img img

تنبيه

السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، نُرَحِّبُ بِجَمِيعِ أَعْضَاءِ "مَجَالِسِ العِلْمِ النَّافِعِ" وَزُوَّارِهَا، ونَدْعُوهُم للاطِّلَاع عَلَى بُنُود وقَوانٍينٍ المَجالِسِ ، وَفَّقَنَا اللهُ جَمِيعًا لحُسْنِ الإِفَادَةِ والاستِفَادَةِ

العودة   مَجَالِس العِلْمِ النَّافِعِ > المَجْلِسُ الإِسْلَامِي العَامّ > المجالس العامة.
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-16-2019, 05:50 PM   رقم المشاركة : 61
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

فتوى في حكم المظاهرات لشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله .
السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، هل صحيح أن المظاهرات السلمية والمسيرات من طرق الكفار، وما حكم المشاركة فيها؟


57-حكم المظاهرات السلمية

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد: فإن ما يسمى بالمظاهرات والمسيرات السلمية، التي يراد بها التعبير عن الرأي رفضا أو إقرارا لبعض تصرفات الحكام ، ليست من الأساليب الشرعية لتبليغ الرأي ولا لتغيير المنكرات ، وهذه الوسيلة من الوسائل الحادثة التي لم تعرف في بلاد الإسلام إلا في عصر انتشار العقيدة الديمقراطية وغزو الفكر العلماني للبلاد الإسلامية، ولذلك أطبقت كلمة الفقهاء الكبار في عصرنا على منعها وتحريم المشاركة فيها، ولهم في هذا المنع عدة مآخذ نجملها فيما يأتي :
أولا : ما سبقت الإشارة إليه من كونها من أساليب العقيدة الديمقراطية التي تجعل الحكم للشعب لا لله عز وجل، ولذلك فإن القوانين العالمية والدساتير الوضعية تجعل حق التجمهر والتظاهر من وسائل التعبير عن الرأي المكفولة لكل مواطن في بلده، بغض النظر عن عقيدته أو جنسه أو سنه أو علمه. ولا يخفى أن هذا الحق المزعوم لا يتصور في دولة الإسلام التي تحكم الكتاب والسنة.
ثانيا: أن الشريعة الإسلامية الكاملة قد حددت من له أهلية تغيير المنكر، وبينت مراتب تغيير المنكر وطرقه، بحيث لم تترك مجالا للاستدراك عليها من النظم الوضعية، وخاصة فيما يتعلق بمناصحة الحكام فيما يُقدِّر أهل الحل والعقد خطأهم فيه. ولا فرق في دين الإسلام بين رأي يتبناه واحد، ورأي يتبناه الآلاف إلا بقوة الحجة والدليل.
ثالثا : ما علم من اقترانها بمفاسد لا تنفك عنها تصل في كثير من الأحيان إلى سفك الدماء وإزهاق الأرواح، ومما علم من قواعد الشرع القطعية سد ذرائع الفساد، وبعض الناس يزعم أن حق التظاهر مضمون في الجمهوريات الديمقراطية، وبالتالي لا يخشى أي مفسدة من المظاهرة إذا كانت سلمية، ولكن كلنا يعلم أن لا حقيقة للحرية المزعومة والحقوق المضمونة في الديمقراطيات الحديثة، وخاصة في البلدان التي تدين شعوبها بدين الإسلام عقيدة وعملا، إذ لو كان الحكام في هذه الجمهوريات يقرون فعلا بأن الحكم لما يريده الشعب لحكموا كتاب الله تعالى، ولما احتاج الناس بعد ذلك إلى التظاهر لرفع المظالم.
رابعا : أن المطالب التي يريدها المتظاهرون إما أن تكون دينية شرعية، أو دنيوية متعلقة بالحقوق الفردية أو الجماعية، فأما المطالب الدينية فتثبت بالحجة ويقيمها العلماء، وطريقها المناصحة بطرقها المعروفة، وأما المطالب الدنيوية فلكل من ظلم أن يرفع مظلمته بمقابلة مباشرة أو مكاتبة أو وساطة وشفاعة، فإن لم يُستجب له مع إلحاحه، فليس له إلا الصبر والعمل بوصايا الرسول صلى الله عليه وسلم، كقوله صلى الله عليه وسلم:« إِنَّكُمْ سَتَرَوْنَ بَعْدِي أَثَرَةً وَأُمُورًا تُنْكِرُونَهَا، قَالُوا: فَمَا تَأْمُرُنَا يَا رَسُولَ الله؟ قَالَ: أَدُّوا إِلَيْهِمْ حَقَّهُمْ، وَسَلُوا اللهَ حَقَّكُمْ» متفق عليه.
وغاية ما يحتج به بعض من يبيحها التمسك بالاستصحاب، وجوابه بأن حقيقة الاستصحاب عند أهل السنة هو استصحاب دليل شرعي، لا استصحاب حكم العقل الذي زعم بعضهم أنه يقضي بالإباحة وزعم آخرون أنه يقتضي بالتحريم، ومنه فلا يكفي في الاستدلال به الزعم بأن الأصل الإباحة، لأن ثمة أشياء كثيرة الأصل فيها التحريم حتى يثبت دليل الإباحة كأموال الناس وأعراضهم والذبائح ونحو ذلك. وحتى من تمسك بأن الأصل في العادات الإباحة يقال له إنما العادات التي الأصل فيها الإباحة هي عادات المسلمين، لا عادات الكفار التي تبنى على عقائدهم ومناهجهم في الحياة، ولذلك قال الشيخ السعدي في نظم القواعد:" وَالأَصْلُ فِي عَادَاتِنَا الإِبَاحَهْ ... حَتَّى يَجِيءَ صَارِفُ الإِبَاحَهْ ".
ثم إن الاستصحاب إذا صح مستنده يعتبر أضعف الأدلة الشرعية وأدنى دليل شرعي يرجح عليه، وهذه المسألة لم تخل من أصول شرعية تبين تحريم المظاهرات، وترجيح منعها على إباحتها، وهي الأوجه المذكورة أعلاه، والعلم عند الله عز وجل.







