img img

تنبيه

السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ، نُرَحِّبُ بِجَمِيعِ أَعْضَاءِ "مَجَالِسِ العِلْمِ النَّافِعِ" وَزُوَّارِهَا، ونَدْعُوهُم للاطِّلَاع عَلَى بُنُود وقَوانٍينٍ المَجالِسِ ، وَفَّقَنَا اللهُ جَمِيعًا لحُسْنِ الإِفَادَةِ والاستِفَادَةِ

العودة   مَجَالِس العِلْمِ النَّافِعِ > مَجَالِسُ العَقِيدَةِ والمَنْهَجِ. > مجالس المسائل العقدية.
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-11-2015, 10:50 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أبو سلمى رشيد
مشرف






أبو سلمى رشيد غير متواجد حالياً

افتراضي طلب تحرير مذهبي شيخَي الإسلام في مسألة العذر بالجهل للمسلمِ في ارتكابِ ما يُخْرِج

قال رشيد
طلب تحرير مذهبي شيخَي الإسلام في مسألة العذر بالجهل للمسلمِ في ارتكابِ ما يُخْرِجُ عن

السّلام عليكم ورحْمة اللهِ وبركاته
طلاّبَ العلمِ الأفاضِل
هذا منِّي طلب منكمْ متمثّل في
تحرير مذهبَي شَيخَي الإسلامِ "رحمهما الله"- ابن تيمية وابن عبد الوهابِ - في مسألةِ العذرِ بالجهلِ لِلْمُسْلِمِ في ارتكابِ ما يُخْرِجُ عن مِلّةِ الإسْلَامِ
ولا أطلب منكم إلاّ ما يَتَعَلَّقُ بِهَذَيْنِ الشّيخينِ فقط
وجزاكم الله خيرًا







  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2015, 10:51 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أبو سلمى رشيد
مشرف






أبو سلمى رشيد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب تحرير مذهبي شيخَي الإسلام في مسألة العذر بالجهل للمسلمِ في ارتكابِ ما يُخْرِج

قال رشيد
يقول شيخ السلام ابن تيمية رحمه الله -:

« وَكُنْت أُبَيِّنُ لَهُمْ أَنَّمَا نُقِلَ لَهُمْ عَنْ السَّلَفِ وَالْأَئِمَّةِ مِنْ إطْلَاقِ الْقَوْلِ بِتَكْفِيرِ مَنْ يَقُولُ كَذَا وَكَذَا فَهُوَ أَيْضًا حَقٌّ، لَكِنْ يَجِبُ التَّفْرِيقُ بَيْنَ الْإِطْلَاقِ وَالتَّعْيِينِ
....
وَالتَّكْفِيرُ هُوَ مِنْ الْوَعِيدِ. فَإِنَّهُ وَإِنْ كَانَ الْقَوْلُ تَكْذِيبًا لِمَا قَالَهُ الرَّسُولُ،
لَكِنْ قَدْ يَكُونُ الرَّجُلُ حَدِيثَ عَهْدٍ بِإِسْلَامِ أَوْ نَشَأَ بِبَادِيَةِ بَعِيدَةٍ.
وَمِثْلُ هَذَا لَا يَكْفُرُ بِجَحْدِ مَا يَجْحَدُهُ
حَتَّى تَقُومَ عَلَيْهِ الْحُجَّةُ.
وَقَدْ يَكُونُ الرَّجُلُ
لَا يَسْمَعُ تِلْكَ النُّصُوصَ
أَوْ
سَمِعَهَا وَلَمْ تَثْبُتْ عِنْدَهُ
أَوْ
عَارَضَهَا عِنْدَهُ مُعَارِضٌ آخَرُ أَوْجَبَ تَأْوِيلَهَا،
وَإِنْ كَانَ مُخْطِئًا، وَكُنْت دَائِمًا أَذْكُرُ الْحَدِيثَ الَّذِي فِي الصَّحِيحَيْنِ فِي الرَّجُلِ الَّذِي قَالَ: ( إذَا أَنَا مُتُّ فَأَحْرِقُونِي ثُمَّ اسْحَقُونِي، ثُمَّ ذروني فِي الْيَمِّ فَوَاَللَّهِ لَئِنْ قَدَرَ اللَّهُ عَلَيَّ لَيُعَذِّبَنِي عَذَابًا مَا عَذَّبَهُ أَحَدًا مِنْ الْعَالَمِينَ، فَفَعَلُوا بِهِ ذَلِكَ فَقَالَ اللَّهُ لَهُ: مَا حَمَلَك عَلَى مَا فَعَلْت. قَالَ خَشْيَتُك: فَغَفَرَ لَهُ).
فَهَذَا رَجُلٌ شَكَّ فِي قُدْرَةِ اللَّهِ وَفِي إعَادَتِهِ إذَا ذُرِّيَ،
بَلْ اعْتَقَدَ أَنَّهُ لَا يُعَادُ،
وَهَذَا كُفْرٌ بِاتِّفَاقِ الْمُسْلِمِينَ،
لَكِنْ كَانَ جَاهِلًا لَا يَعْلَمُ ذَلِكَ
وَكَانَ مُؤْمِنًا يَخَافُ اللَّهَ أَنْ يُعَاقِبَهُ فَغَفَرَ لَهُ بِذَلِكَ.
وَالْمُتَأَوِّلُ مِنْ أَهْلِ الِاجْتِهَادِ الْحَرِيصُ عَلَى مُتَابَعَةِ الرَّسُولِ أَوْلَى بِالْمَغْفِرَةِ مِنْ مِثْلِ هَذَا» اهـ.
[مجموع الفتاوى (3/231)]






