img img

تنبيه

السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، نُرَحِّبُ بِجَمِيعِ أَعْضَاءِ "مَجَالِسِ العِلْمِ النَّافِعِ" وَزُوَّارِهَا، ونَدْعُوهُم للاطِّلَاع عَلَى بُنُود وقَوانٍينٍ المَجالِسِ ، وَفَّقَنَا اللهُ جَمِيعًا لحُسْنِ الإِفَادَةِ والاستِفَادَةِ

العودة   مَجَالِس العِلْمِ النَّافِعِ > مَجَالِسُ العِلْمِ النَّافِعِ لِشُيُوخِ ودُعَاةِ أَهْل السُّنَّةِ بالجَزَائرِ –حَفِظَهُمْ اللهُ-. > مجالس فضيلة الشيخ عمر حمرون –حفظه الله-
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-16-2019, 05:05 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سماعيل السلفي
مشرف







سماعيل السلفي غير متواجد حالياً

Oo5o.com (20) جلاء العيون في ترجمة الشيخ عمر حمرون

جلاء العيون في ترجمة الشيخ عمر حمرون
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أنّ محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا أما بعد :
فهذه ترجمة موجزة لشيخ كريم وداعيةٍ نبيل من أرض الجزائر المحروسة أعرّف بها إخواني من محبي العلم وأهله بشيئ يسير من سيرة شيخنا أبي إبراهيم عمر حمرون الجزائري حفظه الله تعالى

اسمه ومولده:
هو شيخنا أبو إبراهيم عمر حمرون الجزائري ولد ونشأ بأرض الجزائر المحروسة سنة 1967م

نشأته العلمية:
في الجزائر
بدأ شيخنا مشواره العلمي بأرض الجزائر في بداية الثمانينات على يد الشيخ الفاضل عبد المالك رمضاني حفظه الله صاحب الجهد الكبير في نشر المنهج السلفي في ذلك الوقت وقد لازم شيخنا حمرون دروسه لمدة ست سنوات حضر خلالها دروسه في التفسير والحديث وأحاديث الأحكام وغيرها ، وقد حُبب لشيخنا في ذلك الوقت قراءة كتب ومؤلفات العلامة المحدث محمد ناصر الدين الألباني عليه شآبيب الرحمات وسماع دروسه ومجالسه
واستفاد كذلك من دروس الشيخ العلامة اللغوي الطاهر آيت علجت متعه الله بالصحة والعافية فقد كان يحضر دروسه ومجالسه في علوم العربية
واستفاد أيضا في أواخر الثمانينات من دروس الشيخ الأصولي محمد علي فركوس – حفظه الله - في مسجد الهداية بالقبة في علم أصول الفقه

في المملكة العربية السعودية
يسر الله لشيخنا السفر لأداء مناسك العمرة سنة 1989م وقام بتقديم ملفه للإلتحاق بالجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية فتم قبوله في تلك السنة ولله الحمد ،وتم توجيهه للدراسة بكلية القرآن والدراسات الإسلامية وهي كلية لايدخلها الا الحاذق لكتاب الله، وكان شيخنا بحمد الله مستظهرًا للقرآن الكريم قبل أن يسافر إلى المملكة ليلتحق بالجامعة.
ترك شيخنا دراسته النظامية وكان طالبا بالمدرسة العليا للأساتذة – تخصص رياضيات – فأبدله الله خيرًا منها واِلتحق بكلية القرآن بالجامعة الإسلامية
كانت الجامعة الإسلامية في ذلك الوقت تفخر بكوكبة من العلماء الكبار يدرّسون فيها فاستفاد شيخنا منهم وأخذ من علومهم
كماكانت دروس المسجد النبوي - ولاتـزال - عامرة بالخير فهو منارة من منارات العلم والمعارف تُدرّس فيه علوم وفنون شتى ، فلازم شيخنا عددًا من العلماء نهل من علومهم وتربى على أيدهم فاستفاد علمًا وأدبًا وحسن خلق .

