img img

تنبيه

السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، نُرَحِّبُ بِجَمِيعِ أَعْضَاءِ "مَجَالِسِ العِلْمِ النَّافِعِ" وَزُوَّارِهَا، ونَدْعُوهُم للاطِّلَاع عَلَى بُنُود وقَوانٍينٍ المَجالِسِ ، وَفَّقَنَا اللهُ جَمِيعًا لحُسْنِ الإِفَادَةِ والاستِفَادَةِ

العودة   مَجَالِس العِلْمِ النَّافِعِ > مَجَالِسُ السِّيرَةِ النَّبَوِيَّةِ والتَّرَاجِمِ والتّارِيخِ الإسْلَامِي. > مجالس تراجم الأعلام.
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-20-2020, 07:16 PM   رقم المشاركة : 61
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: سلسلة من أعلام الجزائر

#من_أعلام_الجزائر:
#الشيخ_محمد_نسيب رحمه الله ،من رواد النهضة الاصلاحية في مدينة تيزي وزو.
ولد سنة 1343 للهجرة - 1924م في بني كوفي ولاية تيزي وزو.
درس في زاوية سيدي علي أويحيى ثم انتقل الى زاوية الشيخ عبد الرحمن اليلولي.
وفي سنة 1364 للهجرة - 1945م التحق بجامع الزيتونة لاكمال دراسته.
رجع الى الجزائر سنة 1371 للهجرة - 1951م واشتغل بالتعليم الحر.
وبعد خروج فرنسا من الجزائر سنة 1382 للهجرة - 1962م اشتغل في التعليم الى سنة 1389 للهجرة - 1969م.
عين اطارا في وزارة الشؤون الدينية.
وفي سنة 1393 للهجرة - 1974م التحق بجامعة الجزائر ،فحصل على شهادة ليسانس في الفلسفة سنة 1399 للهجرة - 1979م.
شارك في تحرير مجلتي الأصالة والرسالة.
من مؤلفاته:
1- صرخات الحق المظلوم.
2- زوايا العلم والقران في الجزائر.
3- الاسلام في منطقة القبائل.
توفي سنة 1423 للهجرة - 2003م.
رحمه الله رحمة واسعة.
( المراجع:
1- الطلبة الجزائريون في جامع الزيتونة للدكتور خير الدين شترة 3/ 96.
2- الرافضون عبر التاريخ مع العلامة محمد نسيب الجزائري وصرخات الحق المظلوم لعلجية عيش.
3-أعلام الفكر الحزائري من خلال اثارهم المخطوطة والمطبوعة للأستاذ محمد بسكر 2/ 358.............).







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 02-16-2020, 04:50 PM   رقم المشاركة : 62
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: سلسلة من أعلام الجزائر

#من_أعلام_الجزائر :
#الشيخ_سعيد_البيباني رحمه الله،ولد سنة 1326 للهجرة - 1908م بقرية اولاد سيدي ابراهيم بمدينة برج بوعريريج،تلقى تعليمه الاول في قريته، فحفظ القرآن الكريم وهو ابن 14 سنة وتعلم مبادئ العلوم الشرعية واللغوية.
ثم التحق بالمدرسة الابتدائية الفرنسية بقرية بوجليل.
ثم التحق بزاوية سيدي بوداود بمدينة بجاية فاخذ عن مشايخها.
كلف بالامامة والتدريس في مسجد قريته لمدة سنتين.
تاثر بالمبادئ الاصلاحية لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين فانخرط فيها.
التحق بقسنطينة سنة 1353 للهجرة - 1935م ودرس عند العلامة عبد الحميد بن باديس رحمه الله.
ارسلته جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في بعثتها الاصلاحية الى فرنسا سنة 1355 للهجرة 1937م.
رجع الى الجزائر اثناء الحرب العالمية الثانية فاشتغل بالتربية والتعليم في قريته.
زجت به الادارة الفرنسية في السجن سنة 1364 للهجرة - 1945م، ثم وضع تحت الاقامة الجبرية في مجانة.
عينه العلامة محمد البشير الابراهيمي رحمه الله سنة 1365 للهجرة - 1946م مديرا لمدرسة باتنة.
وكلفه سنة 1370 للهجرة - 1951م باعادة نشاط فروع جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في فرنسا.
وبعد اندلاع الثورة التحريرية الكبرى تعرض لمضايقات عديدة من السلطات الفرنسية.
انتقل الى بلاد الشام سنة 1375 للهجرة - 1956م في مهمة لجبهة التحرير الوطني.
ثم انتقل الى الحجاز سنة 1377 للهجرة - 1958م لمساعدة الشيخ العباس بن حسين رحمه الله ممثل الحكومة الجزائرية المؤقتة.
رجع الى الجزائر سنة 1384 للهجرة - 1964م، واشتغل بالتعليم في مدرسة اشبال الثورة القليعة.
له بعض المقالات في جريدة البصائر وبعض الجرائد الجزائرية.
توفي سنة 1396 للهجرة - 1976م.
رحمه الله رحمة واسعة.