  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2015, 10:51 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أبو سلمى رشيد
مشرف






أبو سلمى رشيد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب تحرير مذهبي شيخَي الإسلام في مسألة العذر بالجهل للمسلمِ في ارتكابِ ما يُخْرِج

قال رشيد

قال شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب ( 1 / 56 ) من " الدرر السنية " : " وأما التكفير : فأنا أكفِّر مَن عرف دين الرسول ، ثم
بعدما عرفه
سبَّه ، ونهى الناس عنه ، وعادى من فعله فهذا هو الذي أكفره " .
وفي ( ص 66 ) : " وأما
الكذب والبهتان فقولهم : إنا نكفر بالعموم
ونوجب الهجرة إلينا على من قدر على إظهار دينه ، فكل هذا من الكذب والبهتان الذي يصدون به الناس عن دين الله ورسوله ،
وإذا كنا لا نكفر من عبد الصنم الذي على عبد القادر ، والصنم الذي على أحمد البدوي
وأمثالهما
لأجل جهلهم ، وعدم من ينبههم ،
فكيف نكفر من لم يشرك بالله إذا لم يهاجر إلينا ولم يكفر ويقاتل ؟ ! "
.
وقال الشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن في مصباح الظلام (ص324 ) مبيناً مذهب الإمام قال : "

إنه لم يكفر _ أي الإمام _ إلا بعد
قيام الحجة
وظهور الدليل
حتى إنه رحمه اللَّه
توقف في تكفير الجاهل من عباد القبور إذا لم يتيسر له من ينبهه "
.

وفي منهاج التأسيس (ص187 ) قال رحمه الله : " كان شيخنا يُقرر في مجالسه ورسائله أنه لا يكفر
إلا من عرف
دين الرسول وبعد معرفته تبين في عداوته
.
وتارة يقول:
إذا كنا لا نكفر من يعبد قبة الكواز "
.






  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2015, 10:52 AM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أبو سلمى رشيد
مشرف






أبو سلمى رشيد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب تحرير مذهبي شيخَي الإسلام في مسألة العذر بالجهل للمسلمِ في ارتكابِ ما يُخْرِج

قالَـت :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

نرحب بدعوتكم وجزاكم الله خيرًا ، ولعل مداخلات أخرى طيبة تهوي إلينا وتثري الموضوع ... :

1-أما بالنسبة لقصر النقل عن هذين الإمامين الجليلين رحمهما الله فلا أدري لِمَ ؟!
إذ يمكن لكل واحد أن يتعلق بكلام معين جاء في سياق محدد ليؤيد به مذهبه ، والناس فيما يشتهون مذاهب ، وإلا فالأمر أوسع من ذلك بكثير ، والرد لهذين العالمين الفاضلين رحمهما وما فوقهما وما دونهما من أهل العلم إسنادًا أو قدرًا هو ما ينبغي من حيث تحرير المسألة ؛ حيث الاستقراء التام باستيفاء النقل عن مجموعة كبيرة من أهل العلم ، ومن طبقات مختلفة من لدن الصحابة رضي الله عنهم إلى عصرنا هذا ، فالله المستعان .