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 04-17-2019, 05:00 AM   رقم المشاركة : 62
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

لماذا مات ابن باديس فجأة ؟
توفي رحمه الله تعالى في 8 ربيع الأول 1359هـ (الموافق لـ 16 أفريل 1940م) في العطلة الربيعية فجأة لمرض ألم به، وقيل مات هما وغما وكمدا لما أصاب العمل الدعوي بسبب الحرب، حيث اضطرت الجمعية إلى توقيف أكثر نشاطها وفرضت عليه شبه إقامة جبرية في مدينة قسنطينة، وكان أيضا يرى أبناء الجزائر وأبناء مدارسه الذين كان يعدهم لقتال فرنسا يساقون إلى الموت في سبيلها قهرا، وقيل مات مسموما من طرف الإدارة الفرنسية، وقد حدثنا الشيخ محمد صالح رمضان بأخبار ترجح الفرضية الأخيرة والله أعلم بحقيقة الحال، ومنهم من ذكر سببا آخر يجعلنا نعد موته من مواقفه البطولية –سواء كان ذلك هو السبب الصحيح أم لا -إنه خبر قصَّهُ علينا الشيخ البشير الإبراهيمي صديق عمره وأمين سره حيث قال رحمه الله :«بعد استقراري في المنفى بأسبوع تلقيت الخبر بموت الشيخ عبد الحميد بن باديس رحمه الله بداره في قسنطينة بسرطان في الأمعاء كان يحس به من سنوات ويمنعه انهماكُه في التعليم وخدمة الشعب من التفكير فيه وفي علاجه»( )، الله أكبر، رحمك الله يا ابن باديس، لقد ضحيت بمالك وبنفسك في سبيل الله تعالى ، سبحان الله، لقد ترك العلاج ليس لأنه لا مال له ولا معين له، بل تركه لأنه لا وقت له، لأن وقته كان قد أوقفه لله تعالى، ولأن أمر الدعوة وإصلاح الأمة قد سكن قلبه وملك عليه كيانه فأصبح لا شعور له إلا بآلام الأمة ولا هَمَّ له إلا خدمة مصالح الأمة، ومما يزيدنا عجبا كتمانه لهذا المرض حيث لم يكن يعلم به أحد فيما يظهر سوى الإبراهيمي، فقد سأل بعضهم عبد الحق بن باديس شقيق الشيخ رحمه الله عن سبب الوفاة فقال ما معناه:»إن الشيخ لم يكن يعطي نفسه حقها الكامل من الراحة، وقد كان يومه يبدأ مع صلاة الصبح ولا ينتهي إلا في ساعة متأخرة من الليل وهذا لمدة خمس وعشرين سنة قضاها بأيامها ولياليها في التدريس والوعظ وإلقاء المحاضرات والكتابة في الصحافة، والقيام على إدارة الجمعية وشؤونها والسفر والتنقل الدائمين عبر القطر ..فالإرهاق والتعب والزهد في الحياة وثقل المسؤولية التي كان يشعر بها هي السبب المباشر لوفاته»( )، وهذا يعني أنه لا علم له بهذه الحقيقة، فرحم الله ابن باديس رحمة واسعة.
من كتابي الرد النفيس على الطاعن في العلامة ابن باديس ص 11-12