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 02-16-2020, 05:19 PM   رقم المشاركة : 63
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: سلسلة من أعلام الجزائر

سِي محمد المكي..
ما أن وَطِئَتْ قدماي مدينة المشرية لأول مرة حتى سَألتُ عن علمائها وأهل الفضل فيها .. فأُخبرتُ عن رجلين اثنين ..الشيخ سي محمد المكي، والشيخ سي أحمد جبَّار، أما الثاني لم يتيسر لي لقاؤه أوَّلَ زيارة للمشرية، لأنه كان مسافرا، والأول حَرَصْتُ كُلَّ الحرصِ على لقائه..
والشيخُ سي محمد المكي طَلَبَ العلم على يدي العديد شيوخ البلاد، ومن جملتهم الشيخ محمد بلكبير من زمن طويل، فهو يُعَدُّ من قدماء طلابه في الرعيل الأول..
وكان ذلك في "بن عمار"، التي تَبعدُ عن مدينة المشرية 65 كلم، شمالا باتجاه تلمسان.. حيث كان والد سيدي محمد مكي البكاري رحمه الله "مُشَارِط" سيدي الشيخ محمد بلكبير قدس الله روحه لتدريس القرآن الكريم لقبيلة البكاكرة .
و"المشارط" في عرف أهل المشرية هو أن يأتي شيخ القبيلة بمعلم قرآن من مدينة من المدن، ويشترط عليه تعليمَ الأبناءِ والبقاءَ هناك مقابلَ شيءٍ معلوم يتفقون عليه مسبقا .
وهكذا تدرج سيدي الشيخ سي محمد المكي إلى أن صار إماما، وفقيها، ومُدَرِّسا، بل كان قاضيا وسط صفوف جيش التحرير، أيام الثورة المباركة.. فجمع بين الكفاح وطلب العلم ووظيفة القضاء إبان ثورتنا الميمونة..
فلا غَرْوَ أن يكون من أعيان البلادِ، ولا عَجَبَ في تصدرهِ وُجَهَاءَهَا..
استعجلتُ الإخوة بالمشرية في زيارته..
فتكرم بقبول زيارته، واستقبالنا بكل تواضع وبَشاشةٍ .. رَحَّبَ بي والرُّفقة في استقبال طَيبٍ، وأَضَافَنَا بكَرَمٍ حاتمي ..
دَقِيقٌ في المواعيد، مُحافظٌ على الوقت أيما محافظة، يهتم بالكلمةِ ورعايتها ..أبٌّ لجميع أهالي المشرية مع اختلاف مشاربهم..لا يتأخر عن دعوة خيرٍ، ولا يتردد في إجابة مساعي بِرٍّ..
نظراتُ عينيه غائرةٌ مُشفقةٌ لَوذعيةٌ، كيف لا وهو القاضي المفتي..
انتهزتُ فُرصةَ زيارتِهِ فطَلَبْتُ منه تدريسي متن العاصمية في القضاء لَمَّا عَلِمْتُ أنه دَرَسَها ودَرَّسها، أَحببتُ أن أدرسها بنكهة جزائرية، بعدما درستها بنَفَسٍ شنقيطي..فاعتذر بحالتِهِ الصحيةِ وطولِ العهدِ بها..فشَكَرْتُ له رَدَّه الجميلَ، مُتفهما عُذرَه ..
رجلٌ بَسيطٌ في هَيبةٍ، مُتَواضِعٌ في وَقَارٍ..وَئِيدُ الحركةِ، في هدوءٍ آخَّاذٍ، وطولِ صَمْتٍ، وكلامٍ موزونٍ ..على قِلَّتِهِ، ضَحِكُهُ التبسمُ فقط لا أكثر في تَحَفُّظٍ وخَجَلٍ..
كثير الأدب في جِلسته، لا يُغَيِّرُ هيئتها ولو طالت على الركب..
