدم عليه السلام الآلات تؤكد أنها عظام بشر بل تبين الأنثى من الذكر وسن الوفاة وسبب الوفاة وآخر وجبة تناولها الميت، ويصدق الدوغمائي الحداثي المسكين هذا الخبر بهذا السند وهو لم ير تلك العظام ولا حاز صورها وما تنفعه الصورة لوكان ذا عقل لعلم أنه لو حفر قبل جده لوجد عظامه انحلت، ليست المشكلة في الإمكان أو حتى التصديق ولكن في الجزم والقطع وعدم قبول النقاش واعتبار من يشكك أو يحتمل الخطأ والكذب في تلك الأخبار عن الدراسات إنسانا متخلفا جاهلا معاديا للعلوم العصرية.. صديقي الدوغمائي قيل له إن تلك الهياكل طولها 1.80 م ...وحينها سارع إلى حديث "خلق آدم وطوله ستون ذراعا" ليُكذب البخاري أو مسلم أو كلاهما وبعضهم يحسب الحديث في البخاري فقط مما يؤكد صفة الدوغمائية وانعدام البحث والموضوعية..







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 02-04-2020, 06:52 PM   رقم المشاركة : 117
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

استراحة أدبية
نشرتها في 23 نوفمبر 2017 واستعدتها في الذكرى الثانية لنشرها سنة 2019..لكن لم تلبث إلا سويعات وحذفها الفيسبوك؟؟؟، أعيد نشرها لا لتعلقها بالانتخابات –وقد مضى وقتها - ولكن لتعلقها بنمط من أنماط تفسير النص الذي يريد الحداثي تسليطه على القرآن الكريم وهو نظرية موت المؤلف والبقاء للقارئ الذي يملك الحرية المطلقة في فهم النص وتوجيهه كما يهوى .
قال الشاعر الجاهلي رويشد بن كثير الطائي -والأبيات ضمن ديوان الحماسة لأبي تمام-
يا أيهَا الرَّاكِب المزجي مطيّته ... سَائل بني أَسد مَا هَذِه الصَّوْت
وَقل لَهُم بَادرُوا بالعذر والتمسوا ... قولا يبرئكم إِنِّي أَنا الْمَوْت
إِن تذنبوا ثمَّ تَأتِينِي بَقِيَّتكُمْ ... فَمَا عَليّ بذنب عنْدكُمْ فَوت
أبيات ينشدها المترشح الفائز رسميا ومسبقا عندما يقف على محاضر النتائج غير المزورة؛ التي تبين أنّ سكان البلدية صوتوا ضده وانتخبوا على غيره.
يخاطب الفائز من كان معه في المكتب ب(الرَّاكِب المزجي مطيته) أي الراكب الذي يسوق سيارته؛ وكأنه نداء يتضمن الأمر مع التنبيه إلى سرعة التنفيذ، (سَائل بني أَسد) يأمرهم بمساءلة سكان البلدية وسماهم بني أسد تهكما لأنهم اتصفوا بالشجاعة وعصوا أمره وانتخبوا على غيره ..(ما هذه الصوت) يعني ما هذا التصويت أي الانتخاب الذي بدر منكم وقد بلغني وعاينته في المحاضر، فرغم كون الانتخاب سريا فإنه لا يُخفي عصيانكم؛ إذا لم أظفر إلا بأصوات معدودات..
وقوله (وَقل لَهُم بَادرُوا بالعذر) أي قل لهم إنه لابد من الاعتذار والمسارعة قبل ترسيم النتائج وأباشر عملي (والتمسوا قولا يبرئكم) وضمنوا اعتذاركم مبررات تكون مقبولة ومعقولة تنجيكم من العقوبة (إِنِّي أَنا الْمَوْت ) بمعنى إني الفائز يقينا كما أن الموت آت يقينا، أو كنى بالموت على العقاب الجماعي لسكان البلدية .
وقول المترشح الفائز (إِن تذنبوا ثمَّ تَأتِينِي بَقِيَّتكُمْ ..) معناه إن وجد فيكم من أثبت أنه لم يصوت ضدي بامتناعه عن التصويب مثلا ..وهو لم يبرر غيابه بعذر واضح ومقبول ..فهذا لن يستثنى من العقوبة أيضا.