2-وبالنسبة للنقولات ؛ فالرجاء استبعاد كل نقلٍ غير صريح أو الدلالة على إنه غير صريح أو به علة تمنع الاستدلال به إن اعُترض عليه من قبل الآخر ؛ كأن يكون مثلًا نقلًا متعلِّقًا بالتكفير على سبيل الإطلاق لا على سبيل التعيين ؛ فلا يكتفي أحدنا بالإيراد المطلق أو الرد المطلق ، حتى يؤتي النقاش ثمرته .

3-الردُّ على كلام أهل العلم -حفظ الله أحياءهم ورحم أمواتهم- بكلام أهل العلم أيضًا ومع لطفٍ شديدٍ حتى لا يقع في نفس القارئ ما لا ينبغي ، وإذا كان من الواجب أن نتلطف في الردِّ على بعضنا البعض إذ هو الأصل ولكونه مدعاة لقبول الحق وعدم النفور ؛ فمن باب أولى أن يكون هذا مع أهل العلم إذ هم في سويداء قلوبنا ، حتى أنَّا نعتبر أنفسنا ونحن نقرأ أو نسمع أو نناقش شيئًا من كلامهم وكأننا حضورٌ بيين أيديهم في مجالسهم المباركة ، ولننظر بماذا نخاطبهم إن أُشكل علينا شيءٌ من كلامهم أو وقع في نفوسنا شيءٌ منه .

4- اقتراح أخير أرجو أن يُقبل وهو نقل الموضوع وغيره من المواضيع التي هي محل بحث ونقاش لقسم النقاشات العلمية إذ أن النقاش وتبادل الآراء قد يضرُّ القارئ المبتدئ الذي يرغب في تعلُّم أساسيات دينه ولم يتأَّصل بعد ، وإنَّه في الغالب لا يخرج منها إلا بالتشتت أو الميل لأحد الآراء ميلًا شخصيًا لصاحبه ، أو لكون أحد الخصمين ألحن حجة من الآخر، والله الموفق لا رب سواه ، وهو حسبنا ونعم الوكيل .






  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2015, 10:52 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أبو سلمى رشيد
مشرف






أبو سلمى رشيد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب تحرير مذهبي شيخَي الإسلام في مسألة العذر بالجهل للمسلمِ في ارتكابِ ما يُخْرِج

أجابها الأخ أبو مالك إبراهيم الفوكي

الأخ رشيد قصر التحقيق لمذهبي الشيخين رحمهما الله
لأسباب إيجابية كثيرة جدا جدا
فكيف لم تهتد لبعضها أخيتي أم عبد العزيز؟ وأنا أقول لك واحدا منها على سبيل المثال لا الحصر
وهو :ليطابقها على أصول ابن تيمية وابن عبد الوهاب التي هي [موافقة القران والسنة وفهم السلف] لأنه صار كثير من الناس يجعل كلام شيخ الاسلام ابن تيمية وابن عبد الوهاب مصدرا للتشريع!!
فعند الاخذ والرد بين طلاب العلم [لا العوام] إذا سئل الواحد منهم ما دليلك؟ يقول قال ابن تيمية ، ثم ياتيك بكلام مجمل حمّال أوجه

واصلوا يا إخواني أنا متابع لكم ومستفيد إن شاء الله







  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2015, 10:53 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أبو سلمى رشيد
مشرف






أبو سلمى رشيد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب تحرير مذهبي شيخَي الإسلام في مسألة العذر بالجهل للمسلمِ في ارتكابِ ما يُخْرِج


اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبد العزيز [ مشاهدة المشاركة ]

3-الردُّ على كلام أهل العلم -حفظ الله أحياءهم ورحم أمواتهم- بكلام أهل العلم أيضًا ومع لطفٍ شديدٍ حتى لا يقع في نفس القارئ ما لا ينبغي ، وإذا كان من الواجب أن نتلطف في الردِّ على بعضنا البعض إذ هو الأصل ولكونه مدعاة لقبول الحق وعدم النفور ؛ فمن باب أولى أن يكون هذا مع أهل العلم إذ هم في سويداء قلوبنا ، حتى أنَّا نعتبر أنفسنا ونحن نقرأ أو نسمع أو نناقش شيئًا من كلامهم وكأننا حضورٌ بيين أيديهم في مجالسهم المباركة ، ولننظر بماذا نخاطبهم إن أُشكل علينا شيءٌ من كلامهم أو وقع في نفوسنا شيءٌ منه .