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 04-17-2019, 05:03 AM   رقم المشاركة : 63
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

إمام حي من شعب لن يموت
من أقوال ابن باديس رحمه الله
"إننا نعتصم بالحق، ونعتصم بالتواضع عندما نقول: إننا شعب خالد ككثير من الشعوب. لكننا ننصف التاريخ إذا قلنا: إننا سبقناها في ميادين الحياة، سبقناها بهدايتنا، ونشرنا بينها الشريعة الحقة قبل أن تتكون هذه الأمم وسبقنا هذه الأمم في نشر الحق، أيام كانت في ظلمات من الجهل حالكة أيام كانت تسبح في لجج من الأوهام والخيالات. وذلك ما كنا فيه، وما سنعود إن شاء الله إليه، وإنما علينا أن نعرف تاريخنا، ومن عرف تاريخه جدير بأن يتخذ لنفسه منزلة لائقة به في هذا الوجود. ولا رابطة تربط ماضينا المجيد بحاضرنا الأغر والمستقبل السعيد، إلا هذا الحبل المتين: اللغة العربية، لغة الدين، لغة الجنس، لغة القومية، لغة الوطنية المغروسة.
إنها وحدة الرابطة بيننا وبين ماضينا وهي وحدها المقياس الذي نقيس به أرواحنا بأرواح أسلافنا، وبها يقيس من يأتي بعدنا من أبنائنا وأحفادنا الغر الميامين، أرواحهم بأرواحنا، وإن الذي يعلم تاريخ الجزائر الحديث يجزم بأن هذا الشعب شعب حي لن يموت".
قال هذا في وتقرير أدبي للجمعية ألقاه في 22 جوان 1939 أي تسعة أشهر قبل موته رحمه الله ومما جاء في هذا التقرير قوله :"وللجمعية نيات أخرى تنوي أن تقوم بها في المستقبل إن شاء الله. تنوي أن تبعث البعثات العلمية إلى الخارج، وتسعى جهدها في تحقيق ما ينص عليه قانونها الأساسي من تأسيس المصانع والملاجىء والمحلات العامة".
آثار ابن باديس (3/ 265-267) دار الغرب







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 04-17-2019, 04:38 PM   رقم المشاركة : 64
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

" همة الرجال تزيل الجبال " ليس هذا بحديث نبوي ولكنها حكمة جرت مجرى المثل السائر ، لكنه اليوم قد غاب عن أكثر الضمائر، تغنَّى به القوم في الزمن الغابر, فتقوّوا وقاوموا به كل الصعاب التي كانوا يكابدون في صحراءهم وجبالهم، من مظاهر بيئتهم القاسية وما فيها من عوامل الخَوَر والفناء .



