img img

تنبيه

السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، نُرَحِّبُ بِجَمِيعِ أَعْضَاءِ "مَجَالِسِ العِلْمِ النَّافِعِ" وَزُوَّارِهَا، ونَدْعُوهُم للاطِّلَاع عَلَى بُنُود وقَوانٍينٍ المَجالِسِ ، وَفَّقَنَا اللهُ جَمِيعًا لحُسْنِ الإِفَادَةِ والاستِفَادَةِ

العودة   مَجَالِس العِلْمِ النَّافِعِ > مَكْتَبَةُ مَجَالِسِ العِلْمِ النَّافِعِ . > مجالس الكتب المصورة.
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-08-2019, 09:30 PM   رقم المشاركة : 61
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتبٌ للتّحميل

كتاب : ( مجمع البحرين فيما صححه الألباني من الأحاديث على شرط الشيخين )
- جمع وإعداد فضيلة الشيخ : عصام موسى هادي حفظه الله .
صفحة التحميل :
https://www.google.com/url?sa=t&rct=...8RENIe0xK8aRLF







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 10-11-2019, 06:14 PM   رقم المشاركة : 62
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتبٌ للتّحميل

كتاب : ( البدع العملية المتعلقة بالقرآن الكريم ) .
لفضيلة الشيخ : أحمد بن عبد الله آل عبد الكريم
أصل الكتاب رسالة علمية تقدم به المؤلف لنيل درجة الماجستير من كلية أصول الدين قسم القرآن وعلومه بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية , وقد أجيزت بتقدير ممتاز .
رابط التحميل :
https://download-internet-pdf-ebooks...g/download.png
صفحة التحميل :
https://www.google.com/url?sa=t&rct=...wdmvM-DfPn8F-J







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 10-12-2019, 10:39 AM   رقم المشاركة : 63
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتبٌ للتّحميل