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 02-10-2020, 08:28 PM   رقم المشاركة : 118
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

علاج الدوغمائية (1)
كثير من الناس يجهل أن إدراك العقل للأشياء والقضايا مراتب بعضها فوق بعض، متدرجة من الجهل إلى العلم القاطع، فتراه يحصره عقله في ثنائية الشك أو اليقين، فبعدما يعيش دهرا متدينا بيقين وهمي غير مبني على الحجة تراه يدحرج من ذلك اليقين إلى الشك مباشرة إذا صادف شيئا يضاد يقينه، وقد يقرأ مقالات منثورة وكتابات مبتورة في العلوم الكونية كان يجهله جهلا مطبقا فإذا قرأ تلك الحروف ارتقى بها رتبة الجهل إلى رتبة العلم القاطع دفعة واحدة وادعى في ذلك العلم ما لا يدعيه فيه أهله المختصون فيه..وهنا يضطر المحاور له إلى رده إلى مبادئ التفكير الأولية ليزيل من عقله تلك الثانية القاتلة (الشك/ اليقين) حيث جعل الإدراك في رتب خمس هذا بيانها من الأدنى إلى الأعلى :
1-عدم إدراك القضية أصلا يسمى جهلا، ويقال له الجهل البسيط لأنه ثمة جهل مركب نبينه لاحقا.
2-إدراك القضية على وجه يعارضه ما هو أرجح منه يسمى وهما، وهذا شأن الاحتمالات الضعيفة التي لا يجوز أخذها بعين الاعتبار.
3-إدراك القضية على وجه يعارضه ما هو مثله يسمى شكا، ومعناه أن تتساوى دلائل الثبوت مع دلائل النفي؛ فلا رجحان لأحدها على الآخر.
4-إدراك القضية على وجه يعارضه احتمال مرجوح يسمى ظنا، ومعناه أن تكون دلائل الثبوت أقوى من غيرها وعليها التعويل، وتسميته ظنا هو اصطلاح، وليس هو الظن المذموم في الشرع، لأن الظن المذموم شرعا يشمل الشك وما دونه، لذلك قد يسمى الظن الغالب للتمييز بينهما، وقد وصفه الشافعي رحمه الله ب"ما يفيد العلم في الظاهر" ويقابله ما يفيد العلم في الظاهر والباطن ، وهو الرتبة الخامسة الآتية.
5-إدراك القضية على وجه لا احتمال معارض له يسمى علما، ومعناه أن يكون الحكم قاطعا لا يحتمل النقيض بوجه من الوجوه، وقد خصت رتبة العلم بما كان قطعيا يقينيا، وهو أعلى رتبة من رتبة الظن كما هو ظاهر.
وهذا التقسيم والترتيب اصطلاح يفيد في تنظيم التفكير ولا حجر في الاصلاح، إلا أنه لابد من التنبيه على أنّ كل رتبة من هذه الرتب تنقسم إلى ما نهاية له من الدرجات، فمرتبة اليقين أو العلم القاطع ليست رتبة واحدة بل رتب متفاوتة ولذلك قررت الشريعة أن الإيمان يزيد وينقص، والزيادة ليست متعلقة بالعمل فقط بل قد تتعلق بالعلم والإدراك أيضا، ويدل عليه قوله تعالى : (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِ الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي) (البقرة:260) وقوله تعالى: (كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ (5) لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ (6) ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ ) (التكاثر: 5-7) فأثبت درجة أعلى من علم اليقين هي عين اليقين .
والأمر نفسه يقال عن رتبة الظن فهي درجات متفاوتة بعضها أعلى من بعض أدناها فوق الشك بقليل وأعلاها تقترب من اليقين، وتفاوت الظن يُمكن التمثيل له بشهادة الشهود فليست درجة تصديق شهادة عدل واحد كتصديق شهادة عدلين وثلاثة وأربعة وخمسة، إذ كلما ازداد العدد ازدادت درجة التصديق..