إنها كلمة ربما قيلت في زمن لم تكن لأهله شريعة قائمة ومحكّمة تربطهم بالله تعالى وتُعلّمهم الصبر على البلاء والرضا بالقضاء، لكن كانت لهم أمثال هذه الكلمات يتزودون بها ويُذكِّر بها بعضهم بعضا فينبعث في أنفسهم إحساس بالقدرة على كل شيء، وشعور بنفي العجز والكسل والمرض عن ذواتهم، وتحيى به أرواحهم وتعلو به همتهم فيسيرون نحو مطلوبهم بخطوات ثابتة، إنها من الكلمات التي يعالَج بها داء اليأس والقنوط والعجز والخور، وتُداوى بها جراح النفوس وتُضمَّد الكُلُوم والخدوش، يرددها فارسهم في نفسه فيندفع في صحراء الفتن بين رمال المحن لا يعبأ بما يناله ولا يلتفت إلى ما يصيبه، ويستهين بالخطر المحدق به من سهام فيها سُمٌّ قاتل ورماح أعلاها نار تشتعل، ولا يرهبه العدو الذي يقابل ولو كان جيشا عرمرما، بمثل هذه الكلمات بقيت نفوسهم حيّة فرفعوا شعار التحدي وسادوا وأثبتوا وجودهم.


ونحن المسلمين لنا زيادة على مثل هذه الكلماتِ كلماتٌ إلهية كلمات قرآنية من خالق البرية تبعث في النفوس نفس الشعور تحيي القلوب والهمم كقوله تعالىولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين(وقوله سبحانه: )اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون(، فماذا فعلنا ؟ وكيف تعاملنا مع واقعنا ؟ إنه على كل مسلم عاين واقع الأمة الذي يعجز اللسان عن وصفه فظاعة واسودادا، أن يتمثل تلك الكلمات وأن يتلو هذه الآيات ليجدد عزمه على مواصلة العمل والإصلاح مهما كلفه ذلك من عناء، نعم الواقع مرٌّ!! إننا في صحراء قاحلة غاب عنها الدليل الذي يسير بالركبان، قُطَّاع الطرق في كل مكان، عقارب العلمنة أفاعي التنصير, وذئاب مفترسة ومتربصة ودراويش وسحرة وقيان ودعاة الفجور، نزاعات الجاهلية وصراعات قبلية كل شيء تلمسه تجده ملتهبا, وعواصف هوجاء فتن وفقر جوع وعطش جهل وتمرد على الشريعة والأخلاق... الخ، لكن المسلم الغيور على دينه وأمته أقوى من هذا الواقع وهو إن لم يُغَيِّرْه غَيَّرَ فيه ، إن يكن منكم عشرون صابرون ..كم من فئة قليلة ..


أيها المسلمون الصالحون المصلحون! إن من دواعي الخور والفشل استعجال النتائج إضافة إلى الرضوخ للأمر الواقع، ونحن لن نرضخ ولن نستسلم, كما أننا نعلم أن الواجب علينا هو العمل والاجتهاد والدعوة والتضحية, أما النتيجة فلا ننظر إليها إلا بمقدار ولغايات عملية أخرى مطلوبة، إن الأمّة تحتاج إلى أبطال وأنت أيها القارئ بطل, أو يمكنك أن تكون بطلا يزيل الجبال ويصارع المحال، وللشيخ العلامة البشير الإبراهيمي حكمة بليغة وجهها للمعلمين الأحرار، أبينا إلا ذكرها لتنير لنا المضمار:« إن زمانكم هذا بطل فقاتلوه بالبطولة لا بالبطالة، وإن البطل هو الذي يتعب ليستريح غيره»، فهذه هي البطولة فماذا بإمكانك أن تقدم وماذا بِوُسعك أن تفعل؟ أيها المعلمون الأحرار! بإمكانكم أن تصنعوا الكثير وبأيديكم إخراج جيل جديد من الأخيار، أيها الكُتَّاب والمثقفون! بإمكانكم أن توجهوا الأمّة وأن تكونوا صناعا للقرار، أيها الأغنياء! لا تبخلوا بما آتاكم الله من فضله وأنفقوا في سبيل الله, ولا يخفى عليكم دَوْر المال في دعم الأعمال وجمع وتثبيت قلوب الرجال والحفاظ على الاستقلال، يا أيتها الشرائح المسلمة! إن في قلبك إيمانا كامنا فسارعي إلى إظهاره وإخراجه قبل أن يختنق في الأعماق، فاللهم اشرح صدورنا وعلِّ همتنا وقوِّ عزمنا وشُدَّ أزرنا وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 01:12 PM   رقم المشاركة : 65
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