( فوائدُ مُنْتقاةٌ مِن رحلةِ شيخِنا العلامة مشهور بن حسن سلمان إلى بلادِ الهِند )
مقال لفضيلة الشيخ الدكتور محمود بن محمد حمدان حفظه الله .
.......................
الحمدُ للهِ، والصّلاةُ والسَّلامُ على رسول اللِّه، وعلى آله وصحبه ومَن تبع هُداهُ إلى يومِ لُقياه، أمَّا بعدُ:
فقدْ وفقّ اللَّهُ شيخنا أبا عُبيدة -حفظه الله- للرّحلةِ إلى بلاد الهِند، منذ ما يقرب من ثلاثة أسابيع، ومكثَ فيها أسبوعين، قضاها -وفقه الله- مُتنقِّلاً بين ولايات الهِند؛ مُنقِّبًا عن نفائس مخطوطاتها ودُرَرِها، ومدرِّسًا، ومُحاضرًا في مدارسها وجامعاتها، وزائرًا لبعض صروحها العلمية ومناراتِها؛ فزار عِدّة أماكن، وتجوَّل طويلاً .
كانت (مُومباي) المحطة الأولى، ثمَّ انتقل إلى (كالكُوتّا) ثمَّ مِنها إلى (جهاركاند)، ثمَّ إلى (بنارس) ثمَّ إلى (بَتنَا) في (بيهار) ثمَّ إلى (نيبال)، ثمَّ العودة إلى (كالكُوتَّا) ف(مُومباي) .
وكعامّة الرَّحلات العلمية التي تحملُ في طيّاتها الفوائد والنوادر، وجديدَ الأخبار، عن التُّراث، والأمصار؛ رجع شيخنا يحكي لنا عن معالم هذه الرّحلة الفريدة؛ بعد انتهائه مِن شرحه ل«صحيح مُسلم»؛ حيث عرَّج -سريعًا- على الرِّحلة، على أن يُفرد تفاصيلها في كتابٍ مُستَقل، فانتقيتُ بعض الفوائد، ورتَّبتُها؛ رجاءَ الفائدة، وهاكَ إيرادَها:
1. الهنِدُ بلدٌ كبير، وتحتاج إلى دعوةٍ كبيرةٍ، وأهلُها أحوجُ النَّاس إلى الدَّعوة إلى اللَّه –عزَّ وجَّل-.
2. العجيب أنْك ترى مِن الآلهة –التي تُعبد مِن دون اللَّـه- مِن العدد الذي يصعب إحصاؤه -أو يستحيل!-
3. صنيعُهم في اللجوء لبعض الأصنام ووضع آكاليل الزُّهور والتّقرب إليها= ذَكَّرَ بصنيعِ كُفَّار قُريش!
4. قال شيخُنا أبو عُبيدة: ركبتُ سيَّارة، فوضعتُ قدمي فوقَ رُكبتي –للألم الشَّديد الذي كانَ أسفلَ ظهري- فأشارَ إليَّ السائق أنْ نَزِّل قَدَمكَ، وأشار إلى إلهه الذي بجانبه! وأنَّ قدمي أصبحتْ بالقُربِ مِن إلهِهِ –الذي يعبُدُه- وقال لي: هذا ربِّي!!
5. كُلُّ شيء عندهم يُعبد! وما أكثر الخُرافة!
6. القوم هناك يحتاجون إلى تعليم شديد، والدّعاة الذين يأتُوننا منها= أهلُ الهِند أولى بدعوَتِهم!
7. أهل القارَّة انْقسموا إلى قِسمين: أهل الحديث -كثَّرهم اللَّهُ، وباركَ فيهم-، ورأس أهل الحديث هناك في (بنارس) الجامعة السَّلفية، وهو صرحٌ علميٌّ ضخم، زارهُ كِبار العُلماء السَّلفيين في العالم؛ مِن مشايخ الحجاز، والمغرب، وكذلك الهِند، مِن المُحدِّثين المُشتغلين بإقراء، وتدريس، وإجازة «الصَّحيحين»، وكُتُب «السُّنن» و«مِشكاةِ المَصابـيح».
8. في هذه الجامعة رأينا شرحًا لـ: «صحيح البُخاري»، يُعدّ -الآن- للطبع؛ وهو شرح الشيخ العلَّامة المُحدِّث عُبيد اللَّه الرَّحماني المبارْكفُورِي، تلميذ صاحب «تُحفة الأحوذي» .
9. عندما سُئِل الإمام الألباني -رحمه اللَّه- عن أعلمِ أهلِ الأرض، قال: أعلمُ مَن وجدتُّ على وجهِ الأرض أربعة: الشَّيخ ابْنُ بازٍ، والشيخ محمَّد الأمين الشّنقيطي، والشيخ عُبيد اللَّه المباركفورِي، والشيخ محمَّد تقيّ الدِّين الهلالي المرَّاكشيّ.
10. الشيخ عُبيد اللَّه يفوق المذكورين -جميعًا- في علمِ الحديث؛ وله شرحٌ على كتاب «مِشكاة المَصابيح» سَمَّاه: «مِرْعَاة المَـفاتيح»، ماتَ قبلَ أن يُكمله، وبلغَ ما كتب منه ثمانِ مُجلَّدات ضخام، مطبوعات في الهند .