ثيابُهُ بيضاء تقليدية، ثيابٌ بسيطة في غير هَوَانٍ أو ابْتِذَالٍ، بقميصه الجزائري، طويل الكم، فلا يكشف ذراعيه، صيفا وشتاء، مع غلق أزرار قميصه من أعلاه في جهة عنقه، رغم الحر وشدته، مما نَتهاون فيه، ولا نَتحمل طولَ المقام عليه..عفا الله عنا .. مع عمامته المغاربية..
ثياب تُواري جَسَدًا نَحيلا، عِظام معروقة، كُسيت بلحم ضئيل..
رؤيتُهُ ومجالستُهُ تُذكرك بما تقرأه عن سَمْتِ السلف الصالح..
الشيخ من أولئك الأقوام الذين لا تَهُمُّهم الأضواءَ، ولا يَلتفتون لشُهرةٍ، ولا يكترثون لسُمعة، تَهَمُّمهم القيامُ بواجبِهم في صمتٍ، وتقديمُ الخيرِ في خفاءٍ، وتعليمُ الطلاب وتكوينُهم في غير ضجيج ..
البركةُ تَحُوطُهم، والرضا يُنير وجوهَهم، والاستعدادُ للرحيلِ يَمْلِكُ عليهم تفكيرَهم..
لا يَشتغلون بالترهات، ولا يَنصرفون عن وِجهتهم بالملهيات، ولا يُشاركون في السفاسف التي تُغلف ببهرج العَظِيمات..
لله درهم مِنْ أَيِّ مَعْدِنٍ صُنِعوا، وفي أي بَوتقة تَدَرَّجُوا على مَهْلٍ وعِنَايةٍ..
أعلمني أحدُ الأحباب الثقات من المشرية أنَّ الطبيبَ نجلَ الشيخ سي محمد المكي أخبرهم أن أباه كان يختم القرآن في يومين، وعندما ضعف أصبح يقرأ عشرة أحزاب في اليوم.. وقبل وفاته بأسبوع اشترى كفنه، وأوصى بعدم البكاء عليه .
لقد آلمني جِدَّا وأَوجعني عميقًا خَبَرُ رحيله بالأمس، وهزني أَلَمُ الفِراقِ..ففي كل مرة أزورُ فيه مدينة المشرية منذ سنوات كنتُ أَشْرُفُ بلُقياه..
ومن عجائب القدر أن حادث المرور الذي تُوفي على إثره كان في "بن عمار" حيث بدأ دراسته..
لقد كنتُ أُؤَمِّلُ لقاءهَ في عطلة الربيع القادمة..أَتَزَّوَدُ من دعائِه وأَتَبَرَّكُ بالجلوسِ بين يديه..وأَستنيرُ بنصائحه..
فكُلَّمَا نَزلت في مدينة المشرية كان من الفروضِ العَينيةِ عندي زيارتُهُ والتماسُ دعائه..
فزيارة العلماء الربانيين لدي من الأركان في الحياة، والجلوسُ إلى الكبارِ الصالحين سعادةُ الروح وأفراحُها..
لكن قَدَّرَ اللهُ وما شاء فعل..إنَّ القلبَ ليَحزنُ، وإنَّ العينَ لتدمعُ، وإنا على فِراقك سي محمد لمحزونُون،..ولا نقول إلا ما يرضي ربنا..
ولا أجد أبلغ من مقالة صاحبك في الدعوة والتعليم في مدينة المشرية سيدي الشيخ سي أحمد جبار الذي قال اليوم في تأبينك: "..كلَّما جلستُ إليه أَشُمُّ فيه رائحةَ الصلاح..".
عَليكَ رحمةُ الرحمن الرحيم، وتَقَبَّلَكَ الكريمُ الجوادُ في الصالحين المصْلِحِين ..
كتبه عبد العزيز بن سايب . عفا الله عنه .







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:13 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمجالس العلم النافع
اختصار الروابط