خبايا الزوايا 4 (التفسير والنوازل)
طرح اشكال على فقهاء تلمسان في القرن التاسع حول قوله تعالى (ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ(32) جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ) [فاطر32،33] مفاده كيف وُصف الظالم لنفسه بالاصطفاء وكيف سوي في الوعد بالجنة مع السابقين، وكان ممن أجاب الشيخ محمد بن يوسف السنوسي رحمه الله -كما في المعيار المعرب 11/ 304-305 -حيث قال :
...حاصل المعنى فيما نقل أعلاه أن المؤمنين الذين أخبر مولانا تبارك وتعالى عنهم بالاصطفاء، وحكم لجميعهم بدخول جنات عدن وبالتنعم في مشتهياتها هم ثلاثة أصناف: الصنف الأول، الظالمون لأنفسهم، وهم المسرفون في المعاصي الذين لا يبالون بما يأتون منها بحسناتهم، وبعض ليس له حسنة إلا حسنة الإيمان بالله تعالى وبرسله عليهم السلام. والصنف الثاني، هم المقتصدون وهم الذين توسطوا في الأعمال، وخلطوا بين الحسنات والسيئات. والصنف الثالث، وهم المسارعون إلى أعمال الطاعات واجتناب المخالفات.
ثم إن المولى تبارك وتعالى منَّ على الجميع فضلاً منه وكرماً وإحساناً بأن أدخلهم تحت اسم الاصطفاء، ويصح إطلاق اسم الصلاح على جميعهم إطلاقاً نسبياً، أي بالنسبة والإضافة إلى من اتصف بالكفر بالله تعالى وبرسله عليهم الصلاة والسلام؛ فإن هؤلاء الكفرة ليس معهم إلا الفساد في بواطنهم وظواهرهم. وأما المؤمنون وإن كانوا مسرفين في المعاصي، فعندهم صلاح بواطنهم بما حل فيها من نور الإيمان وصلاح ظواهرهم بالنطق بكلمتي الشهادة، وهم أيضاً معترفون بحقوق مولاهم عليهم، وأنهم عصاة مستحقون للعقوبة على جرأتهم، ولا يعتقدون حل ما ارتكبوا من المعاصي، بل يعتقدون شرها ويتمنون التوفيق لمفارقتها، فقد فارقوا بهذه الأوجه الشريفة التي منَّ مولانا جل وعلا عليهم بها الكفرة بالله تعالى وبرسوله، فلهذا ألحقهم مولانا سبحانه فضلاً منه بزمرة السابقين، وحكم بدخولهم معهم في جنات عدن، لانحيازهم إليهم في الإيمان بالله تعالى ورسلهم عليهم الصلاة والسلام، وكونهم إنما يستصوبون بقلوبهم أعمال السابقين لا أعمال الكافرين.
وأيضاً فمرجعهم عند الشدائد والدواهي وانحيازهم بظواهرهم وبواطنهم، إنما هو إلى زمرة السابقين، إذ لو فرضنا حرباً (وقعت) بين أولياء الله السابقين، وبين أعداء الله تعالى الكافرين، لانحاز كل مقتصد وكل ظالم وكل مسرف في الكبائر من أهل الإيمان إلى فريق السابقين، وحاربوا معهم الكافرين، وَوَقَوْهم بأنفسهم وأموالهم، وحرصوا على سلامتهم بقدر استطاعتهم.
وأيضاً لو قدّرنا اجتماع عوالم المكلفين بجملتهم، وانحاز الكفار منهم على اختلاف أصنافهم إلى جهة، وانحاز أصناف السابقين وأهل الولاية الذين لم يقع من واحد منهم معصية إلى جهة أخرى، وجعل بين هذين الفريقين عصاة المؤمنين بصنفيهم وهم المقتصدون والظالمون في موضع واحد، لم يختلطوا فيه (لا) بالسابقين (ولا) بالكافرين، ثم نادى بهؤلاء العصاة من لا تمكنهم (مخالفته)، وأمرهم أن يلحق كل واحد منهم بحزبه من الفريقين وهما فريق الكافرين وفريق السابقين، لسعى كل واحد من أولئك العصاة من غير تردد وجرى حتى يلتحق بفريق السابقين ويتعلق بهم ويستمسك بأذيالهم.
وأيضاً فمولانا تبارك وتعالى قسّم جميع المكلفين إلى قسمين: مؤمن وكافر، فقال جل من قائل: (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنكُمْ كَافِرٌ وَمِنكُم مُّؤْمِنٌ) (التغابن2). فدخل في قوله تعالى: {وَمِنكُم مُّؤْمِنٌ} جميع أصناف أهل الإيمان، من صالح وطالح، ظالم ومقتصد، كما دخل في قوله: {فَمِنكُمْ كَافِرٌ} جميع أصناف الكفرة. فكما يجتمع الكفرة في الخلود في العذاب والجحيم، يجتمع جميع أصناف المؤمنين في الخلود في جنات النعيم...