11. هذا الكتاب: «مِرْعَاة المَـفاتيح» مِن أحسنِ الكُتُب التي يتذاكر فيـه الطَّلبة؛ ففيه إيراد للأقوال بإيجاز، مع بيانِ الرَّاجح، وبيان الصَّحيح مِن الضَّعيف.
12. الشيخ الألباني كان يَعُدّ الشيخ عُبيد اللَّه مِن كبار علماء أهل الحديث، ولمَّا سُئِلَ: هل تَعلم مَن هو مِثلكَ في الحديث؟! كان يقول: الشيخ عُبيد اللَّه.
13. الشيخ الألباني لمَّا اجتمَعَ به في مِنى وكان يُسأل -بحضرة الشيخ ابنِ بازٍ، والشيخ ابنِ عثيْمين- كان يَأْبَى إلا أن يُجيب الشَّيخ عُبيد اللَّه، وكان الشيخ عُبيد اللَّه يُصِرُّ على ألَّا يُجيب!
14. الشيخ ابن باز -رحمه اللَّه- اسْتَشْكَلَت عليه مسائل في «مُسند الإمام أحمد»، وكاتب شيخنا (الألبانيّ) لحلِّها، فألَّف شيخنا -وقَلَّ مَن يعلم ذلك- كتابه العجاب: «الذَّبُّ الأحمدُ عن مُسندِ الإمام أحمد» إجابةً على أسئلةِ الشيخ ابنِ بازٍ -رحم اللَّهُ الجميع- .
15. الهِند فيها عدد من المخطوطات النَّفيسة، والكُتُب القديمة؛ فهي كنافذة تطُلّ على عالمٍ كبير، فهنالكَ أُلوفُ المخطوطات!
16. للأسف -وكالعادة في سائر بلادنا- مخطوطاتُنا، وكُتب عُلمائِنَا التي هيَ دَيْنٌ في ذِمَّتِنَا= إنما القائم عليها الغَرب! ولا سيّما بريطانيا! التي اسْتعمرت الهِند.
17. مُذ سنة (1800م) قامت المكتبات العامة، مثل: مكتبة (خُدَابَخْش) في (بَتـنَا) .
18. في مكتبة (خُدَابَخْش) ما يزيد عن (20.000) مخطوط -جُلّها من النوادر النَّفائس-.
قال شيخُنا أبو عُبيدة: رأينا فيها مُصحفًا شريفًا مِن منسوخات القرن الثاني الهجري، مكتوبًا بخطٍّ كوفي، وهذا أقدم ما رأيتُ في (خُدَابَخْش) .
19. وكذلك مُنشأة الجمعية الآسيوية البَنغالية في: (كَالكُوتَّا) فيها: أُلُوف المخطوطات، وأقدم مخطوطات الدُّنيا –بغير العربية-، ففيها مخطوطاتٌ أيامَ الكتابة بالرسوم! وفيها مخطوطات مكتوبة على الصخور -قبل الميلاد بنحو 300 سنة!- وفيها مخطوطات قديمة مكتوبة ومنقوشة على النُّحاس.
20. قال شيخنا أبو عُبيدة: لعلي قرأتُ في هذه الرحلة ما يزيد على أربعين مُجلد مِن فهارس المخطوطات!
21. وهناك في المخطوطات نفائس وعجائب ومُخبَّآت في المكتبات التي رأيتها؛ سواءٌ التي شاهدتُها أو وقفتُ عليها في الفهارس.
22. أهل الهِند: أهلُ صبرٍ وجَلَد، وسُرعان مَا ينتفعون!
23. قال شيخنا أبو عُبيدة: أخونا وحبيبنا أبو أحمد عاطف كان رفقتي في الرحلة –والأخ د. حمزة المجالي- وقد خاض أبو أحمد مُغامرات؛ فدَخلَ معابد البوذيين، وناقشهم؛ بل ناقش امرأة تحملُ الدكتوراه في تعاليم بوذا، وسُرعان ما يَدخلون الإسلام، وبعضهم وعد بخيرٍ، ووعد أن يقرأَ القُرآن!
24. وهم يعترفون أنَّ بُوذا نبيّ اللَّه؛ وفي تعاليمهم: حُرمة الخمر، وحُرمة الزِّنَا! فسألناهم: لماذا تعبدون بوذا، ولا تعبدون اللَّه، بما أنَّكم تقولون إنَّ بوذا رسول مِن رسل اللَّه؟!
وقد سألناهم –وتكرر السؤال-: أينَ اللَّه؟ فيقولون: في السَّماء!!
25. سأنشر رحلتي للهند، وكذا رحلتي لأوزبكستان؛ تحت سلسلة سأُسميها -إن شاء الله-: (رحلات إلى بلادِ المَخطوطات) زرتُ أوزبكستان، والهِند، وسأزور -إن شاء الله- بلاد الأندلس، والنَّيْجر، وسأكتبُ عنها، وكلتاهما فيها مِن المخطوطات الشَّيْء الكثير!
وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمَّد، وعلى آلهِ وصحبه أجمعين ) اهـ .
كتبها: محمود حمدان
12/ذي القَعْدة/1434هـ
..............................
إعداد : صفحة ( الدرر الغوالي ) .