......
سألها أبو مالك
أين الإشكال لو رُدّ على أقوال أهل العلم بظواهر النصوص القطعية ؟ دون اللجوء لأقوال العلماء الاخرين إلا استئناسا فقط ؟؟







  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2015, 10:54 AM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
أبو سلمى رشيد
مشرف






أبو سلمى رشيد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب تحرير مذهبي شيخَي الإسلام في مسألة العذر بالجهل للمسلمِ في ارتكابِ ما يُخْرِج


اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك إبراهيم الفوكي [ مشاهدة المشاركة ] فعند الاخذ والرد بين طلاب العلم [لا العوام] إذا سئل الواحد منهم ما دليلك؟ يقول قال ابن تيمية ، ثم ياتيك بكلام مجمل حمّال أوجه


ردّتْ عليه
ولأني أعلم جيدًا أنّه ما من طائفة (الخوارج -المرجئة-الصوفية-الأشاعرة...إلخ) إلا وتلتقط من كلام ابن تيمية رحمه الله ما يؤيد مذهبها ، وهذا بسبب علمه الغزير رحمه الله ، ونفسه الطويل في عرض الأقوال لكأنّه من أربابها المؤصَّلين عليها ، بل من المؤصِّلين لها والمنافحين عنها ، ثم تراه هو بنفسه بعد ذلك يتولى الردَّ عليها وتفنيدها من أوجه متعددة لكأنّها هشيم تذروه الرياح !!


فللأسف لمَّا كان أقوام بسوء فهم أو قصد يأتون لكلامه رحمه الله فيقتطعونه من سياقه ويأخذون ما يشتهون لينسبون منهجهم له رحمه الله لترويج باطلهم ؛ إذ أنَّ شيخ الإسلام رحمه الله مرجعية عظمى لأهل السنة خواصهم وعوامهم . فإنِّي أردت ألَّا نقع في هذا المأزق بتعميم النقل دون استثناء عن العلماء من لدن الصحابة رضي الله عنهم إلى عصرنا هذا مع استبعاد كل نقلٍ خارج موضع النزاع ، وبهذا يؤتي البحث ثماره ولا تضييع الأعمار والجهود سدى إن شاء الله ، وهو مني جهدالمقلِّ لا أكثر .

وما أشرتم إليه من التعصب لشيخي الإسلام ابن تيمية وابن عبد الوهاب رحمهما الله دون من سواهما فلست عليه ولا أحسبكم كذلك والله الحسيب ؛ لهذا انتفى الدافع للاقتصار على النقل عنهما دون من سواهما والله يسددنا وإياكم ويزيدنا من فضله .







  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2015, 10:55 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أبو سلمى رشيد
مشرف






أبو سلمى رشيد غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب تحرير مذهبي شيخَي الإسلام في مسألة العذر بالجهل للمسلمِ في ارتكابِ ما يُخْرِج


اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك إبراهيم الفوكي [ مشاهدة المشاركة ] ......
أين الإشكال لو رُدّ على أقوال أهل العلم بظواهر النصوص القطعية ؟ دون اللجوء لأقوال العلماء الاخرين إلا استئناسا فقط ؟؟

ردتْ علــيـه:
لا إشكال بيننا في هذا إن شاء الله وهذا عين ما أريده ، فماذا في كلام الصحابة رضي الله عنهما -وما دونهما من أهل العلم الثقات- إلا قال الله عزَّ وجلَّ قال رسوله صلوات ربي وسلامه عليه ، "وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ" ، فما فهمته من بداية استقامتي إن شاء الله إلى يومي هذا أنَّ : العلماء دليلنا إلى الدليل (النصوص) ؛ فإذا أرشدنا الدليل خلَّ لنا السبيل فنعمنا بالدليل (كلام ربنا وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم) ، ولا تعارض بين الدليلين إذا ما التزمنا :
العـِلم قال الله قال رسولـه *** قال الصحـابة ليس بالتمويه.
ما العلم نصبك للخلاف سفاهة *** بين الرسول وبين رأى فقيه.

العِـلم قال الله قال رسولـه *** قال الصحابة هم أولو العرفان
ما العلم نصبك للخلاف سفاهة *** بين الرسول وبين رأي فلان


والله الموفق لا رب سواه .