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم اليوم, 09:56 AM   رقم المشاركة : 66
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

نافذة على التاريخ
الحركة الديمقراطية الاجتماعية (mds)
هو الحزب الشيوعي الأقدم في الجزائر تأسس سنة 1936 باسم الحزب الشيوعي الجزائري، وقد انفصل عن الحزب الشيوعي الفرنسي، مع المحافظة على مبادئه التي منها الاعتقاد أن الجزائر أمة حديثة وهي في طريق التكوين وكان يرفض رفضا قاطعا أن تعتبر الجزائر عربية إسلامية، ولذلك كان شعاره الجزائر جزائرية، وقد تدعّم هذا الحزب بأكثر العناصر التي تم طردها من حزب الشعب الجزائري إثر الأزمة البربرية سنة 1949 ، وبقي الحزب الشيوعي وفيا لأمه فرنسا إبان الحرب التحريرية حيث لم يفلح السياسي المحنك عبان رمضان في إقناع أعضائه بالالتحاق بركاب الثورة، إلا افرادا وقيل إنهما شخصان لا ثالث لهما التحقا بجبهة التحرير بصفة فردية هما محمد بجاوي وعمار أوزغان (هذا الأخير صاحب أرضية الصومام المتنكرة لقيم الأمة وأحد وزراء الحكومة الأولى بعد الاستقلال) وقد أدان مؤتمر الصومام هذا الحزب الذي بقي معاديا لجبهة التحرير إلى الاستقلال وقد تمت تصفية عدد من أعضائه في أثنائها لعدائهم للثورة، وهم يزعمون أن حزبهم كون كتائب خاصة لقتال الاستعمار، وأن سبب تصفية من صفي منهم هو الدفاع عن الهوية البربرية لا الدعاية ضد الثورة، وبعد الاستقلال وبالضبط سنة 1966 أسس بقايا هذه الحزب المتمرد، حزب الطليعة الإشتراكية (pags) برئاسة الصادق هجرس أحد المطرودين من حزب الشعب سنة 1949 ، وبقي هذا الحزب يعمل في السرية وكوّن له جناحا داخل حزب جبهة التحرير من مناضلين شاركوا في الثورة وغيرهم، كما استحوذ على اتحاد الشبيبة الجزائرية التي كانت لسانه الناطق، وسنة 1989 خرج إلى العلن بقيادة الصادق هجرس وشارك في أول انتخابات تعددية سنة 1990؛ ليتكشف حجمه الحقيقي وأنه مجرد حزب مجهري لا يمثل إلا أعضاءه، وأنه جسم غريب في الأمة، وإثر تلك النتائج استقال رئيسه ليخلفه الهاشمي شريف الذي بقي في الرئاسة إلى هلاكه سنة 2005 ، وقد استغل فرصة إعادة تكييف الأحزاب مع دستور 1996 ليغير الاسم المفضوح والمرفوض شعبيا (pags) إلى الحركة الديمقراطية الاجتماعية (mds) وكان الهاشمي شريف من مؤيدي إيقاف المسار الانتخابي سنة 1992، ومن مؤيدي الحكم العسكري للبلاد..