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 02-12-2020, 08:19 AM   رقم المشاركة : 119
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

علاج الدوغمائية (2)
بعدما عالجنا مغالطة الدوغمائي الذي يحصر مستوى الإدراك في ثنائية اليقين والشك، ننتقل إلى معالجة دعوى اليقين أو هيستيريا اليقين التي يتوهمها كثيرون ببيان طرق الوصول إلى اليقين المعتبر وأنواع هذه اليقينيات، وهذه اصطلاحات نُقلت عن القدماء ونوقشت وهذبت وأصبحت تعلم للمبتدئين في أوائل الفنون الإسلامية؛ باعتبارها منظمة للفكر لا منشئة لفكر، وكثيرا ما تجد نفسك تحاور مدّعيا متعاظما جاهلا بها أو متجاهلا لها فتحتاج إلى التذكير بها، فأقول :
وقد عُرّف العلم (القاطع) بأنه (اعتقاد جازم مطابق ثابت)
1-فقيد الاعتقاد بالجزم لأنه إذا كان غير جازم فهو الظن أو الظن الغالب الذي يحتمل الخطأ احتمالا مرجوحا.
2-وقيد الاعتقاد الجازم بكونه مطابقا لأنه إذا كان غير مطابق فهو الجهل المركب، إذ الجاهل الجهل المركب يجزم أنه على صواب وهو مخطئ في اعتقاده وجزمه والواقع يكذبه.
3-وقيد الاعتقاد الجازم المطابق بكونه ثابتا لأنه إذا كان غير ثابت فهو متقلب معرض للزوال نحو يقين المقلد إذا كان صوابا، فرغم مطابقته للواقع فإن صاحبه قد ينقلب إلى ضده لعروض أدنى الشبهة.
وينقسم هذا العلم إلى قسمين: علم ضروري وعلم نظري.
أ-فأما العلم الضروري وهو ما يعلم ضرورة من غير نظر ولا بحث.
ب-وأما العلم النظري فهو العلم المكتسب الناتج عن البحث والنظر ويسمى أيضا علما مطلوبا لأنه لا يحصل إلا بجهد أو اجتهاد.
ينقسم العلم الضروري إلى أنواع وهي:
1-الأوليات أو البديهيات وهي ما يجزم به العقل بمجرد تصوره كعلمنا بوجودنا وأن الواحد نصف الاثنين وأن الكل أعظم من الجزء وأن النقيضان لا يجتمعان .
2-المشاهدات أو المحسوسات وهي ما يجزم به العقل بالحس كعلمنا أن الشمس مشرقة وأن النار محرقة.
3- الوجدانيات أو المشاهدات الباطنة وهي لا تفتقر إلى عقل ويكفي فيها حس باطن كالعلم بالجوع والألم
4-التجريبيات وهي ما يجزم به بالعادة والتكرار كعلمنا بأن الخمر مسكر وأن السنا مسهل.
5-المتواترات وهو ما يحصل بواسطة السمع حيث تتابع أخبار من يستحيل اجتماعهم على الخطأ؛ كعلم ساكن المغرب بوجود الهند وعلمه بظهور محمد صلى الله عليه وسلم بمكة
6-الحدسيات وهي ما يجزم به العقل لا بالتجربة ولكن لمصاحبة القرائن له، ومثلوا له بقولهم إن نور القمر مستفاد من الشمس.
7-القضايا التي قياساتها معها يجزم بها العقل لوسيط مصاحب لها كقولنا الأربعة زوج فهذا حكم ناتج عن علمنا بقبول الأربعة الانقسام الى متساويين .
والثلاثة الأخيرة مختلف فيها، فقد قيل إنها تفيد العلم النظري لأن فيها إعمالا للبرهان.
ومن ثمرات التفريق بين النوعين أن الضروري يشترك فيه الناس الذين سلمت عقولهم وحواسهم، وأما النظري فهو متوقف على الاجتهاد والاكتساب فلا يصل إليه إلا من سلك سبيله وأما من ادعاه من غير سلوك سبيل النظر فهو كاذب، ويقينه المدعى إن وجد هو يقين المقلد الذي لا يصح تسميته علما.
ونعود هنا لمخاطبة ناقل جهود غيره التي يدعي فيها اليقين، كيف وصلتَ إلى هذا اليقين؟ أبالضرورة أم النظر؟ وقد حددنا لك مسارات الضرورة وعرفناك طريق النظر.
إن اليقين في العلوم العصرية ممكن، لكنه يبقى نظريا يبرهن عليه، وليعلم أن كل برهان تعددت وسائطه ومقدماته فإن مجال النظر فيه يتسع وإمكان الخطأ يزيد، وهذه صفة البرهان المفيد للظن الغالب لا القطع، ولا يرتقي لإفادة العلم النظري إلا بمؤازرة غيره.