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 10-18-2019, 12:25 PM   رقم المشاركة : 64
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتبٌ للتّحميل

كتاب : ( فقه الدعوة وتزكية النفس ) .
ويحتوى على 15 كتابا لفضيلة الشيخ الدكتور حسين بن عودة العوايشة حفظه الله تعالى وهي :
1- الإخلاص
2- التحذير من الشيطان وبيان مكايده والتحصن منه .
3- وشي الحلل في مراتب العلم والعمل .
4- القبر عذابه ونعيمه .
5- الصلاة وأثرها في زيادة الإيمان وتهذيب النفس .
6- مصيبة موت النبي صلى الله عليه وسلم وأثرها في حياة الأمة .
7- وصية مودع .
8- الدعاء .
9- البكاء من خشية الله .
10- سورة المطففين وأثرها في السلوك وتزكية النفس .
11- الغيبة وأثرها السيئ في المجتمع .
12- تسوية الصفوف وأثرها في حياة الأمة .
13- كيف تحكم نفسك واهلك ومن تلي أمورهم بحكم الله .
14- المظهرية الجوفاء وأثرها في دمار الأمة .
15- الفصل المبين في مسألة الهجرة ومفارقة المشركين .
رابط التحميل :
http://www.saaid.net/book/open.php?cat=137&book=13006