وفي سنة 2003 فيما أذكر حاورته جريدة جزائرية (لعلها الجزيرة) وقيل له حزبك مجهري أو شيئا من هذا القبيل فرد بكل اعتزاز –مشيرا إلى أنه أحد أركان الدولة العميقة-:"كل الحكومات التي تشكلت منذ الاستقلال إلى يومنا تمت استشارتنا فيها"..وتصريحاته الأخيرة قبل مرضه ووفاته تصب في أن الانتخابات ليست هي الحل، وأن الانتخابات تؤدي إلى طريق مسدود، وأنه لا يمكن أن أشارك في انتخابات يشارك فيها الإسلاميون، ومع ذلك يحتكر وصف الديمقراطي لحزبه ومن يلتقي معه من الاستئصاليين، إذ كان يطلق على لا يعتبر إسلاميا من الأحزاب اسم المحافظين (وهي الأحزاب المحتكرة للوطنية ) ولذلك وصف بصاحب القطيعة المزدوجة (مع الاسلاميين والوطنيين).. جريدة الحزب كانت(alger republicain) وابتداء من 1991 وصارت (le matin) التي استمرت إلى سنة 2004 حيث الزم صاحبها الذي أصدر كتابا ضد بوتفليقة بدفع ديون المطبعة فلما لم يفعل أوقفت (وقد كان الاستئصاليون يومها قد اجتمعوا على ترشيح بن فليس) ..ومن جرائدهم أيضا (la nouvelle republique) تأسست سنة 1998 ، وكان لي مع هذه الجريدة قصة بها أختم هذه المقالة ، كان ذلك في أواخر سنة 1999 أو أوائل سنة 2000 لما كنت مكلفا بالخطابة في مسجد السنة بباب الوادي، حيث كتبت الجريدة أن التائبين المستفيدين من قانون المصالحة يجتمعون في مسجد السنة إلى ساعات متأخرة من الليل لممارسة الفنون القتالية؟؟ ..فاستدعيت يومها للتحقيق وقيل لابد من غلق باب المسجد بعد كل صلاة حتى تنسى القضية..(وذلك تنفيذا لتعليمة لسلال أصدرها لما كان وزيرا للداخلية سنة 1998) .فلما أظهرت تعجبا كيف لمقال صغير في جريدة مغمورة أن يحركهم ضد لا شيء وما هم متأكدون من زيفه، قيل لي هذه الجرائد هي التي تصنع كثير من قرارات رجال الدولة لأنهم لا يقرأون غيرها ولا يثقون في غيرها.
...
من تعريفات الدولة العميقة قول بعضهم :"ذلك التحالفُ الكبير داخل عمق الدولة ومؤسساتها، والذي يحمل في طياته تضامناً يجمع سياسيين، وإداريين، وإعلاميين، وقضاةً، وعسكريين، ومثقفين، ورجالَ دين، وغيرهم من مراكز المؤسسات، يتظافرون فيما بينهم على أهداف أبرزها الحفاظ على مصالحهم، وامتيازاتهم الشخصية، وعدم التعرّض لأي مساءلة قانونية، أو قضائية، في حال اهتزاز النظام السياسي القائم، ومواجهة أيّ محاولة قد تؤثر على وضعهم القائم، ويُطلق عليها الدولة داخل الدولة، للتّرابط المتين، والمُتشعّب بين أفرادها، والقائم على علاقات اقتصادية مالية، واجتماعية عائلية، وطائفية، وغيرها".