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 02-14-2020, 06:37 PM   رقم المشاركة : 120
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

واجب الآباء تجاه الأولاد في المدرسة
إن واجب الأب تجاه ولده في هذا المضمار لا ينتهي عند تسجيل الولد في المدرسة، بل إنه بستجيله تبدأ واجبات أخرى لا بد من التنبيه عليها:
1-من أهم هذه الواجبات اختيار أحسن المدراس لأولادهم، إذا المدارس تختلف من حيث الإمكانيات الموجودة فيها، والحي الذي توجد فيه، والمعلمين الذين يدرسون فيها إلى غير ذلك من العوامل التي يتأثر بها الطفل، وعلى الآباء إن أمكنهم أن يختاروا لأولادهم في المدرسة ذاتها أحسن المعلمين خلقا وعلما وتجربة.
2-وعلى الآباء مراقبة أولادهم وعدم إهمالهم وذلك بسؤالهم عن دراستهم ونتائجهم المحصلة وبسؤال المعلمين عنهم، وكذلك مساعدتهم في المواد التي يظهر فيها ضعفهم، ومن المهم جدا تنظيم أوقاتهم لأن الولد لا يحسن ذلك ولا يمكنه أن يكون رقيبا على نفسه.
3-وعليهم أيضا أن يلقنوا أولادهم احترام المعلمين والتأدب معهم، وأن يشعروهم بعظيم الخدمة التي يقدمون لهم، فيحثونهم على طاعة معلميهم والتجاوب معهم في الدرس، ويحذرونهم من التشويش عليهم في القسم.
4-وعلى الآباء أن يتداركوا النقائص التي توجد في المدرسة في برامج التعليم كالأخلاق وتحفيظ القرآن ونحو ذلك، وثمة مواد تدرس في سنة واحدة ثم تتجاوز والولد يحتاجها في كل حياته فلا بد من مراجعتها حتى ترسخ في قلبه، ومن ذلك دروس العقائد الإسلامية والسور التي حفظها من القرآن الكريم.
5-وعليهم أيضا أن يحاسبوا المعلمين المفرطين في أداء واجبهم التعليمي والمخلين بواجب التربية الحسنة، ومن طرق ذلك الانخراط في جمعيات أولياء التلاميذ لا لمناقشة موضوع نقل التلاميذ والتدفئة وتوفر الكتاب فحسب، ولكن للسهر على السير الحسن لعملية التعليم والتربية والإسهام في إيجاد حلول لمشاكل المدرسة الحديثة، ففي كثير من الأحيان نجد المعلم كثير التأخر والغياب، والخصم من راتبه لا يقدم شيئا للتلاميذ الذين سينتقلون إلى مستوى أعلى دون إكمال البرنامج، وعلى الأولياء أن يتدخلوا لدى الإدارة لتفرض على التلاميذ والتلميذات اللباس المحترم المحتشم، وليفرض ذلك أيضا على المعلمين والمعلمات، فإننا نرى في هذه الجوانب وغيرها تسيبا واضحا ولا يرد الأمور إلى نصابها إلا أصحاب الحق الحريصين على تربية أولادهم التربية الحسنة.
6-ومن الواجبات-في إطار جمعيات أولياء التلاميذ- رفض الاختلاط، ورفض إجبارية مادة الموسيقى ومادة الرياضة على البنات البالغات-في الوسط المختلط -، لأنه إذا رفض ذلك المجتمع لم يقدر أحد على فرضه عليهم –كما هو الحال في ولاية المدية التي لم يتمكنوا من فرض الاختلاط فيها إلا قبل سنوات قلائل ولعله لم يعمم إلا يومنا- ومن واجب الآباء المطالبة بالسماح للتلاميذ بإقامة الصلاة في المدرسة وغيرها من المطالب الشرعية، ومن حقهم وواجبهم في آن واحد إبداء الرأي في الحجم الساعي لبعض مواد الدراسة، بل في تعديل المقررات التي يظهر ضعفها أو مخالفتها للسلوك القويم والعقائد الإسلامية.







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:40 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمجالس العلم النافع
اختصار الروابط