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 10-18-2019, 12:26 PM   رقم المشاركة : 65
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتبٌ للتّحميل

مختارات من كتاب : ( كتب حذرمنها العلماء ) : 4
لصاحب الفضيلة الشيخ المحقق أبو عبيدة مشهور حسن آل سلمان حفظه الله .
كتب فيها طعن على المحدث العلامة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله :
..............................
قال الشيخ حفظه الله :
( الألباني شذوذه و أخطاؤه ) : المطبوع منسوبا لأرشد السلفي , و هو في الحقيقة لحبيب الرحمن الأعظمي .
و قد طبع هذا الكتاب في الهند ثم في مصر ثم في بيروت ثم في عمان و تواصى به أهل البدع ووزعوه بالمجان , أو بأرخص الأثمان !
و هو ( محشو بالتجهيل و التنقيص و السباب و القاذع من القول ) , و قد تصدى للرد عليه الأخوان علي الحلبي و سليم الهلالي في كتاب من ثلاثة أجزاء , طبع الأول منه بعنوان " الرد العلمي على حبيب الرحمن الأعظمي المدَّعي بأنه أرشد السلفي في رده على الألباني و افتراءه عليه " .
و كتب الأخ الدكتور عاصم القريوتي مقالا بعنوان ( نظرة إلى الشيخ حبيب الرحمن في كتابه الألباني شذوذه و أخطاؤه ) فيه رد على كتاب الأعظمي , نشر على حلقتين في المجلة السلفية .
ص ( 288 ) .
..............................
( القول المقنع في الرد على الألباني المبتدع ) لعبد الله بن الصّدّيق الغماري :
إن كل من يقرأ هذا العنوان من القرّاء مهما كان اتجاهه - يتسائل في نفسه متعجبا ماذا ارتكب الألباني من البدع - و هو المعروف بمحاربته إياها في محاضراته و كتبه ...
فما هي البدع التي جاء بها الألباني حتى وصمه الغماري ب " المبتدع " ؟
مع أنه كان " أحق بها و أهلها " لأنه هو المعروف بالإبتداع في الدين و الإنتصار للمبتدعة و الطّرقيّين , كما يشهد بذلك كل من اطلع على شيء من رسائله , و حسبُ القارئ دليلا على ما أقول , أنه شيخ الطريقة الشاذلية الدرقاوية الصديقية , و هو يفخر بذلك في بعض كتاباته , كما يفخر بأنه خادم السنة ! و ليته كان خادما لها , بل نقنع منه أن لا يكون من الهادمين لها !
فإذا بدأ القارئ بقراءة كتيب الغماري , فسرعان ما يبدو له أن موضوعه حديثي محض يرد فيه على الألباني بعض ما انتقده عليه في تعليقه على رسالة بداية السُّؤال في ( تفضيل الرسول صلى الله عليه و سلم ) للإمام العزّ بن عبد السلام من بعض الأحاديث الضعيفة و الموضوعة , و غير ذلك و أنه لا علاقة له بالبدعة ...
ثم قفز إلى مناقشة الألباني في بعض المسائل الفقهية , ففيها يجد المسألة التي من أجلها وصم الغماري الألباني ب " المبتدع " , ألا و هي قوله بعدم شرعية زيادة كلمة " سيدنا " في الصلوات الإبراهيمية ! اتباعا لتعليمه صلى الله عليه و سلم أمته إياها بقوله : " قولوا : اللهمّ صلّ على محمد ... " .
و هنا يزداد القارئ اللبيب استغرابا , و يتسائل مجددا : كيف يكون مبتدعا من إلتزم تعليم النبي صلى الله عليه و سلم و لم يزد عليه شيئا , و لا يكون الغماري المبتدع حقّا و هو لا يرى هذا الإلتزام , بل هو ينكره على الألباني .
ص ( 288 إلى 290 ) .
...................................
( تنبيه المسلم إلى تعدّي الألباني على صحيح مسلم ) لمحمود سعيد ممدوح
قال الشيخ الألباني عنه في مقدمة كتابه آداب الزفاف " ص 49-50" :
( هذا و أنا أكتب هذه المقدمة فوجئت بحاقد جديد , و باغ بغيض , ألا و هو المدعو محمود سعيد بن محمد ممدوح الشافعي المصري في كتاب له سماه ( تنبيه المسلم إلى تعدي الألباني على صحيح مسلم ) ! انتقد فيه تضعيفي لأحاديث من رواية أبي الزبير عن جابر و غيرها .
و لو أنه سلك فيه طريق أهل العلم المخلصين في بيان ما يمكن أن أكون قد أخطأت فيه - فإنه لا عصمة لأحد بعد النبي صلى الله عليه و سلم - , لشكرته على ذلك تجاوبا مع قوله صلى الله عليه و سلم : " لا يشكر الله من لا يشكر الناس " .
و قول من قال : " رحم الله امرأ أهدي إلى عيوبي " و لكنه مع الأسف الشديد سلك فيه سبيل من قبله من الحاقدين و الحاسدين , الذين يخالفون سبيل المؤمنين في الرد على المخالفين بزعمهم " .
و قد فنّد أخطاء هذا الكتاب مجموعة من الباحثين المنصفين , منهم :
1- الشيخ عبد الرزاق بن خليفة الشايجي في كتابه ( كلمة حق في الدفاع عن علم الأمة محمد ناصر الدين الألباني ) , و قد وصف كتاب ممدوح بقوله " ص 14-15 :