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم اليوم, 04:33 PM   رقم المشاركة : 67
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من فوائد الشيخ محمد حاج عيسى حفظه الله تعالى

لم أعط عنوانا حتى لا أوجه القارئ..وابتعدت عن التعليق قدر الإمكان طلبا للاختصار وحتى لا يمتزج رأيي برأي غيري.. (الإحالة الأولى إلى معركة الاسلام والثانية إلى العواصم) من ليس لديه صبر على التثبت أو هو يرى تحريم التثبت كما قرره صاحب كتاب "القطبية هي الفتنة" فلا ينتقد ...
1-في (ص41-42) ناقش سيد قطب من قال إن في تشريع الزكاة إذلالا للفقراء، وفي المقابل يجيز الضرائب فسمى الزكاة أثناء تلك المناقشة ضريبة..فاجتزأ ربيع نصا ووضع له عنوانا "اجتياح أموال الناس بفرض الضرائب"(ص:29).
2-في (ص:55-57) رد سيد على من يقيس الإسلام بالنصرانية ..ونقد الغرب بأن خطاب السماحة والطهر الموجود في الكنائس غائب عن الحياة؛ ليبين أن الإسلام مختلف عن هذه الصورة؛ يؤكد أنه عقيدة وعمل في الحياة؛ ولا يمكن الفصل بينهما.. فاجتزأ ربيع فقرة وزعم أن سيد يصف النصرانية المحرفة بالسماحة والطهر (ص:27).
3-في (ص49-52) عقد سيد فصلا لبيان خطورة البطالة وترك العمل وأن الإسلام يحارب مظاهرها؛ كمن يزعم التفرغ للصلاة والذكر ونحوه في "الموالد (التي تقام في كل ضريح وهي في مصر بالآلاف)، فاجتزأ ربيع مقطعا متعلقا بهذا المظهر الأخير، وعنونه بعنوان غريب،"العبادة ليست وظيفة حياة عند سيد قطب" ثم قام يدافع عن سدنة الأضرحة المرتزقة بالدين ويتهم سيد بالتخليط.
4-في (ص:58-62) سيد يوضح أن الإسلام قد تحققت فيه المثل والقيم الإنسانية التي تدعيها النصرانية والشيوعية على وجه متزن ولا تعارض فيه، لأن الإسلام شريعة الخالق العالم بطبيعة الخلق وبالعدل...فاجتزأ ربيع من كلامه الطويل سطرين وزعم أنه نابع من القول بوحدة الأديان وأن فيه إجازة أخذ التشريع من الإسلام وغيره، وجعل له عنوانا "الإسلام عند سيد يصوغ مزيجا من النصرانية والشيوعية" (ص:20).
5-في(ص:63-64) شرع سيد في الحديث عن شبهات حول الحكم الإسلامي، ومنها الصورة المشوهة للإسلام التي أعطاها "رجال الدين الذي صنعهم الاحتلال"...ربيع نقل الفقرة برمتها بلا اجتزاء ومع ذلك قال :" فأي تحقير وأي تشذيب للعلماء أشد من هذا التشذيب والتحقير؟! ومن هنا لا ترى لأتباع سيد أي تقدير وأي احترام للعلماء" (ص:93)
6-في (ص:69-75) سيد يناقش من يتصور الإسلام هو سلطة مشايخ ودراويش الصوفية المرتزقين بالدين، فبين سيد رحمه الله أن العبادة لا تحتاج إلى وساطة الدراويش، وأن التشريع يؤخذ من مصادره لا من شريعتهم، وأن اختيار الحاكم للشعب وليس لهم، وأكد أن حكم الإسلام سيقطع تسولهم وارتزاقهم بالدين .. قبل أن يجتزئ ربيع نصوص سيد وضع تمهيدا زعم فيه أن كلام سيد شامل لعلماء التوحيد والسنة؛ في مصر وغيرها ؛ وزعم –من خياله-أنه سخر منهم لأنهم قالوا كلمة حق في الإشتراكية (ص:90-92) هذه القاصمة التي آلمتني منذ سنين وقد وجدت لها أخوات ..وسأقف عندها لأنها مؤلمة جدا جدا.
ولن أواصل ..والشيء المهم الذي حصلته أني فهمت الخطاب الذهبي للشيخ بكر رحمه الله ..وعرفت أيضا سر وجازته ولماذا اكتفى به...كيف أواصل وأنا حين حاولت الاعتذار لربيع لم أجد له عذرا سوى أنه لم يقرأ كتاب سيد؟؟







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:23 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمجالس العلم النافع
اختصار الروابط