  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2015, 01:55 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
محمد بن مداح
مشرف






محمد بن مداح غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب تحرير مذهبي شيخَي الإسلام في مسألة العذر بالجهل للمسلمِ في ارتكابِ ما يُخْرِج

تنبيه :
كل أحد يعلم أنه إذا أراد أن يحرر قول عالم ما فإنه سيعتمد أولا على أقواله الخاصة الصريحة في المسألة مع ملاحظة أصوله الكلية أما أن تترك أقواله الصريحة في المسألة المعينة (العذر بالجهل) ويعتمد في تحرير قوله على أقوال أخرى عامة فهذا غير صحيح.







  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2015, 02:22 PM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
محمد بن مداح
مشرف






محمد بن مداح غير متواجد حالياً

افتراضي رد: طلب تحرير مذهبي شيخَي الإسلام في مسألة العذر بالجهل للمسلمِ في ارتكابِ ما يُخْرِج

[QUOTE=أبو سلمى رشيد;5183][font=arial][size=4][size=4][center]قال رشيد
يقول شيخ السلام ابن تيمية رحمه الله -:

« وَكُنْت أُبَيِّنُ لَهُمْ أَنَّمَا نُقِلَ لَهُمْ عَنْ السَّلَفِ وَالْأَئِمَّةِ مِنْ إطْلَاقِ الْقَوْلِ بِتَكْفِيرِ مَنْ يَقُولُ كَذَا وَكَذَا فَهُوَ أَيْضًا حَقٌّ، لَكِنْ يَجِبُ التَّفْرِيقُ بَيْنَ الْإِطْلَاقِ وَالتَّعْيِينِ [color=blue]
....
وَالتَّكْفِيرُ هُوَ مِنْ الْوَعِيدِ. فَإِنَّهُ وَإِنْ كَانَ الْقَوْلُ تَكْذِيبًا لِمَا قَالَهُ الرَّسُولُ،
لَكِنْ قَدْ يَكُونُ الرَّجُلُ حَدِيثَ عَهْدٍ بِإِسْلَامِ أَوْ نَشَأَ بِبَادِيَةِ بَعِيدَةٍ.
وَمِثْلُ هَذَا لَا يَكْفُرُ بِجَحْدِ مَا يَجْحَدُهُ
حَتَّى تَقُومَ عَلَيْهِ الْحُجَّةُ.
وَقَدْ يَكُونُ الرَّجُلُ
لَا يَسْمَعُ تِلْكَ النُّصُوصَ
أَوْ
سَمِعَهَا وَلَمْ تَثْبُتْ عِنْدَهُ
أَوْ
عَارَضَهَا عِنْدَهُ مُعَارِضٌ آخَرُ أَوْجَبَ تَأْوِيلَهَا،


سئل شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله : ما تقول السادة العلماء أئمة الدين – رضي الله عنهم أجمعين – في قوم يعظمون المشايخ بكون أنهم يستغيثون بهم في الشدائد ويتضرعون إليهم ويزورون قبورهم ويقبلونها وتبركون بترابها …
فأجاب ابن تيمية: ” الحمد لله رب العالمين من استغاث بميت أو غائب من البشر بحيث يدعوه في الشدائد والكربات ويطلب منه قضاء الحوائج فيقول: يا سيدي الشيخ فلان أنا في حسبك وجوارك أو يقول عند هجوم العدو: يا سيدي فلان يستوحيه ويستغيث به أو يقول ذلك عند مرضه وفقره وغير ذلك من حاجاته: فإن هذا ضال جاهل مشرك عاص لله تعالى باتفاق المسلمين فإنهم متفقون على أن الميت لا يدعى ولا يطلب منه شيء سواء كان نبيا أو شيخا أو غير ذلك ..وهذا الشرك إذا قامت على الإنسان الحجة فيه ولم ينته وجب قتله كقتل أمثاله من المشركين ولم يدفن في مقابر المسلمين ولم يصلَّ عليه وأما إذا كان جاهلا لم يبلغه العلم ولم يعرف حقيقة الشرك الذي قاتل عليه النبي صلى الله عليه وسلم المشركين فإنه لا يُحكم بكفره ولا سيما وقد كثر هذا الشرك في المنتسبين إلى الإسلام ومن اعتقد مثل هذا قربة وطاعة فإنه ضال باتفاق المسلمين وهو بعد قيام الحجة كافر ). جامع المسائل (3/145 – 151)







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:10 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمجالس العلم النافع
اختصار الروابط