( إذا أمعنت النظر فيه , فإنك لا ترى إلا كيلا من الشتائم , و سيلا من السخائم على محدث العصر محمد ناصر الدين الألباني , حتى عدّه من الخارقين للإجماع , و إن أتى , فبمنكر من القول , إلى غير ذلك من الألفاظ التي كان من المفروض أن يترفع عنها شخص مبتدئ في هذا الفن ( علم الحديث ) مع من أفنى عمره في خدمة السنة و الدفاع عنها و الذّوذ عن حياضها ) اهـ .
2- الشيخ طارق بن عوض الله بن محمد في كتابه ( ردع الجاني المتعدّ على الألباني ) , و هو ردّ علمي رزين على ما حواه كتاب " تنبيه المسلم " من أخطاء .
قال : ( كنت في أول عهدي بالكتاب أحسبه قصد من كتابه هذا القيام بواجب النصح للمسلمين , و بيان ما يمكن أن يكون قد أخطأ فيه الشيخ , فإنه لا عصمة لأحد بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم . لكن للأسف وجدته قد تعدى ما يوافقه عليه أهل العلم و الإنصاف من حسن النصح و التوجيه إلى ما لا يرضاه عوام طلاب العلم فضلا عن خواصهم من المغالطات المنافية للأمانة العلمية .
و من التخليط في القواعد الأصولية , و من اتهام الشيخ بما هو أبعد الناس عنه من مخالفة الإجماع , و التفرد , و التناقض و التخبط , و التجري على الطعن في الصحيحين , و غير ذلك من المجازفات و المهاترات !!... فدعاني ذلك إلى تعقبه فيما تعدى فيه - و هو كثير - , و إلا , فإنه قد أصاب في بعض المواضع , و لكنها ضاعت - على ندرتها - بين غمرات تشنيعاته و تهويلاته ) اهـ .
3- الأخ الفاضل الشيخ علي بن حسن بن عبد الحميد الحلبي في كتابه الجيد ( دراسة علمية في صحيح مسلم ) , و هو المسمى أيضا : " كشف المعلم بأباطيل كتاب تنبيه المسلم " .
وضح فيه مفارقة مؤلف كتاب ( تنبيه المسلم ) منهج أهل العلم و موافقته تامة سلوك أهل الأهواء , و بيّن فيه الإدعاءات و الإفتراءات التي اشتمل عليها هذا الكتاب , فجزاه الله خيرا .
ص ( 291 إلى 296 ) .
.........................
( كتب حسن السقاف ) :
و قد كشف أخطاء السقاف و تحريفاته و تمويهاته جمع من الأفاضل , و ذلك في خط الدفاع عن العقيدة السلفية , فسالت على أسلاَّت ألسنتهم , و أسنّة أقلامهم تحذيرات بليغات , و صرخات مشفقات على طلبة العلم ممن لم يستقر لهم قرار , و لازالوا في حيرة واضطراب , فعسى أن يعرفوا حقيقة كتب السقاف و خطورتها على منهج أجل الحق و الصواب , و من هؤلاء :
1- الأخ الشيخ سليمان ناصر العلوان في كتبه :
2- ( الكشاف عن ضلالات حسن السقاف ) 3 – ( القول المبين في إثبات الصورة لرب العالمين ) , و هو نقض لرسالة السقاف ( أقوال الحفاظ المنثورة لبيان وضع حديث رأيت ربي في أحسن صورة ) .
و له رد مطول على ( دفع شبه التشبيه ) , و تعليقات السقاف عليه أسماه ب : 3 - ( إتحاف أهل الفضل و الإنصاف بنقض كتاب ( دفع شبه التشبيه ) و تعليقات السقاف ) .
2- الأخ الشيخ علي حسن الحلبي في كتابيه :
4- ( الأنوار الكاشفة لتناقضات الخساف الزائفة و كشف ما فيها من الزيغ و التحريف و المجازفة ) , 5 – ( الإيقاف على أباطيل قاموس شتائم السقاف ) , و هو رد على كتاب السقاف " قاموس ألفاظ الألباني "
3- الشيخ عبد الكريم بن صالح الحميد في كتابه :
6 - الإتحاف بعقيدة الإسلام و التحذير من جهمية السقاف .
4- الأخ الشيخ خالد العنبري في كتابه :
7 – ( افتراءات السقاف الأثيم على الألباني شيخ المحدثين ) .
و غيرهم كثير .
و اعلموا - بصركم الله بحقائق الأمور و ألزمكم الإنصاف - أن وقوع هؤلاء المبتدعة في الشيخ ناصر و إظهاره بمظهر التناقض ليس المراد منه مجرد نقد الشيخ , ل غايتهم مزاحمة المنهج السلفي و القضاء عليه , و ذلك بالطعن في أعلامه , و من ثم قال من قال من السلف : ( علامة أهل البدعة الوقيعة في أهل السنة ) .
و أخيرا ننبه ... على جملة أمور :
1- ليس مرادنا من ذكر ما سطرناه آنفا مهاجمة من رد على الشيخ الألباني : و إنما مرادنا التنبيه و التحذير على من أراد الطعن في الدعوة السلفية من خلال الكلام على رموزها و الطعن فيهم , و إلا , فهناك كثيرون ممن ردوا على الشيخ بأدب , و خلافهم معه خلاف علمي , و لا ضير في ذلك , فإن الردود فوائد , و لكن ضمن حدود و قواعد . 2- أشرنا إلى أشهر الردود و أشدها أثرا , و أسوئها أسلوبا , و أبعدها عن الحق , و تكاد تكون خالية من العلم , اللهم إلا التعالم و التطاول .. ) اهـ .
. ص 300 إلى ص 303 , باختصار .
........................
اعداد : صفحة ( الدرر الغوالي ) .