من أبرز مشايخه بالحجاز:
- العلامة محمد أمان الجامي رحمه الله: كان للشيخ محمد أمان الجامي رحمه الله الأثر الطيّب على شيخنا فهو من أحب مشايخه إليه وأقربهم الى قلبه ، وقد لازم دروسه لمدة ثلاث سنوات درس فيها عليه العديد من كتب العقيدة والتوحيد ككتب الشيخ محمد ابن عبد الوهاب و كتب شيخ الإسلام ابن تيمية وبعض كتب أحاديث الأحكام كالمنتقى
وقد كتب له الشيخ محمد أمان رحمه الله تزكيةً خطيةً يصفه فيها: بـأنه [من طلبته بالحرم النبوي وأنه على معرفة به]
- العلامة علي بن ناصر الفقيهي – حفظه الله -: درس عنده في العقيدة بمسجد الجامعة الإسلامية
- العلامة عبد الله الغنيمان – حفظه الله -: درس عنده شرح كتاب التوحيد بمسجد الجامعة الإسلامية
- العلامة عبد المحسن العباد البدر – حفظه الله - :لازم شيخنا دروسه في شرح ألفية السيوطي في المصطلح وكذلك دروسه في شرح صحيح البخاري وغيرها من كتب الحديث
- العلامة صالح العبود حفظه الله:حضر عنده شرح العقيدة التدمرية لشيخ الإسلام ابن تيمية
- العلامة محمد محمد المختار الشنقيطي رحمه الله: لازم دروسه لعدة سنوات ،حضر فيها دروسًـا في شرح عمدة الفقه للإمام ابن قدامة وبداية المجتهد وشرح بلوغ المرام ، وقد أعطاه الشيخ تزكيةً خطيةً وصفه فيها بـأنه[من خيرة من عَرَفْ من طلبة العلم]
- العلامة عبد الله بن محمد الأمين الشنقيطي- حفظه الله - ( ابن صاحب أضواء البيان) : لازم دروسه في التفسير وقد كتب له الشيخ حفظه الله تزكيةً خطيةً وصفه فيها: [بالعدالة والكفاءة العلمية]
- العلامة محفوظ الرحمن السلفي الهندي رحمه الله: حضر دروسه في شرح نخبة الفكر وشرح صحيح البخاري
- العلامة ربيع بن هادي المدخلي - حفظه الله - : لازم دروسه في شرح صحيح مسلم بمسجد الجامعة الإسلامية ، وكان يحضر مجالسه في بيته كل أسبوع
- العلامة الأصولي عمر عبد العزيز رحمه الله : حضر دروسه في أصول الفقه مدة إقامته بالمدينة النبوية
- الشيخ الدكتور عبد الرزاق العباد البدر – حفظه الله - :لازم دروسه لسنوات في العقيدة وغيرها، وقدّم الشيخ عبد الرزاق البدر لشيخنا حمرون بمقدمة طيبة لكتابه (تنبيه الأنام لما يتعلق بالمساجد من فضائل وأداب وأحكام)،وأثنى عليه كذلك في آخر زيارةٍ له لبلدنا الجزائر في مجلسٍ بولاية وهران حضره جمع من طلبة العلم قائلا : [ ياشباب أنصحكم أن تحضروا لدروس الشيخ عمر]
- العلامة الفقيه محمد بن صالح بن عثيمين رحمه الله : حضر شيخنا عنده دورةً علميةً بمسجده بعنيزة في إحدى السنوات لمدة شهر بمعدل ثمانية دروس يوميا في علوم شتى فبلغ عدد دروس الدورة أربعين ومئتي درسٍ ولله الحمد والمنة كما حضر دروسه بالمسجد الحرام بمواسم رمضان ومواسم الحج

كما درس شيخنا بكلية القرءان القراءات العشر من طريقي الشاطبية والدرة - وقد حفظ الشاطبية والدرة في مرحلة الطلب بالجامعة الإسلامية – على أيدي كبار مشايخ القراءات ومنهم:
- العلامة محمود عبد الخالق جادو رحمه الله
- العلامة عبد الرزاق بن إبراهيم موسى رحمه الله
- العلامة محمد محمد سالم محيسن رحمه الله

و اِلتقى شيخنا بعدد من العلماء وحضر مجالسهم وتشرف بالجلوس بين أيديهم منهم:
- العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله : وذلك بمدينة الطائف وغيرها
- العلامة حماد الأنصاري رحمه الله
- العلامة عمر فلاتة رحمه الله
- العلامة صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله
- العلامة صالح اللحيدان حفظه الله
- العلامة عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية

النشاط العلمي والدعوي بدولة الإمارات:
عمل شيخنا في الدعوة إلى الله بدولة الإمارات العربية المتحدة فاشتغل إمامًا وخطيبًا بأحد مساجد دبي لمدة تسع سنوات قضاها في التعليم والتدريس ونشر منهج أهل السنة شرح فيها العديد من الكتب في علوم شتى منها:
شرح ثلاثة الأصول – شرح العقيدة الواسطية – شرح سلم الوصول مع شرحه معارج القبول – عقيدة أهل السنة لابن عثيمين – شرح كتاب الوجيز في فقه السنة والكتاب العزيز – شرح كتاب الأسماء الحسنى للدكتور عبد الرزاق العباد – شرح قطعة من صحيح البخاري – شرح قسم من كتاب الشريعة للآجري – شرح ثلاثة مجلدات من زاد المعاد لابن القيم – شرح الدرر البهية للشوكاني – شرح بلوغ المرام – شرح الأصول من علم الأصول – شرح البيقونية – شرح الباعث الحثيث – شرح الآجرومية – المجلد الثامن عشر من مجموع الفتاوى لابن تيمية

وكان شيخنا مشرفا على – مشروع نشر العلم – وهو مشروع علمي دعوي يهدف لطباعة الكتب وتوزيعها مجانًا، ومن الكتب التي طبعت تحت إشرافه كتاب ( المحجة البيضاء في الدفاع عن السنة الغراء) للشيخ ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله ، طبع منها خمس ألاف نسخة وزعت مجانا
العودة لأرض الوطن:
كَـمْ مَـنـزِلٍ في الأرضِ يألفُهُ الفتى .... وحَنِـينُـهُ أبـدًا لأَولِ مـنـزِلِ
في سنة 2004م حطَّ شيخنا عصا التَّرحال واستقَرَّ به النوى في بلده الجزائر ، فبدأ التدريس في عدة مساجد - بن عكنون ،تقصراين والرويبة - ألقى فيها العديد من الدروس وشرح كتبا ومتونا كثيرة، كما شارك في عدد من الدورات العلمية؛ ودرّس بمعهد القراءات .
وحصل سنة 2012م على شهادة الماجستير من كلية العلوم الإسلامية -الخروبة - تخصص اللغة والدراسات القرآنية وكانت رسالته بعنوان (المتشابه في القرآن الكريم أحكامه وحكمه مع : دراسة تطبيقية على الحروف المقطعة في أوائل السور)
وهو الآن إمام وخطيب مسجد عمر بن الخطاب – لانفوربا – بالرويبة

دروس الشيخ:
الشيخ عمر حمرون من أنشط من عرفنا من دعاة الجزائر في ميدان التدريس والتعليم وقد انتفع بها خلقٌ كبير من طلبة العلم ومحبي الخير لما تتسم به دروسه من منهجيةٍ في الطرح ووضوحٍ في الشرح ومن دروسه:
- شرح رسالة المعتقد الصحيح للشيخ ابن برجس رحمه الله
- شرح كتاب اعتقاد أهل السنة لأبي بكر الإسماعيلي
- شرح حائية ابن أبي داود
- شرح كتاب بلوغ المرام
- شرح كتاب الأنوار في شمائل النبي المختار للإمام البغوي
- شرح كتاب الوجيز في فقه السنة والكتاب العزيز
- شرح كتاب التوحيد
- شرح رياض الصالحين
- شرح الأربعين النووية

هذا آخر ما تيسر لي تقييده في ترجمة هذا الشيخ الفاضل ، وقد كتبت هذه الترجمة الموجزة من باب رد بعض جميله والعرفان لما يقوم به من جهود دعوية مباركة في نشر العقيدة الصافية وتعليم الناس الخير ورحم الله علامة الجزائر محمد البشير الابراهيمي حينما قال هذه سيرة رجل ولكنها سجل عظات ما أردنا بها مدحه وإنما سقناها ذكرى لمن يعد نفسه في الرجال وليس له مثل هذه الأعمال) .
أسأل الله العلي القدير أن يجزي الشيخ خيرا وأن يجعل ما قدمه زاداً له يوم المسير اليه ، وعتادا يوم القدوم عليه ، إنه بكل كفيل جميل وهو حسبنا ونعم الوكيل وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.







التوقيع



قال تعالى:" وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا"
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:58 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمجالس العلم النافع
اختصار الروابط