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2019, 05:45 PM   رقم المشاركة : 66
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتبٌ للتّحميل

فوائد من كتاب : ( المنهل الرقراق في تخريج ما روى عن الصحابة والتابعين في تفسير ( يوم يكشف عن ساق ) , وبيان عدم اختلافهم فيها : 1
لفضيلة الشيخ الدكتور : سليم بن عيد الهلالي حفظه الله .
...............
قال حفظه الله :
( دراسة الطرق الواردة في تفسير الساق بالشدة :
1- الروايات عن ابن عباس رضي الله عنه :
اخرج ابن جرير الطبري في ( تفسيره ) (29/24) , والحاكم في ( المستدرك ) (2/499-500 ) ومن طريقه البيهقي في ( الاسماء والصفات ) (436-437) زاد نسبته السيوطي في ( الدر المنثور ) (8/254) الى عبد بن حميد وابن المنذر وابن ابي حاتم .
كلهم من طريق عبد الله بن المبارك : انبا اسامة بن زيد عن عكرمة عن ابن عباس انه سئل عن قوله عز وجل : ( يوم يكشف عن ساف ) قال : ( اذا خفي عليك شيئ من القرآن , فابتغوه في الشعر , فانه ديوان العرب , اما سمعتم قول الشاعر :
اصبر عناق انه شر باق ..... قد سن قومك ضرب الاعناق
وقامت الحرب بنا عن ساق .
قال ابن عباس : ( هذا يوم كرب وشدة ) اهـ
قلت : هذا اسناد ضعيف جدا ....
2- ثانيا : اخرج ابن جرير الطبري في ( تفسيره ) (29/24) و البيهقي في ( الاسماء والصفات ) (438) , من طريق محمد بن سعد بن الحسين بن عطية , حدثني ابي : حدثني الحسين بن الحسن بن عطية , حدثني ابي عن جدي عطية بن سعد عن ابن عباس ....
قلت : هذا إسناد ضعيف جدا , مسلسل بالعوفيين , وهم ضعفاء .
3- ثالثا : اخرج ابن جرير الطبري في ( تفسيره ) (29/24) و البيهقي في ( الاسماء والصفات ) (437) , من طريق عبد الله بن صالح عن معاوية بن صالح عن علي بن بن ابي طلحة عن ابن عباس ...
قلت وهذا اسناد فيه علتان :
الاولى : الانقطاع عن علي بن بن ابي طلحة و ابن عباس , فإن عليا لم ير ابن عباس كما في ( التقريب ) (362) وانظر ( الاتقان ) (2/188) .
الثانية : ابو صالح عبد الله بن صالح كاتب الليث , ضعيف من قبل حفظه .
4- رابعا : اخرج ابن جرير الطبري في ( تفسيره ) (29/24) : حدثنا ابن حميد قال : ثنا مهران عن سفيان عن المغيرة عن ابراهيم عن ابن عباس ...
قلت : هذا اسناد ضعيف فيه علل :
الاولى : الانقطاع , فإن ابراهيم – وهو النخعي – لم يدرك ابن عباس .
الثانية : مهران , هو ابن ابي عمر , سيئ الحفظ .
الثالثة : ابن حميد شيخ الطبري , ضعيف .
5- خامسا : اخرج البيهقي في ( الأسماء والصفات ) (437) : اخبرنا ابو سعيد بن ابي عمر : نا ابو العباس الاصم , نا محمد بن الجهم , نا يحيى بنا زياد الفراء : حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن ابن عباس ....
قلت : محمد بن الجهم : هو ابن هارون السمري , له ترجمة في ( لسان الميزان ) (5/111) , ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا , وروى عنه جماعة , فهو مجهول الحال .
6- سادسا : اخرج ابن منده في ( الرد على الجهمية ) ( ص 48) : ثنا عمرو بن الربيع بن سليمان , ثنا بكر بن سهل , ثنا عبد الغني بن سعيد , ثنا موسى بن عبد الرحمن عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس .
وعن المقاتل عن الضحاك عن ابن عباس ..
قلت : وهذا اسناد مظلم .
قال السيوطي في ( الاتقان ) (2/188) : مبينا حال هذه الاسانيد في التفسير عن ابن عباس :
( وهذه التفاسير الطوال التي اسندوها الى ابن عباس غير مرضية , ورواتها مجاهيل , كتفسير جويبر عن عن الضحاك عن ابن عباس .. فأما ابن جريج , فلم يقصد الصحة , وانما روى ماذكر في كل آية من الصحيح والسقيم , وتفسير مقاتل بن سليمان , فمقاتل نفسه ضعفوه ) .
وقال (2/189) :
( وطريق الضحاك بن مزاحم عن ابن عباس منقطعة , فإن الضحاك لم يلقه .. وان كان من رواية جويبر عن الضحاك , فأشد ضعفا , لان جويبر شديد الضعف متروك ) اهـ
7- سابعا : اخرج ابن جرير الطبري في ( تفسيره ) (29/24) : حدثت عن عن الحسين قال : سمعت ابا معاذ يقول : حدثنا عبيد قال : سمعت الضحاك يقول في قوله : ( يوم يكشف عن ساق ) وكان ابن عباس يقول ..
قلت : هذا إسناد فيه علتان :
الأولى : الانقطاع بين الضحاك وابن عباس , فإن الضحاك لم يلق ابن عباس .
الثانية : جهالة شيخ الطبري الذي لم يسمه .
8- ثامنا : قال السيوطي في ( الدر المنثور ) (8/254) : واخرج الطستي في ( مسائله عن ابن عباس ) ان نافع بن الأزرق سأله عن قوله : ( يوم يكشف عن ساق ) قال : ( عن شدة الآخرة ) ...
قلت : ساق السيوطي إسنادها في ( الإتقان ) (1/120) ... ثم قال : ( هذا آخر مسائل ابن الأزرق , وقد حذفت منها يسيرا , نحو بضعة عشر سؤالا , وهي اسئلة مشهورة , اخرج الائمة افرادا منها باسانيد مختلفة عن ابن عباس .
واخرج أبو بكر ابن الانباري في كتاب ( الوقف والابتداء ) منها قطعة .. واخرج الطبراني في ( معجمه الكبير ) منها قطعة ) .
قلت : قوله : هذه المسائل مشهورة حق , لكن الشهرة لا تلازم الصحة , فدونك بيان هذه الأسانيد :
1- ما عزاه للطبراني في ( معجمه الكبير ) هو فيه ( 10597) وإسناده فيه علتان :
الأولى : الانقطاع بين الضحاك بن مزاحم وابن عباس .
الثانية : جويبر متروك .
فالإسناد ضعيف جدا , قال الهيثمي في ( مجمع الزوائد ) (6/310) : (وفيه جويبر , وهو متروك ) .. وتقدم عن السيوطي تضعيف هذا الإسناد .
2- ما عزاه لابن الانباري في كتاب ( الوقف والابتداء ) إسناده لا يصح .
9- تاسعا : اخرج ابن جرير (29/24) و البيهقي في ( الأسماء والصفات ) (438) و ابن منده في ( الرد على الجهمية ) (37-38) : وعن إبراهيم قال : قال ابن عباس ...
قلت : إسناده منقطع , لان إبراهيم – وهو النخعي – لم يدرك ابن عباس .
10- عاشرا : اخرج اللالكائي في ( شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة ) (724) اخبرنا علي بن عمر بن إبراهيم , قال : ثنا عبد الصمد بن علي قال : ثنا الحسين بن سعيد السلمي قال : حدثني احمد بن الحسين بن علي بن أبان البصري المرادي قال : ثنا الحسين بن محبوب عن علي بن دياب عن أبان بن ثعلب عن سعيد بن جبي ران ابن عباس ..
قلت : إسناد هذا الأثر فيه من لم أجد له ترجمة .
.....................
- خلاصة ما روي عن ابن عباس في المسالة :
وبهذا تعلم أيها الحبيب – علمت الخير – أن هذه الأسانيد المروية عن ابن عباس في تفسير قوله تعالى : ( يوم يكشف عن ساق ) , لا تقوم بها الحجة , لأنها كلها ضعيفة .
فإن قيل : هلا جعلتموها من باب الحسن لغيره ؟
قلت : إنها ضعيفة ضعفا لا ينجبر , ولا يزول بمجيئه من وجه آخر , للاتي :
1- أن بعضها ضعيف ضعفا شديدا , لا ينجبر , بل يزيدها ضغثا على إبالة مثل : طريق أسامة بن زيد عن عكرمة عنه وهي رقم (1) , وطريق العوفيين وهي رقم (2) , ومسائل نافع بن الأزرق وهي رقم (8) .
2- ان بعضها ذات علة واحدة وهي ( الانقطاع ) , وان كانت كذلك , فإنها لا تشهد لبعضها , ولا يقوى أمرها , وهي : طريق علي بن أبي طلحة عنه , وهي رقم (3) , وطريق إبراهيم النخعي عنه , وهي رقم (4-6) , وطريق الضحاك ابن مزاحم الهلالي عنه , وهي رقم (7) .
3- أن بعضها لا يشهد لبعض , لانها ذات معاني مختلفة :
ففي بعضها انه قال : ( كرب وشدة ) , وفي آخر قال : ( يكشف الامر , وتبدو الاعمال ) , وفي الثالث انه قال : ( عن امر عظيم ) , وفي آخر : ( يقوم القيامة والساعة لشدتها ) ... الخ .
وبهذا يتبين اضطراب تفسير هذه الآية عن ابن عباس , واختلاف الروايات المسندة اليه .
ولهذا نجزم بعدم ثبوت الاثر عن ابن عباس رضي الله عنهما ) اهـ . باختصار .
من كتاب : ( المنهل الرقراق في تخريج ما روى عن الصحابة والتابعين في تفسير ( يوم يكشف عن ساق ) , وبيان عدم اختلافهم فيها . (17-31) .
( يتبع ) .
........................
إعداد : صفحة ( الدرر الغزالي ) .







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2019, 07:41 PM   رقم المشاركة : 67
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتبٌ للتّحميل

"جديد الكتب"
=> ذكر الله تعالى وأثره في استقامة النفس البشرية
للتحميل:
http://www.rslan.com/book/view-193.html







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
قديم 10-20-2019, 05:35 PM   رقم المشاركة : 68
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كتبٌ للتّحميل

( كتابُ السُّنَّةِ ) للحافظ أبي بكر أحمد بن عمرو بن أبي عاصم رحمه الله .
ومعه : ( ظِلال الجنّة في تخريج السُّنةِ )
للعلامة المحدث محمّد ناصر الدِّين الألبانيّ رحمه الله .
رابط التحميل :
https://www.ajurry.com/vb/attachment...7&d=1412071004







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:51 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمجالس العلم النافع
اختصار الروابط